الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فاز بلقب منشد الشارقة وحصل على اعلى نسبة تصويت * استقبال حاشد لابراهيم الدردساوي والفضائيات تتبعه من الشارقة الى عمان

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
فاز بلقب منشد الشارقة وحصل على اعلى نسبة تصويت * استقبال حاشد لابراهيم الدردساوي والفضائيات تتبعه من الشارقة الى عمان

 

 
عمان ـ الدستور
حظي المنشد الاردني ابراهيم الدردساوي باستقبال كبير عند وصوله الى مطار الملكة علياء واحتشد المئات من محبيه وانصاره في صالة المطار وساروا خلفه في "زفة" ملوحين بالعلم الاردني منذ ساعات العصر حتى مساء امس حيث اقيم له حفل استقبال كبير في مجمع نعمان مول امتد لمدة ساعة ونصف الساعة ، تخللته كلمات وفقرات دينية وانشادية. كما تم تكريم الجهات الداعمة للتظاهرة والمناسبة والمنشد الذي حصل على الجائزة الاولى في مسابقة منشد الشارقة بمشاركة (16) دولة عربية مع انسحاب دولة واحدة هي قطر.
الحفل الذي بدأ في السادسة مساء قدمه ياسر السيد عمر وتليت آيات من القرآن الكريم تلاها المنشد مصطفى العزاوي ومن ثم القى ايمن الحلاق مدير عام مؤسسة اوج التي ينتمي اليها المنشد الفائز رحب فيها بالحضور وشكر الجهات الداعمة والتي ساهمت بنجاح المناسبة.
كذلك تضمن الحفل كلمة للدكتور نعيم الدردساوي والد المنشد الفائز فشكر المساهمين بالحملة الترويجية وقال ان ما حدث يعد "خدمة اعظم دين لاروع وطن".
وقدمت فرقة البراء الاسلامية بقيادة المنشد ايمن رمضان ، تلتها فقرة للفنان غسان ابو خضرة وكان مسك الختام المنشد ابراهيم الدردساوي الذي شكر المحتفلين به وانشد موالا.
وتم توزيع الدروع على الجهات الداعمة. يذكر ان فضائيات "الشارقة و شذى والرافدين وبغداد" قامت بمتابعة وتغطية الحدث.
ويعد برنامج منشد الشارقة "النسخة الملتزمة" للفن الإسلامي الملتزم ، والذي يطلق عليه البعض مصطلح برنامج "سوبر ستار النشيد الإسلامي" والذي أمسى من الفنون التي تحظى باهتمام ومتابعة قطاع كبير من الجماهير ، وقدم المتسابقون المتأهلون والبالغ عددهم 21 متسابقا لهذا العام العديد من الأناشيد من خلال حفلات فنيةاقيمت في ليالي رمضان وبثت على قناة الشارقة الفضائية ومن ثم الوصول إلى التصفيات النهائية والفوز بلقب منشد الشارقة. وذلك من خلال لجنة من كبار المنشدين في الوطن العربي ، بالإضافة إلى التصويت من خلال رسائل الـ SMS التي لها دور في تأهل المنشد إلى الأدوار الأخيرة. هذا وتأهل المنشد الأردني إبراهيم الدردساوي إلى التصفيات النهائية لمسابقة "منشد الشارقة" والذي يعنى باختيار المواهب الشابة في الوطن العربي في مجال الفن الملتزم لترشيح أحدهم للفوز بلقب المنشد خلال مسابقة استمرت طيلة شهر رمضان في الشارقة. والدردساوي الذي عاد من بيروت خلال ايام قليلة شارك في مسابقة "القارئ العربي" بتنظيم من قناة المستقبل.
وتم بث حلقاتها كذلك خلال شهر رمضان ، وهي مسابقة خاصة بحفظة القرآن الكريم ، وحصل الدردساوي على المركز الثالت على مستوى الوطن العربي في حفظ القرآن وتجويده ، إذ أنه "حفظ القرأن وهو في السادسة عشرة من عمره عن رواية حفص بن عاصم". ويقول الدردساوي (25 عاماً) أنه "بدأ النشيد مذ كان على مقاعد الدراسة في الصف السادس ودرس هندسة الكمبيوتر إلا ان ذلك لم يمنعه من ممارسة هوايته في النشيد وانضمامه إلى العديد من الفرق الاسلامية منها فرقة الشراع وفرقة اليرموك".
ويضيف "بالنسبة لمشاركتي في مسابقة منشد الشارقة فقد جاءت بعد تشجيع من الأهل والأصدقاء بالإضافة إلى وجود الإمكانيات التي تساعد في المشاركة" ، إلى أنه في العام الماضي لم يتمكن من متابعة حلقات النسخة الأولى من البرنامج لتواجده في مدينة نيويورك الأميركية كـ "امام مسجد" فيها طيلة شهر رمضان الماضي. ويرى الدردساوي أن قراءة القرآن تساعد كثيراً في تحسن الأداء الصوتي من ناحية مخارج الحروف وطبقات الصوت ، ما يسهم في تحسين أدائه خلال المسابقة التي شارك في تصفياتها خلال الأشهر الماضية الآلاف من الشبان من الوطن العربي تم اختيار 22 متسابقا منهم للنهائيات.
الدردساوي اكد أن ما يعانيه الفنانون في مجال الفن الملتزم هو"التقصير الإعلامي والتهميش لهذا الجانب الملتزم والهادف مع انه فن كباقي الفنون الأخرى بل ويزيد عليها حالياً في الانتشار الواسع والسريع على القنوات الفضائية بكافة خلفياتها". ويتمنى الدردساوي أن "يكون هذا الأمر عرضيا وان يكون هناك انصاف للمنشدين والفنانين الملتزمين الذين يعدون من السباقين في طرح قضايا الأمة والوطن والدين بالإضافة إلى كافة الجوانب الإنسانية الأخرى".
وحول مشاركته في المسابقة اوضح الدردساوي أنه قدم العديد من الأناشيد التي تتناسب وطبيعة المسابقة وتتناول العديد من القضايا ، إلا انه تم التركيز على الأناشيد الروحانية بشكل واضح ، وهي ما يفضله ، مع تقديمه لأناشيد وطنية كالتي تتناول القضية الفلسطينية وأخرى انسانية ، منوهاً إلى ضرورة عدم إطلاق تسميات"تقزم مجال النشيد الإسلامي" على حد تعبيره ، كما يطلق عليه "الغناء الروحاني" ، فهو فن شامل يتناول جميع جوانب الحياة لدى الأفراد.
ويعبر الدردساوي ، الذي يعمل حالياً في مؤسسة أوج للإنتاج والتوزيع الفني والمتخصصة في إنتاج الأعمال الفنية الملتزمة بقيادة المنشد المعروف ايمن الحلاق ، عن سعادته لما ابداه له الجميع من تشجيع وترحيب بالفكرة في المشاركة وذلك من خلال الاتصالات التي تلقاها خلال مقابلة معه في إذاعة حياة إف.إم ، ما زاد من تصميمه على تقديم الأفضل خلال مشاركته ليكون "عند حسن ظن جماهير الفن الملتزم في الأردن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش