الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طائرة أندية الرجال والنساء تهوي بقوة بعد اخفاقها المرعب في أجواء المنافسة العربية

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عمان – الدستور –

غازي القصاص



انفض الليلة قبل الماضية في مدينة سوسة التونسية سامر بطولة الاندية العربية الرابعة والثلاثين للرجال داخل الصالات بفوز النجم الساحلي التونسي على سموحه المصري 3- 1 في المشهد الختامي من منافساتها.

كما انفض في مدينة الشارقة الاماراتية يوم 12 الجاري سامر الدورة العربية الثالثة لاندية النساء، وفي كلا التظاهرتين الرياضيتين كان للكرة الطائرة الاردنية مشاركة مخيبة للامال بكل ما تعنيه الكلمة، ففريق شباب الحسين بطل الدوري لم يتذوق طعم الفوز قط لخسارته في كافة المباريات التي خاضها ضمن بطولة اندية الرجال، وهو ما كان متوقعاً!!!!.



وحقق وادي موسى الذي اتاح له اعتذار الكرمل وصيف بطل الدوري عن عدم المشاركة كونه يليه في الترتيب التواجد في ذات المنافسات العربية فوز وحيد كان على فريق سنجل الفلسطيني ليحل بالمركز قبل الاخير في مجموعته!!!.

وحقق فريق النادي الاولمبي بطل دوري النساء هو الآخر فوزاً وحيداً في مسابقة الكرة الطائرة المقامة ضمن فعاليات الدورة العربية للاندية جاء على فريق ابداع الفلسطيني، ليحل بالمركز قبل الاخير في مجموعته!!!.

في سياق متصل، دعونا نعرض النتائج التي تفسر حقيقة المستوى الفني للفرق المشاركة، والظروف المحيطة بها، ونتعرف على الداعمين للمشاركات المخيبة لامال الاسرة الرياضية الاردنية قاطبة!!!.

شباب الحسين

خسر شباب الحسين امام الاتحاد السعودي 0- 3 وامام السويحلي الليبي 0- 3 ليتذيل ترتيب مجموعته التي ضمت ثلاثة فرق، ثم خسر شباب الحسين في دور تحديد المراكز امام الاهلي السعودي 0- 3 وامام الاهلي الليبي 1- 3 ليحل بالمركز الثاني عشر دون ان يتذوق حلاوة طعم الفوز!!!.

الانكي في حالة شباب الحسين، اصطحابه خمسة من اعضاء مجلس ادارته، غالبيتهم يمثلون الكتلة المسيطرة على القرار في هيئتة العامة ضمن وفده الى مدينة سوسه الجميلة، ما اصاب تشكيلة الوفد بالتخمة المفرطة، وحال دون عقد اي جلسة لمجلس الادارة لوجود نصابه القانوني في ربوع تونس الجميلة، في الوقت الذي لم يحرص فيه على الفوز، فخسر في كافة مبارياته، مما شكل صدمة قاسية لانصاره ولجماهير الكرة الطائرة الاردنية والاسرة الرياضية سواءً بسواء!!!.

سيعود شباب الحسين الذي يعاني من ازمة مالية من تونس دون ان يحمل معه ذكريات الفوز، انما سيحمل وجع ضربات الخسائر القاسية التي ظل يئن تحتها، وذكريات تونس الجميلة التي يزورها الاعضاء الخمسة في مجلس ادارته لاول مرة!!.

ويقيناً ستطوي ادارة النادي بعد استرداد نصابها القانوني وخلود الاداريون الخمسة للراحة صفحة المشاركة المؤلمة والمحزنة بنتائجها، والجميلة بمتعة مشاهدة سوسه، وتبدأ مشوار البحث عن داعمين لتغطية بقية النفقات المترتبة على المشاركة!!!.

وادي موسى

تصنف المشاركة الثانية لفريق وادي موسى، حيث جاءت بدلاً من الكرمل وصيف البطل الذي اختصر الطريق باعلانه الاعتذار عن عدم المشاركة.

جاءت مشاركة وادي موسى دون ادنى مستوى الطموح، فقد فاز فقط على سنجل الفلسطيني الذي حل بالمركز الاخير في البطولة، وخسر امام بقية فرق مجموعته: الزهراء اللبناني 0- 3، والريان القطري 0- 3، والنصر البحريني 0- 3 ليحل بالمركز قبل الاخير في مجموعته التي ضمت خمسة فرق، وخسر في مباراتي تحديد المراكز امام الجيش القطري 1- 3 ليحل وادي موسى بالمركز الخامس عشر بين سبعة عشر فريقاً في البطولة!!!.

واللافت ان استعدادات فريق وادي موسى الذي عُزز قبل البطولة بخمسة لاعبين: عيسى غريب واحمد النجار(البقعة)، وعباده فخري وخالد هلال (الكرمل)، واسلام دراغمه (عيرا) لم تؤشر على قدرته دخول اجواء المنافسة على مراكز متقدمة، حتى ان ترتيبه كان متوقعاً قبل سفره الى ربوع تونس، فالفوز الوحيد الذي المتوقع له كان على سنجل لفارق المستوى الفني الشاسع معه وهذا ما تحقق!!!.

والغريب ان قائمة وادي موسى التي صادق عليها الاتحاد وارسلت الى الاتحاد العربي ضمت خالد هلال الموقوف من قبل الاتحاد الاردني لمدة عام كامل على خلفية اعتدائه على محمد الناجي في مباراة فريقه الكرمل مع شباب الحسين، ثم خفض الاتحاد العقوبة الى النصف بموجب عفو صادر عنه، لكن لم تنقضي نصف فترة العقوبة التي لا يتخللها اية مباراة يحرم منها اللاعب كعقوبة له لان منافسات فرق الممتاز تنطلق في ايلول!!!.

الأولمبي

جاء الاولمبي في مسابقة الكرة الطائرة ضمن الدورة العربية الثانية لاندية السيدات بالمركز قبل الاخير في ترتيب مجموعته التي ضمت ستة فرق، ليفقد فرصة التاهل للدور الثاني من البطولة.

خسر الاولمبي امام فرق كلاً من: المحرق البحريني 0- 3، الوصل الاماراتي 0- 3، سيدات الشارقة 0- 3، القلمون اللبناني 0- 3، وفاز فقط على الابداع الفلسطيني 3- 0.

الى ذلك، لم يكن اداء فريق الاولمبي الذي عزز فريقه بلاعبتين محترفتين من الولايات المتحدة الامريكية وكينيا مقنعاً، فابتعدت نتاؤجه في الدورة التي شارك في منافسات كافة نسخها عن ادنى مستوى الطموح!!!.

تفسير النتائج

مستوى الاندية الثلاثة المشاركة لا يرقى مطلقاً الى مستوى الطموح، حيث تلقت خسائر موجعة مما يستدعي لاحقاً ان تفكر الاندية جلياً قبل ان تقرر المشاركة، وان تضع في حسبانها اولاً واخيراً مدى قدرتها على دخول اجواء المنافسة، وعلى عكس صورة مشرقة عن الكرة الطائرة الاردنية، فلم يعد مقبولاً بعد كل ما جرى في سوسه والشارقة  في الاكتفاء بالمشاركة لذاتها!!!.

في سياق متصل، لن تُلام الاندية إن لم تتواجد فرقها على منصة التتويج في ليلة الختام، فتقديمها عروضاً فنية قوية، وعودتها من المشاركة بمراكز كريمة، يجعل المتابع يشعر بالرضا مقارنة مع مستوى الفرق المنافسة وامكاناتها المتاحة.

ويقيناً يبقى مشهد خسارة شباب الحسين بطل الدوري الذي عزز فريقه بثلاثة لاعبين: عودة حسن وخالد شباب (الوحدات) ومحمد دقماق (مليح) محزناً، كونه شكل صورة قاتمة السواد في عيون متابعي الكرة الطائرة الاردنية!!.

الجهات الداعمة

من المعلوم ان ثلاث جهات رسمية تقدم الدعم للاندية المشاركة هي: اللجنة الاولمبية الاردنية التي خصت الاولمبي بمبلغ ثلاثة الاف دينار في خطوة غير مسبوقة دعماً لمشاركته في الدورة العربية الثالثة في الوقت الذي لم تقدم فيه الدعم للارثوذكسي الذي شارك في مسابقتي كرة الطاولة وكرة السلة وحصل على الميدالية الفضية لهما، والمجلس الاعلى للشباب الذي يقدم الدعم للاندية، وحسب علمنا انه يقدم مبلغ خمسة الاف دينار للمشاركة العربية، واتحاد الكرة الطائرة الذي قدم اربعة الاف دينار لكل من شباب الحسين ووادي موسى والاولمبي.

ونعتقد ان الجهات الداعمة لمشاركة الاندية يُفترض ان تتوقف طويلاً قبل تقديمها الدعم الذي اصبح روتينياً، لتعرف القدرات الفنية لممثلي الاردن، ولتعرف اين سيذهب دعمها، فهل يعقل ان يستصرخ شباب الحسين ضمائر الداعمين في وقت يتكدس فيه اعضاء مجلس ادارته للسفر الى سوسه دون الالتفات الى ما سيحصده الفريق من بيدر مشاركته؟!!.

وللانصاف، تطالب الاندية الاتحاد بزيادة حجم الدعم المالي المقدم لها سنوياً، لكن اللجنة الاولمبية التي تُعتبر المظلة الرسمية للرياضة الاردنية تشترط على الاتحاد عدم انفاق اكثر من ثلث مخصصاته السنوية التي تقدمها له على دعم الاندية!!.

اجزم هنا بان الاتحاد خالف اشتراطات اللجنة بانحيازه للاندية في عام 2015، حيث بلغ قيمة الدعم المقدم لها ولبطولاتها ولجوائزها المالية ولمشاركاتها الخارجية 141300 دينار، وهو يزيد قليلاً عن نصف المخصصات السنوية، ومع ذلك ما زلنا نسمع عبارات النقد اللاذع للاتحاد لدعمه النادي في مشاركاته الخارجية باربعة الاف دينار، فهل المطلوب ان يوزع الاتحاد كامل مخصصاته على الاندية حتى ينال رضاها؟؟!!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش