الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقام بمشاركة اردنية وعربية وعالمية * انطلاق فعاليات أيام عمان المسرحية ومسرحية «سوسن دروزة» فاتحة العروض

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
تقام بمشاركة اردنية وعربية وعالمية * انطلاق فعاليات أيام عمان المسرحية ومسرحية «سوسن دروزة» فاتحة العروض

 

 
الدستور - محمود منير
رعى الشاعر حيدر محمود مندوباً عن أمين عمان الكبرى في السابعة من مساء أمس حفل افتتاح أيام عمان المسرحية في المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي.وتضمن الحفل التي أدارته الفنانة سهير فهد كلمة ألقاها الشاعر حيدر محمود حيا من خلالها الامين الاول لعمان الدكتور ممدوح العبادي لتأسيسه دائرة ثقافة وفنون لاول مرة في تاريخ عملان والتي كانت قبل هذا مسؤولة عن الثقافة وحدها.
ونقل محمود تحيات الامين الحالي المهندس عمر المعاني للمشاركين في فعاليات ايام عمان المسرحية ، مؤكدا على ان الامانة ستبقى الداعم الحقيقي للحركة الثقافية كلها.
كما ألقى مدير مهرجان الفوانيس المخرج نادر عمران كلمة ، كما اشتمل الحفل على عرض لفيلم وثائقي تناول ذاكرة الفوانيس على امتداد الدورات الإثنا عشر السابقة أعدته في 17 دقيقة الفنانة سهير فهد ، كما قدمت فرقة شو هالإيام فقرة موسيقية غنائية.
وقدّمت المخرجة سوسن دروزة على المسرح الرئيسي عرض الإفتتاح وحمل عنوان "لا على الترتيب أو الخبز اليومي" والتي تستند فيه على فصل الغرباء - بتصرف عن المسرحية الألمانية "الخبز اليومي" للكاتبة جيزينا دانك فارت ، فيما أعد الحوار الكاتب والسيناريست السوري نجبيب نصير ، أما الدراماتورجيا فللمسرحي السوري خليل درويش. ويشاركها في العمل الممثلان السوريان: أمل عمران وأيهم مجيد آغا ، فيما الديكور لهالة شهاب ، وتصميم الحركة لدينا أبو حمدان ، والرسومات لريم مال الله ، والأزياء والإكسسوار لهدى تليلي ، والإضاءة لماجد نور الدين ، والإستشارة الفنية لدينا أبو حمدان ونادر عمران ، وينتج العرض المركز الثقافي الألماني - غوته ـ الأردن وسوريا ، والمركز الثقافي الفرنسي - الأردن ، ومرآة ميديا للانتاج - الأردن. وتشارك فرقة الفوانيس في هذه الدورة بعرضين مسرحيين هما: "نيجاتيف" و"ذكريات" ، وكان فريق عمل "نيجاتيف" قد عقد مؤتمراً صحفياً اول امس تحدثوا فيه عن مسرحيتهم التي تلامس الواقع المحلي بأبعاده الاجتماعية والثقافية والسياسية ، إضافة للسلوك اليومي للمواطن الأردني وقضية المرأة وغيرها من القضايا الملحة.
ويشارك في العمل الذي يعرض في الثامنة من مساء غد الأربعاء على المسرح الدائري بالمركز الثقافي الملكي الممثلون: سهير فهد ، يسرا محمود ، غازي قارصلي ، أشرف العوضي ، وتصميم الإضاءة للمسرحي نادرعمران ، وموسيقى اياد قطاطشة ، والديكور ومتابعة الانتاج ناصر شحدة ، وتأليف وإخراج أشرف العوضي ، وانتاج مسرح الفوانيس.
وأشار العوضي إلى المسرحية عبارة عن عشرة لوحات منفصلة تحمل أكثر من رسالة تلامس المجتمع المحلي والعربي والعالمي ، كما تعالج بطريقة رمزية عدداً من المشاهدات السياسية ، بالإضافة إلى تطرقها إلى حقوق المرأة وأزماتها حيث تعبّر عنها بعض اللوحات ولكن بشكل مختلف ، ومحاولة التركيز على مواضيع اجتماعية متنوعة منها التكشيرة الأردنية.
وأضاف العوضي أن "نيجاتيف" هو شريط الصور المشوهة فإذا ما أخذناه وعرضناه للضوء سنرى تفاصيل الأشياء الموجودة فيه ، تفاصيل تلك التشوهات وبالتالي تسعى المسرحية لمعالجتها ، مؤكداً أن العمل قابل للتأويل أو اسقاط ما يريده المشاهد عليه.
وأوضح العوضي أن قالب العمل كوميدي ساخر يعتمد على تكنيك الممثل ، ودقة الأداء ، والكوميديا فيه ليست مجانية ، حيث سيضحك عليها المشاهد ، لكنه سيكتشف لاحقاً أن ثمة نكتة مؤجلة، مضيفاً أن العمل استفاد من تقنية التقطيع السينمائي ، وسيكون هناك مونتاج مسرحي ، فيما اللغة العامية هي المستخدمة في العمل ، باستثناء بعض المشاهد التي ستوظف فيها اللغة الفصحى لمبررات درامية.
أما الفنانة سهير فهد فنوّهت أن هناك دائماً شيئا يقرأ بين السطور ، مشيرة الى أنه عندما تتغير المسميات في الحياة المعاصرة ، حيث يصير الغش شطارة ، والكذب ملح رجال ، والخيانة وجهة نظر ، فعلى المسرحيين والفنانين أن يقولوا النيجاتيف ، وأن الأشياء تأخذ مسارا لا يرضيهم ، معبرين عن موقفهم من كل شيء: من سائق التاكسي ، والمرأة في تربيتها لأولادها... الخ.
وأكدت فهد أن هناك وجها آخر للأشياء في الحياة وأن أحد الأدوار التي يضطلع بها المسرح على المستويين الإنساني والإبداعي أن يقول: نيجاتيف ، بالاتكاء على وعيه وثقافته وحضارته. وتحدثت الفنانة يسرا محمود عن ادوارها التي ستلعبها في المسرحية ، ومنها دور الطفلة المدللة في اللوحة الأولى ، ودور امرأة سطحية تدعي الثقافة ، وامرأة تعاني من تسلط زوجها ، لافتة الى أنها عملت مع المخرج أشرف العوضي في عملين سابقين للأطفال ، إضافة إلى عملها مدرسة في مركز الفنون الأدائية التابعة لمؤسسة نور الحسين.
بدوره تمنى الفنان غازي قارصلي في ختام المؤتمر أن يتابع الناس المسرح وليس فقط في المهرجانات الموسمية ، وهو ما يتطلب منهم أن يتعرفوا على المسرح ويحملوا ثقافته ، ليتسنى للفنان أن يمارس ابداعه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش