الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيئة شباب كلنا الاردن تطلق الحملة الوطنية «صوت» في جميع محافظات المملكة

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 02:00 مـساءً
هيئة شباب كلنا الاردن تطلق الحملة الوطنية «صوت» في جميع محافظات المملكة

 

 
شباب - بشرى حامد المبيضين
" كلنا يعرف ان الشباب هم الشريحة الكبرى في المجتمع وهذه الشريحة تمتد في كل ارجاء الوطن لذلك لابد من الاتفاق على اسلوب وطريقة للتواصل بينكم وبين الشباب في كل القرى والمدن والتجمعات الشبابية في جميع المحافظات ولايجوز ان ينحصر التواصل ونشاطات هذه المظلة في العاصمة وضواحيها لاننا نريد حركة شبابية تقرب بين شباب الوطن في الثقافة والقيم والرؤية""اننا نتطلع الى ان يخصص اللقاء القادم لمناقشة دور الشباب الاردني في الانتخابات القادمة والتي املي كبير في ان يكون لكم دور مهم ومؤثر فيها...ودعونا نبدا بالتحضير للقاء من الان " هذه العبارات الخالدة من مقولات جلالة الملك عبد الله الثاني الموجهة لفرسان التغيير فكانوا وما زالوا كما عهدهم جلالته شباب يسيرون على درب الصدق بالقول والسرعة في الانجاز والبناء ، وبهذا الولاء والانتماء وتنفيذا للتوجيهات الملكية بضرورة تعزيز مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية القادمة ، ونظرا لاهمية هذا الدور المحوري للشباب في رسم ملامح مجلس النواب القادم وبناء على نتائج الانتخابات البلدية التي تم تحقيق قصص نجاح فيها من خلال فوز عدد من اعضاء هيئة شباب كلنا الاردن ضمن الفئة العمرية ( 18 - 30 ) في ترأس احد المجالس البلدية وعضوية عدد اخر منها بالرغم من ان نسبة المشاركة في الانتخابات لم تصل الى الحد المطلوب . في هذا السياق اطلقت هيئة شباب كلنا الاردن حملة وطنية بعنوان"صوت"بهدف تشجيع مشاركة الشباب الاردني في الانتخابات القادمة ورفع درجة الوعي لديهم باهمية مشاركتهم في الانتخابات القادمة من خلال اختيار المرشح على اساس الكفاءة ، وتوعيتهم بالية الانتخاب والمهام والواجبات التي اقرها الدستور الاردني للسلطة التشريعية .
اهداف حملة صوت
تهدف هذه الحملة لتشجيع اكبر عدد ممكن من الشباب الاردني وفي كافة المحافظات على المشاركة في الانتخابات النيابية القادمة والمساهمة في تخفيض معدل عمر النائب في المجالس النيابية القادمة وايصال صوت الشباب واولوياتهم الى مجلس النواب القادم والسعي الى تفعيل دور لجنة الشباب في المجلس والمساهمة في ابراز برلمان كفؤ يكون رافداً لعجلة التنمية وملبيا لاولويات الشباب الاردني ، وتوعية الشباب باهمية مجلس النواب وحقوقهم وواجباتهم اتجاه هذا المجلس ، ومساعدة النواب على التعرف على مايدور في اذهان الشباب الاردني في كافة المحافظات والمدن والقرى من تساؤلات حول هذا المجلس وتطلعاته .
اليات العمل
اما عن اليات عمل الهيئة لتنفيذ حملة صوت فتمثلت بعقد دورة تدريبية مكثفة لخمسة شباب من كل محافظة وناقشت الدورة : اهمية مشاركة الشباب في الانتخابات القادمة واهمية دور النائب ودور مهام مجلس النواب وكيفية صنع القرار وتأثير صوت النائب على حياته اليومية ومهارات الاتصال والحوار والاقناع وعقدت الهيئة ورشات عمل وجلسات حوارية في كافة المحافظات حول هذة المواضيع هذا وسينفذ البرنامج من خلال الشباب الذين خضعوا للبرنامج التدريبي السابق وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والجامعات والاستعانة بعدد من الخبراء الوطنيين من اجل تنفيذ البرنامج ضمن منهاج علمي واضح و محدد وستشتمل الحملة على اصدار دليل تدربيي يكون بمثابة المرجع للشباب الاردني وسيتضمن الدليل على معلومات تبين اهمية المشاركة في الانتخابات النيابية و تكوين مجلس النواب والهيكل التنظيمي للمجلس ومهام اللجان فيه واهمية ودور الشباب في الحياة العامة وسيتم توزيع هذا الدليل خلال الجلسات الحوارية في المحافظات . وضمن الحملة الوطنية "صوت "سيتم تنفيذ حملة اعلامية والكترونية من خلال توزيع عدد من البوسترات والبروشورات وارسال رسائل قصيرة عبر الهاتف والبريد الالكتروني تهدف الى تشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات وتوعيتهم باماكن ومواعيد الاقتراع وستتم هذه الحملة بالتعاون مع التلفزيون الاردني والاذاعات هذا بالاضافة الى الصحف الاردنية التي ستسهم في نشر الاعلانات والمقالات ورسوم الكاريكاتير لتوعية الشباب باهمية دورهم في الانتخابات .
هذا ويذكر ان الهيئة ستقوم بحملة استماع للشباب في كافة المحافظات بعد الانتهاء من عملية الاقتراع سيتم من خلالها جمع اراء الشباب لتحديد اولوياتهم وطموحهم من المجلس النيابي القادم يتم بعد ذلك صياغتها وتقديمها الى مجلس النواب الجديد كوثيقة مقدمة من هيئة شباب كلنا الاردن تهدف الى التواصل مع مجلس النواب وايصال صوت الشباب الى صناع القرار .
بعد اطلاق حملة صوت كان لملحق الشباب لقاء مع مجموعة من شباب فرق العمل في المحافظات المشاركين في هذه الحملة لمعرفة تطلعاتهم للانتخابات النيابية القادمة :
لقاء حمالس : الوعي والمسؤولية
تحدثت لقاء حمالس - علاقات دولية في جامعة الحسين بن طلال من فريق معان بقولها :" اننا نأمل كشباب ان يكون هناك وعي عند اختيار النائب وان يكون بالفعل نائب كفؤ ليمثلنا في مجلس النواب وعلينا ان ندرك بان هذا النائب يمثل السلطة التشريعة التي هي بالاساس من تسن القوانين". واضافت حمالس :"نحن كشباب هيئة كلنا الاردن نسعى الى ان نكون على قدر من الوعي والمسؤولية من خلال البرامج التي تقدمها لنا الهيئة وخصوصا مثل حملة صوت التي اطلقتها الهيئة لزيادة مشاركة الشباب الاردني في الانتخابات النيابية".
عبدالهادي الشناق : محاولة لاحداث نقلة نوعية
من جهته قال عبدالهادي الشناق - منسق التنسيق والتواصل - فريق اربد"نحن الشباب وكجزء فاعل من العملية الانتخابية نمثل الجانب الاكبر والمؤثر لذا علينا مسؤولية كبيرة في معرفة مجريات ما يدور حولنا في محاولة لاحداث نقلة نوعية لها اثرها في المجتمع ككل وواشار الشناق الى اهتمام هيئة شباب كلنا الاردن بهذا الجانب من خلال البرامج والدورات التي تؤهل الشباب الاردني على احداث هذا التغيير .
رانيا الصمادي : اشجع جميع الشباب
وبينت رانيا الصمادي من فريق شباب السلط ان مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية القادمة تساعده في معرفة وتحديد دوره في المجتمع الاردني . واضافت رانيا انا بدوري اشجع جميع الشباب الاردني في استثمار هذا الصوت في الانتخابات النيابية من الاردن الغالي الذي ينتظر منا الكثير .
شادي العلاوي : نسعى دائما للافضل
فيما اشار شادي العلاوي من فريق شباب الكرك الى اننا كشباب مقبلين على مرحلة في غاية الاهمية ، حيث سنختار كشباب النواب الذين سيمثلوننا في المجلس القادم الذي نبني عليه الامال والطموحات في بناء نهضة هذه الامة لذلك يجب ان نكون عند حسن ظن قائدنا بنا فرسانا للتغيير نسعى دائما للافضل والى عكس الصورة الحضارية والمشرقة عن شباب الاردن امام العالم اجمع 0
سليمان القضاة : عرس وطني
وعلل سليمان القضاة من فريق شباب عجلون مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية بانه واجب وطني تجاه هذا الوطن وقيادته الحكيمة فيوم الانتخابات هو عرس وطني لكل فرسان التغيير ليجددوا ولاءهم وانتماءهم للوطن والقائد .
رشا البزايعة : كوتا للشباب
ونوهت رشا البزايعة فريق شباب معان الى ان العشائرية ما يزال لها تأثير كبير على الرأي العام ولكننا كشباب نأمل ممن يصل الى مجلس النواب ان نائب وطن وسيحصل ذلك انشاء الله بتعاون وجهود شباب الاردن وتأثيرهم على الرأي العام ورفض التصويت للنائب غير الكفؤ . واضافت رشا الى اننا نسعى الى المطالبة بكوتا للشباب في المجلس الجديد .
نياز المجالي : البرلمان هو صمام امان في المجتمع
اما نياز المجالي من فريق شباب معان قيقول ان الانتخابات البرلمانية تشكل احدى المرتكزات في التعددية السياسية فالبرلمان هو صمام امان في المجتمع واداة من ادوات الاستقرار السياسي وعنصر مهم في ادارة شؤون الدولة واضاف المجالي اني كلي امل ان يفرز الشباب برلمان واعي ومتفهم لجميع وظائفه الاساسية من صنع قرار وتفعيل دور الرقابة السياسية ومعبر عن المصالح العامة للشعب الاردني وتوجه المجالي من هذا المنبر الى اعضاء البرلمان باتاحة المجال الاكبر للشباب الاردني في المشاركة في عملية صنع القرار وتعزيز الدور الرقابي لهم في المجلس القادم .
صدام الرواشدة : نمارس الحق الديمقراطي
وعبر صدام الرواشدة من فريق شباب جرش عن الحياة النيابية في الاردن بانها تمثل عصبا رئيسيا في النظام السياسي في الاردن لذلك يجب ان يكون النواب القادمين على وعي وتفهم لهذه المسؤولية الكبيرة واضاف الرواشدة اننا كهيئة شباب كلنا الاردن سوف نمارس الحق الديمقراطي حسب مانراه مناسبا في اختيار الافضل الذي ينبع من احساسنا الوطني وتنفيذا لتوجهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بان تكون هذه الانتخابات نزيهة وشفافة .
وفاء اللصاصمة : غرس مبادئ الرقابة الشعبية
واكدت وفاء اللصاصمة فريق شباب الكرك على ان الانتخابات القادمة فرصة لتمكين الشباب للتفاعل مع مجتمعهم وتلمس احتياجاته والتحديات التي يواجهها لذا لابد ان يكون للشباب الاردني دور مهم في الرأي العام والمشاركة باختيار المرشح الكفؤ اولا ثم غرس مبادئ الرقابة الشعبية وعدم الانجراف وراء الشعارات الفارغة .
معن الحموري : انعدام الثقة
ما بين الناخب والمرشح . من جهته اوضح معن الحموري من فريق عمل اربد بان هناك مشكلة اصبحت تزعج المواطن الاردني وهي انعدام الثقة مابين الناخب ومرشح المجلس النيابي وذلك لعدم قيام النائب بدوره الامثل تجاه شعبه ومن جهة الناخب لايقوم بدوره الرقابي على المجلس الجديد بعد انعقاده.
مها الارناؤوط : تفعيل دور الشباب
وتتوقع مها الارناؤوط من فريق شباب اربد وجود رقابة شبابية على المجلس الجديد تمثل رأي الشباب الفعال وذلك ماتقوم به هيئة شباب كلنا الاردن بتفعيل دور الشباب لاختيار النائب الذي يريده الشباب ليكون لهم المنبر الحر في مجلس النواب من خلال الحملات الاعلامية وورش العمل والجلسات الحوارية .
قاسم المحاسنة :غياب الوعي السياسي
فيما لاحظ قاسم المحاسنة من فريق شباب جرش غياب الوعي السياسي في العملية الديمقراطية بشكل عام وخصوصا في الانتخابات النيابية مما له الاثر السلبي على الشارع الاردني وتزامن هذا مع بروز الدور الواضح لهيئة شباب كلنا الاردن في تفعيل مشاركة الشباب في الانتخابات ورفع درجة الوعي لديهم.
علا أبو هليل : الاهتمام بمشاكل الشباب
فيما تتأمل علا ابو هليل من فريق شباب العقبة من المجلس القادم ان ينظر بعين اكثر اهتماما لمشاكل الشباب وهمومهم لانهم امل المستقبل ونهضة هذة الامة وتطلب علا من الشباب ان يختاروا "نائب وطن"يهتم بكل الشؤون الوطنية من اجل ترسيخ مبدأ الولاء والانتماء لهذا الوطن 0
محمد قبيلات : تخفيض سن المرشح
فيما تمنى محمد قبيلات "من فريق شباب مادبا"'من مرشحي الحاضر ونواب المستقبل ان يخرجوا من اخفاقات المجلس السابق بأطر واليات عملية جديدة لما لهذا تاثير على مصلحة الوطن مثل اعداد تقارير واقعية ممثلة لواقع دوائرهم الانتخابية واضاف قبيلات اتمنى اعادة النظر بقانون الانتخاب الحالي والعمل على تخفيض سن المرشح ليتسنى لاكبر عدد من الشباب الترشح للانتخابات .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش