الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«دماغ بوش» .. احتل صدارة المبيعات

تم نشره في السبت 27 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 02:00 مـساءً
«دماغ بوش» .. احتل صدارة المبيعات

 

 
من الكتب الهامة التي ظهرت في امريكا كتاب بعنوان «دماغ بوش» لمؤلفيه الصحفيين «جيمس مور» و «واين سليتر» وهو كتاب احتل صدارة المبيعات لفترة طويلة ، كتاب يعطينا معلومات ثرية نجد فيها اجابات عن اسئلة كثيرة لما يدور حولنا ، كتاب يعطينا باب الخروج من شبكة الكلمات المتقاطعة التي نضيع فيها اثناء محاولة فهم ما جرى في منطقتنا من احداث ادت الى سقوط بغداد.
وحقيقة لا اعلم ان كانت هناك ترجمة عربية لهذا الكتاب القيم ويسعدني كتابة اسمه كما ورد على طبعته في امريكا لمن اراد الغوص في هذا الجهد الهام.
(Bush's Brain: How Karl
Rove Made George W.Bush President)
by (James C.Moore, Wayne Slater).
وفي هذا المقال أقدم اهم ما ورد في الكتاب بالايجاز لان عرضه بالتفصيل يحتاج الى مساحة واسعة جدا ، وسأدعم بعض النقاط بذكر مقالات نشرت في الصحافة الامريكية.
1 - كارل روف - احفظوا هذا الاسم جيدا.
2 - يتساءل المؤلفان عن وصول جورج بوش الى الرئاسة عام 2000 بالرغم من خبرته السياسية المعدومة ، فكيف حدث هذا؟
3 - «كارل روف» هذه الشخصية البرغماتية جدا والذي لا يتردد في خرق اي قانون للوصول الى ما يريد وهذه شهادة «غاري ماورو» منافس جورج بوش الابن في انتخابات تكساس ، كارل روف هذا هو مهندس طريق وصول بوش الى البيت الابيض عام 2000.
4 - يعتبر المؤلفان ان «كارل روف» هو اخطر عقلية سياسية في التاريخ الامريكي وانه يعتبر «الرئيس الشريك» لامريكا وهو خلف جميع قرارات الرئيس بوش بل ان خطابات بوش هي اعادة حرفية لما يضعه كارل روف وقد صرح بوش انه «سفينة بلا شراع» دون وجود «كارل روف» حوله.
5 - لازم «واين سليتر» احد المؤلفين حملة بوش الانتخابية من حزيران 1999 - تشرين الثاني 2000 ولاحظ خلال هذه الفترة ان «روف» يقف وراء كل خطوة انتخابية لبوش.
6 - يظهر اسم «جوزف ويلسون» الذي عمل مسؤولا للعلاقات في السفارة الامريكية في بغداد من عام 1988 - 1991 وقابل صدام في 6 اب 1990 ، حيث طلب «ويلسون» هذا حبلا من المارينز ليضعه حول عنقه كي يشنق نفسه قبل ان يفعل صدام هذا ، وصرح بهذا اثناء مؤتمر صحفي في بغداد ، فهل نفهم ان الحبل الذي التف حول عنق صدام عام 2006 قد التف فعلا بتاريخ 11 كانون الثاني 1991 ، وهو التاريخ الذي غادر فيه «ويلسون» بغداد.
7 - نشر «جوزف ويلسون» مقالا في نيويورك تايمز بتاريخ 6 تموز 2003 نفى فيه اية صلة للعراق بشراء يورانيوم من النيجر ، وكان «ويلسون» ارسل للنيجر قبل اجتياح العراق عام 2003 وقدم تقريرا نفى فيه وجود يورانيوم في العراق من النيجر ، لذلك تم تلفيق تهم امنية لزوجة روف حتى يتم ملاحقتهما وبرز هنا اسم «كارل روف» كمحرض رئيسي على «ويلسون» وزوجته.
8 - خلال الاجتماع السنوي الشتوي للحزب الجمهوري بتاريخ 18 كانون الاول 2002 القى «كارل روف» خطابا كان بمثابة اعلان حرب على العراق ، اي ان «روف» هو المعلن الحقيقي للحرب.
9 - نشر «توماس فردمان» مقالة في نيويورك تايمز بتاريخ 8 ـ 4 ـ 2004 قال فيها حرفيا ان الحرب على العراق هي حرب «كارل روف»
10 - تقارير مستشاري بوش هي التي تحدد اطالة امد الحرب وتقارير «روف» هي الاعتماد الاول لبوش.
11 - خلال اجتماعه «قابل الصحافة» بتاريخ 8 شباط 2004 قال بوش حرفيا انه «رئيس حرب» وهذا مصطلح «روف» تماما.
12 - قالت «شيرلي كوف» وهي احدى الناشطات المؤازرات لوبش ان بوش قال لها ان ايمانه القوي بالله قاده الى اعلان الحرب على العراق.وقد اجمع عدد من الادكايميين في امريكا على كراهية «كارل روف» ووصفه «جيمس مور» احد المؤلفين للكتاب «دماغ بوش» انه «روف» يهدد الجمهورية.
بقي ان اقول ان المواطن الامريكي العادي طيب وعنده استعداد عالْ لصداقة الآخرين ولكن المشكلة في وجود امثال «كارل روف» الذي قد يقنع بوش بإعلان حرب خلال لعبة غولف او جولة في مزرعة على الخيول.
- قاسم محمد اسماعيل ابو فارة
[email protected]
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش