الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهيئات الفنية التشكيلية العربية تؤكـد وقوفهـا الى جانب الاهـل فـي غــزة

تم نشره في الخميس 1 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
الهيئات الفنية التشكيلية العربية تؤكـد وقوفهـا الى جانب الاهـل فـي غــزة

 

الدستور ـ طلعت شناعة

اكدت الهيئات الفنية التشكيلية العربية وقوفها الى جانب الاهل في قطاع غزة ، وقال الفنان غازي انعيم رئيس رابطة الفنانين التشكيليين ، منسق الاتحادات والجمعيات والروابط التشكيلية العربية ان ما يحدث في غزة من مجازر لم يحدث عبر التاريخ البشري بحيث لا يستطيع اي فنان ان يوازيه باللوحة ابدا ، لأنه حدث عظيم ولا تستطيع الريشة ان تعبر عنه كما تعبر الرصاصة ، واذا انفعل الفنان ازاء هذا الحدث الجلل فان ما يصدر عنه يعتبر استجابة عفوية ولكنها تتسم بالصدق.

واضاف انعيم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر "الرابطة": نحن الفنانين ننفعل كثيرا ونستجيب للحدث ونرسم وقلوبنا تقطر الما على عجزنا والهوان الذي وصلنا اليه. انه الم المبدع الذي يوشح اللوحة بالوان مشرقة مضيئة ، واضاف: نقول لاهلنا في غزة ونيابة عن كل الفنانين التشكيليين العرب ان هذه الامة لن تركع وانها جديرة بالانتماء للحياة.

وقد أصدرت الهيئات التشكيلية العربية بيانا جاء فيه: تابعت الجمعيات والاتحادات والروابط والنقابات التشكيلية العربية على مدى الأيام الماضية عمليات الإبادة الجماعية والمحرقة التي يقوم بها العدو الصهيوني بحق أشقائنا المحاصرين في غزة هاشم البطلة ، غزة الصمود ، غزة العزة والإباء ، من خلال قصف العدو الصهيوني بكافة أنواع طائراته التي طالت الأبرياء من المدنيين والأطفال والرضع والنساء والشيوخ والبيوت الآمنة والمؤسسات التعليمية والدينية ، أمام صمت عربي وإسلامي ودولي.. حيث يقف الشعب الفلسطيني البطل في هذه المحنة وحده في مواجهة قوى الشر والعدوان ، ويدفع وحده أيضاً ضريبة الدم عنا جميعاً ، ويقدم بذلك شهادة على عهد من التخاذل ، والضعف والهوان ويقدم أيضاً شهادة ممهورة بالدم على انهيار كل الخطوط التي فرضها العدو من مدريد حتى الآن ، ولم يبق من تلك الخطوط إلا خط واحد هو خط النار ، هذا الخط هو القادر على إيقاف آلة الحرب الصهيونية عند حدها ، ولن نستطيع فعل ذلك بواسطة أجساد أطفال غزة ، ولا بترك غزة المحاصرة تلاقي مصيرها ، ولا بإصدار الفتاوى ، أو بيانات الشجب والإدانة ، أو المظاهرات المنددة بالعدوان والنظام الرسمي العربي وإن كان ذلك أضعف الإيمان.

وأضاف البيان: إن السبيل الوحيد أمامنا أن نتعلم الدرس من لبنان وفلسطين ، أن ننتقل من ثقافة الهزيمة إلى ثقافة المقاومة ، أن يجمع العرب قوتهم وان ينزعوا عنهم قيود الضعف والتخاذل ، ولتكن حمم النار المشتعلة والشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية أرض غزة في سبيل تحرير فلسطين ووحدة هذه الأمة هما المصهر الذي يعيد تشكيل نفوسنا المتخاذلة ، ويجب أن لا يمضي هذا الثمن الفادح هدراً ، علينا الاستفادة منه وتحويله إلى قوة دافعة لنا جميعاً من المحيط إلى الخليج ، فهذه الحرب ليست ضد فئة من الفلسطينيين وحدهم ، وليست ضد أهالي غزة وفلسطين ، إنه ضد الوجود العربي برمته.. وضد الأحلام العربية التي تنتظر بزوغ الفجر.

وتابع البيان: إن فلسطين الحضارة ـ وهي تجتاز هذه الأيام العصيبة ـ سوف تظل هي تلك الشجرة السامقة ، التي بقيت على مدى عصور التاريخ ، تلك الشجرة التي أعطت العالم الكلمة والدين والأنبياء الذين حملوا كلمة الله إلى كل البشرية ، وتلك الشجرة التي أنجبت عشرات المبدعين من فنانين وشعراء وكتاب ، لا يمكن أن نقارنها بزمرة من الهمج المهجّرين من أصقاع أوروبا ، إن فلسطين ستبقى لأمد الزمان ، وستزول تلك القوى الهمجية التي تقتل الأطفال وتعيث فساداً في وطننا العربي وتهدد السلم العالمي ، وسوف يدفعون مع من تحالف معهم ثمن الأرواح البريئة التي أزهقوها ، والتاريخ الذي تعمد بالدم العربي الزكي لن يرحم أحداً.

ودعا الفنانون التشكيليون العرب عبر بيانهم الدول العربية إلى طرد سفراء العدو وإغلاق تلك السفارات الجاثمة على أراضيها ووقف كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني. ودعوا القادة العرب الحريصين على مستقبل أطفال أمتهم وكرامتها وعزتها بالضغط من اجل الإسراع لعقد مؤتمر القمة دون تسويف والضغط فيه من اجل اتخاذ قرارات جريئة بالعمل على رفع الحصار وفتح المعابر ودفع العدوان عن الشعب الفلسطيني.

كما دعوا كافة الدول العربية والإسلامية إلى العمل على كسر الحصار المفروض على غزة والضغط من اجل فتح المعابر لمد يد العون والمساعدة للشعب الفلسطيني بما يلزم لاستمرار صموده وتحقيق انتصاره. وطالبوا كافة الفصائل الفلسطينية إلى نبذ الخلافات ورص الصفوف وتوحيد جهودها وطاقاتها في مواجهة العدو تمهيدا لحوار سياسي يعيد الوحدة الوطنية.

كمااشاد البيان بجهود الدول العربية والصديقة المتمثلة في تقديم المساعدات الإنسانية والطبية لمساعدتهم في مواجهة الظروف اللا إنسانية التي يعيشونها جراء العدوان والحصار دعماً لصمودهم على أرضهم.

وقد وقع على البيان: رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين والاتحاد العام للفنانين التشكيليين السوريين و اتحاد الجمعيات التشكيلية الخليجية وجمعية الفنون التشكيلية الكويتية والجمعية السعودية للفنون التشكيلية وجمعية البحرين للفنون التشكيلية والجمعية العمانية للفنون التشكيلية والجمعية القطرية للفنون التشكيلية واتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين واتحاد الفنانين التشكيليين السودانيين وجمعية الفنانين التشكيليين العراقيين والاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين ( فرع سورية ).

التاريخ : 01-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش