الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرض مسرحية «صفينا ع الحديدة» في عجلون وسط تفاعل جماهيري كبير

تم نشره في الثلاثاء 28 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
عرض مسرحية «صفينا ع الحديدة» في عجلون وسط تفاعل جماهيري كبير

 

عجلون - الدستور ـ علي القضاة

عرضت على مسرح القاعة الهاشمية التابعة لبلدية عجلون الكبرى يوم امس الأول وتحت رعاية محافظ عجلون الدكتور ونس الحراحشة مسرحية "صفينا ع الحديدة" التي تأتي ضمن فعاليات مهرجان الأردن للعام الحالي وبرنامجه المخصص لمحافظة عجلون.

وتابع ما يزيد عن 1000 شخص قدموا من مختلف مناطق المحافظة لحضور مسرحية "صفينا ع الحديدة" من تأليف وإخراج يوسف العموري ومشاركة الفنان الكبير حسين طبيشات وكل من مازن عجاوي ورانيا الصالح وعبد المجيد أبو طالب ومحمد الشريف وخالد صالح ونادر عادل.

و"صفينا ع الحديدة" قدمت لنا عملا يحاكي الواقع وكيفية التعامل مع الظروف المختلفة واثر الركود الاقتصاد العالمي على المجتمع الأردني وكيف بات الإنسان العربي يتخلى عن مبادئه مقابل المال للظروف الصعبة التي تحيط به من كل جانب منها قضايا الاحتيال والبورصة والسرقة والرشوة لكن رغم هذه الظروف الصعبة جسدت المسرحية معاني عدم التخلي عن العادات والتقاليد التي نعيشها.

واستطاع الفنان حسين طبيشات الذي عرفناه بشخصية العم غافل وأسرة المسرحية الوصول الى الجمهور بشكل طبيعي وبأسلوب فكاهي مما يدلل على خبراته ورغبتهم وحماسهم من خلال هذا العمل الذي يتلاءم مع واقعنا وكيفية التعامل مع الظروف المختلفة واثر الركود الاقتصادي على المجتمع الأردني وكيف بات الإنسان العربي يتخلى عن مبادئه مقابل المال في الظروف الصعبة.

واختتمت المسرحية بمجموعة من الفقرات الفنية والغنائية التي تفاعل معها الجمهور بشكل ايجابي.

وكان أمين سر جماعة رايات الإبداعية وناطقها الإعلامي الزميل علي فريحات قد قدم قبيل عرض المسرحية نبذة عن أهمية المسرح معتبرا ان المسرح يعتبر من الفنون الراقية التي تخاطب الوجدان وتنشر الوعي بين أفراد المجتمع.

وأضاف ان المسرح يعتبر من أهم البرامج والفعاليات التي يجب استغلالها بالصورة الأمثل ليتم من خلالها نشر الوعي الثقافي بالعديد من المشاكل التي نواجهها بشكل يومي ولابد لنا من التأكيد على ان المسرح قائم قبل ان يكون هواية والإبداع فيه ليس متاحا لمن لايملك أسرار هذا العلم ويلم بجوانبه كما ان المسرح رغم الجمال ورغم الإمتاع الذي يشعر به الممارس له الا انه متعب حد الإرهاق فالجميع يعلم كم هو متعب هذا الفن الجميل الرائع والمشهد الواحد يتطلب توفر عوامل عدة لدفع عجلته نحو النجاح ومالم تجتمع تلك العوامل وتحضر بقوة فلن يجد هذا العمل الرضى من الجمهور.

وأشار انه لابد من توافر عوامل النجاح التي تتمثل بالاختيار الجيد للموضوع مرورا بالقصة والصياغة والسيناريو والحبكة الدرامية وجودة اختيار المؤدي والملبوسات والإضاءة المقننة للدور والخلفيات واستخدام المؤثرات وغيرها وكل هذه العوامل يجب ان تتداخل بعضها مع بعض لتخرج في النهاية عملا يتم عرضه على الجمهور ويكون التقييم للمتابعين.

وأكد ان المسرح يهدف الى المضمون الفكري الذي يتضمنه العمل المسرحي وهنا سيتفرغ الى روافد عديدة وهو ما يوجه الى عقل المتلقي والى الرؤية المسرحية وهو ما يوجه الى وجدان المتلقي من جماليات ووسائل أخرى لتحقيق متعة المشاهدة.



التاريخ : 28-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش