الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي برواية «ضوضاء الريح» ليوسف حمدان

تم نشره في الثلاثاء 26 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
المكتبة الوطنية تحتفي برواية «ضوضاء الريح» ليوسف حمدان

 

عمان - الدستور

ضمن برنامجها «نشاط الأسبوع»، استضافت المكتبة الوطنية، يوم أمس الأول، الكاتب يوسف حمدان، للحديث عن روايته (ضوضاء الريح)، التي صدرت العام الماضي، عن دار الينابيع في عمان، وتتناول النكبة الفلسطينية عام 1948وتداعياتها.

وفي شهادة له حول الرواية قال الناقد الدكتور حسين جمعة: «إن (ضوضاء الريح) هي وصف لذاتية يوسف حمدان بإشراق ساطع، حيث تتجسد همومه واعتصار الامة معززة بمزاجه الشفيف الموحي الذي حباه الواقع المزري للشعب الفلسطيني وتوقه للعودة لوطنه وتحرره من اسداف اغلاله وكل ما يعيق كفاحه في وطن حر ودولة مستقلة، فحمدان شاعر رقيق دقيق في صورة الفنية ومفرداته البسيطة وحكاياته للأطفال تتمتع بأصالة طيعة وروح رضية جاذبة حيث تتجلى شخصيته المبدعة وابعاد اهتماماته الجمالية في كيفية اصطفائه لثيمة اعماله واسلوب تدشين مبناها وبلوغ مقاصدها ، وتبرز اهم ملامح موهبته الفنية في روايته القصيرة (ضوضاء الريح) التي شحذ فيها همته وعزيمته ليروي مأساة التهجير القسري للفلسطينيين من وطنهم من خلال منظور طفل كابد هذه المأساة فهزت وجدانه وشغلت عقلة في طفولته المبكرة».

صاحب الرواية قدم شهادة في عمله الروائي الأخير، مستعرضا المحطات التاريخية التي يتناولها العمل، وتابع: «لقد تمكنت من تقديم لوحة حية متعددة الوجوه والالوان لمأساة التشرد الفلسطيني لمراحله الاولى، تستثير لدى القارئ تراسلات متباينة لكنها حزينة عن المكابدة التي طالت الفلسطيني في تشتته واغترابه عن وطنه، كما عملت على تحريض جلاء الوجع الساكن في اعماق الروح الفلسطينية ببيان عربي بليغ واحساس رفيع وتأملات ذات قوة نافذة وتأثير عميق الوجع».

واستعاد حمدان -صاحب العديد من الروايات والمجموعات القصصية- بعضا من مخزون ذاكرته ولا سيما تلك الصور المعبرة عن عمق ما كابده الفلسطينيون من ألم في تلك المرحلة التاريخية».

التاريخ : 26-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش