الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملف حول "الخطاب التنويري العربي" في العدد الجديد من "المجلة الثقافية"

تم نشره في الخميس 22 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
ملف حول "الخطاب التنويري العربي" في العدد الجديد من "المجلة الثقافية"

 

 
عمان - الدستور

حفل العدد الجديد من المجلة الثقافية الفصلية التي تصدر عن الجامعة الاردنية ويرأس تحريرها د. محمد شاهين بالعديد من المواد الابداعية حيث ضم بين دفتيه ملفا حول "الخطاب التنويري العربي" ، وحوارات ووثائق وابداع ودراسات نقدية وفكرية وفنون ومراجعات لبعض الكتب.

وكتب افتتاحية العدد رئيس التحرير تحت عنوان"معنى التنوير العربي على ضوء الحاضر" قال فيها: منذ ثلاثين عاما تقريبا أصبح مصطلح "ازمة المجتمع العربي" شائعا في الكتابات السياسية العربية ، اشارة الى مجتمع يعاني من ازمات اجتماعية متعددة يرى نفسه عاجزا عن تجاوزها ، مع ان البعض كان يلقي المسؤولية كاملة على عاتق السلطات السياسية ، فقد وزعها بعض آخر على السلطة والمجتمع معا ، منتهيا الى مصطلح"الازمة العضوية" الذي يزع العجز على السلطات القائمة وبدائلها السياسية المفترضة ، ولعل استمرار هذه العجز مهما لتكن اسبابه ، هو الذي افضى لاحقا الى مصطلح غير عربي هو"الاستثنائية العربية"الذي يعني ان العرب لا يأخذون بالمعايير والافكار والقوانين التي تأخذ بها المجتمعات.

وفي ملف العدد"الخطاب التنويري" نقرأ: الخطاب التنويري العربي في شكله الروائي: فصيل دراج ، من ينتج فعل التنوير: عبد الرحمن الشيخ ، النهضة والحداثة: تباين المراحل وتغاير المصادر: احمد السامر ، ابراهيم اليازجي: محمد دكروب ، الحرية والفكرة الدستورية: عمر كعوش ، الثقافة والاعلام: هانز جورج غادامر ، نحو المجهول: عالم التخيلات والروايات العلمية: باترك بارندر ، مفارقة التنوير نظرة في كتاب سلافوي ججك: كيف تقرأ لاكان: هيثم ابراهيم.وفي باب وثائق نطالع: معنى القومية العربي: عبد العزيزالدوري ، نحن جميعا ضحايا حنين الى الماضي: عبد الله العروي.اما في الابداع من شعر وقصة فنقرأ: وشم الريح في الحجر: زاهي وهبي ، قصيدة مجهولة لفدوى طوقان: مصطفى يعقوب عبد النبي ، حديث الصدر: رشدي خليل ، أحتاج: نسرين ابو خاص ، العلاج المستحيل: خيري شلبي ، هي وثيقة فقدت مثل غيرها: مي مظفر ، الحاجة هنية: د. صالح ابواصبع ، بين عالمين: رند محمد حيدر طهبوب.

وفي باب دراسات نقرأ دراسة للدكتور نهاد الموسى بعنوان"في وداع محمود درويش مخترع الأمل"يقول فيها: اصبح متعارفا ان محمود درويش كان يضيق بأن يسمى شاعر القضية الفلسطينية وما ينسحب على ذلك من تأطير سياسي لا يتوقع منه غير ادب الايديولوجيا المعلب ، لقد انفتح منذ وقت مبكر بالقضية على ابعادها الانسانية الممتدة اذ وصفها بمجاز مباشر"اكل الثعلب من برجي حمامة" واتخذ منها مركبا امتد من الذاتي"سوف ارثيها"الى الفعل الايجابي"واحمي البرج"الى الوعي بنواميس الوجود"لكن لست استعجل ميلاد القيامة"عبد الرحمن ياعي ، ابعاد العملية الادبية.

وفي العدد حوار مع الناقد د. جابر عصفور حاوره محمد شعير ، وفي باب فنون نطالع: اهم التيارات والمدارس في تاريخ السينما: عدنان مدانات ، ظاهرة الحراك المسرحي الاردني في التسعينيات: جمال عياد ، وراجع محمد ضراب كتاب مخاضات الحداثة التنويرية ، وسمير الحسين راجع كتاب العرب والحداثة: دراسة في مقالات الحداثيين.

Date : 22-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش