الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«نيرفانا» .. الحكمة البشرية ممزوجة بالخيال ومعكوسة في روحانيات الشرق والغرب

تم نشره في الأربعاء 1 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
«نيرفانا» .. الحكمة البشرية ممزوجة بالخيال ومعكوسة في روحانيات الشرق والغرب

 

 
عمان ـ الدستور

بدأت عروض مسرحية المخرج حكيم حرب "نيرفانا" في المركز الثقافي الملكي والتي رعاها الشاعر جريس سماوي امين عام وزارة الثقافة ، وسوف تستمر العروض حتى مساء غد الخميس.

يقوم ببطولة المسرحية بكر قباني واريج الجبور وموسى السطري ومحمد بني هاني ومحمد عوض وحكيم حرب وقيس حرب. ويشارك في الغناء يوسف كيوان وبراء.

فكرة المسرحية مستوحاة من رواية الاماني هيرمان هيسه التي تحمل عنوان"سد هارتا". وهي ضمن مشروع التفرغ الابداعي الذي حصل عليه الفنان حكيم حرب.

وفي "بروشور" المسرحية يقول حرب: نيرفانا تمثل قصة البحث الطويل عن الروح على الجواب المطلق حيث تلتقي روحانية الشرق وروحانية الغرب لتجسدان الحكمة البشرية ممزوجة بالخيال الغني الزاهي. وقد ساهمت اجواء التفرغ الابداعي التي وفرتها وزارة الثقافة في خلق المناخ الملائم للبحث والتأمل للوصول الى مقترحات جديدة ومغايرة سواء على مستوى اعداد النص او اخراج المسرحية.

اما "نيرفانا" فهي النور الداخلي. حيث تطرح الرواية والمسرحية اهمية التزاوج بين مطالب الجسد والروح. عندما تنسكب داخل النفس كماء لتمتزج مع قناعاتنا وافكارنا وعمق رؤانا ثم تشكل لنا صورة ما نصبو اليه في الحياة. ان بها من الحكمة الكثير الذي يجعل ابواب الاسئلة مفتوحة على مصراعيها. اما نغلقها بما نحن مستقرين برأينا حوله او تزيدها سؤالا يتبع سؤالا.

يطرح العمل أن الحب أعظم شيء في هذا العالم ، فهو المفتاح الحقيقي للنيرفانا ، وثمرة الحب الذي جمعه يوماً ، وبكمالا هو ابنه الذي يظهر له فجأة فتشرق البسمة على وجهه فقد شفيت جراحه وتلاشت آلامه وشعت في وجهه سكينة المعرفة ، فتتجلى على لسانه في النهاية أشعار محمود درويش: (أيها الموت ـ انتظرني عند باب النهر ـ ريثما أودع داخلي في خارجي ـ فانتظرني ريثما أقول: شكراً للحياة ـ .

وكعادته أقام المخرج حكيم حرب ورشة بهدف الوصول الى "مقترحات مغايرة على مستوى الأداء والإخراج والنص المسرحي ، الذي ينتقل تدريجياً أثناء تدريباتنا من مرحلة النص الأدبي إلى مرحلة نص العرض ، من حيث الاهتمام بالحركة والصورة والمشهدية ، على قاعدة أن المشاعر والأفكار من الممكن التعبير عنها بالحركات أكثر من الكلمات". وبناءً على ذلك تم تقسيم العمل إلى عشر لوحات مفعمة بالتشكيل والشعر والرقص والضوء والموسيقى ، تحقيقاً لفكرة الشمولية في المسرح الذي هو أساساً أبو الفنون ، ومن رحمه خرجت جميع الفنون ، ومن هذا المنطلق يمتزج في داخل المخرج المسرحي كل من الشاعر والرسام والمايسترو والنحات وإذا لم يكن كذلك فهو لا يتعدى كونه مدرب وإذا أتقن عمله فإنه يتقن في حدود التنفيذ وليس الإبداع. ومبينا بأن المسرحية تكون أقرب إلى اللوحات الفنية الحديثة التي تمزج بين السريالية والتعبيرية والتجريدية ، فهي لا تركز على الخطاب التقليدي بل على ما تخلقه الصور المرئية من حالة شعورية تنقلنا إلى عالم الأحلام والرؤى والصور البدائية ، بهدف خلق فضاء خاص بالعرض المسرحي ينقله من مجرد تجسيد النص إلى إعادة خلقه من جديد.

الموسقى والألحان لعبد الحليم أبو حلتم ، والتصميم للملابس هالة شهاب ، والإضاءة ماجد نور الدين ، وفني الصوت خالد الخلايلة ، والمادة الفيلمية ناوراز يحيى ، والمكياج عبير عودة ، ومساعد مخرج تيسير البريجي ، ومدير الانتاج كاشف سميح.

Date : 01-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش