الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غنام: فرقة مسرح الفن تسعى لنشر الوعي الثقافي منذ تأسيسها

تم نشره في الاثنين 10 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
غنام: فرقة مسرح الفن تسعى لنشر الوعي الثقافي منذ تأسيسها

 

 
"الدستور" التقت رئيس فرقة مسرح الفن اربد عبد الرحيم غنام وحاورته حول غياب الفرقة عن الحراك المسرحي لفترة من الزمن ، وحول الجديد والمختلف في هذا المهرجان والمشاركين فيه وضيوفه والندوات الفكرية والفينة الموازية للمهرجان.

ہ بعد غياب ليس بالقليل عن الحراك المسرحي للفرقة ، تعود الآن فرقة مسرح الفن اربد بهذا المهرجان ، ما الجديد والمختلف فيه؟.

- استطيع القول ان غيابنا عن اقامة المهرجانات خلال العامين الماضيين كان لاسباب مادية بحتة ، فرقة مسرح الفن التي تسعى وسعت منذ تأسيسها لنشر الوعي الثقافي والفني في الشمال تقدم عروضها المسرحية مجانا ، وكان آخر مهرجان اقامته الفرقة المهرجان التاسع عام 2005 الذي ارهق الفرقة ماديا وخاصة اننا كنا قد تلقينا وعودا كثيرة بالدعم المادي من الجهات الرسمية.

اما الجديد والمختلف في هذا المهرجان اننا نسعى لاقامة مهرجان يتميز بقوة العروض المسرحية التي يتضمنها من حيث التنوع محليا وعربيا ، وهذا المهرجان جاء بدعم مباشر من رئيس اللجنة العليا لاربد مدينة الثقافة الاردنية لهذا العام.

ويستضيف المهرجان مجموعة من كبار الفنانين العرب منهم: الياس الرحباني والاعلامي جورج قرداحي والفنانة نضال الاشقر والفنان محمود سعيد وفراس ابراهيم والفنان حاتم علي والفنانة امل عرفة.

ہ هل تراهن على الحضور الجماهيري لمهرجانك ، كما حدث في مهرجان المسرح الاردني الرابع عشر الذي اختتم مؤخرا؟.

- بالتأكيد ان الجمهور في هذا المهرجان كان هو البطل الحقيقي فالاقبال الجماهيري الذي شهده مهرجان المسرح الاردني (14) كان متميزا ويدعو الى التفاؤل في استمرارية مثل هذه المهرجانات ، والفضل يعود لادارة المهرجان الجديد التي تحسست حاجة ما يريده الجمهور من اعمال مسرحية تتناغم ورغبته.

ہ ماذا عن الحركة المسرحية في اربد مدينة الثقافة حاليا؟.

- قد تستغرب اذا قلت لك ان الحركة المسرحية في الشمال (اربد) بدأت قبل ان تبدأ في عمان ، ولم يسبق اربد في هذا المجال سوى مادبا ، وفي عام 1921 قامت مجموعة من الشباب الاردني المثقف بتقديم عمل مسرحي في سرايا اربد من اجل دعم الثورة العربية في سوريا وكانت هذه العمل توفير مبلغ 1100 ليرة ذهب تم التبرع بها الى الثورة في سوريا ، واستمرت الحركة المسرحية في اربد حتى عام 48 حيث بدأت تأخذ شكلا جديدا ومتطورا عن المسرح خلال الفترة الماضية ، وظهر مجموعة من المثقفين الذين عملوا في مجال تقديم العروض المسرحية المتكاملة ، ومن هؤلاء: صلاح ابوزيد والصيدلاني جميل سعدون وفي العام 1964 تم تأسيس فرقة مسرحية باسم (فرقة الجيل الصاعد) للتمثيل المسرحي.

Date : 10-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش