الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمل بورتر توقع ثلاث روايات جديدة

تم نشره في السبت 11 نيسان / أبريل 2009. 03:00 مـساءً
أمل بورتر توقع ثلاث روايات جديدة

 

 
الدستور - خالد سامح

انتدى أول أمس عدد من الأدباء والنقاد للحديث عن تجربة الروائية البريطانية أمل بورتر وذلك ضمن حفل توقيع ثلاث روايات جديدة لها صادرة عن دار فضاءات في عمان والتي نظمت الحفل بدعم من امانة عمان الكبرى في مركز الحسين الثقافي برأس العين. والروايات التي وقعتها الكاتبة هي "دعبول" و "سوسن وعثمان" و"مذكرات اميرة بابلية".

وقدم الكاتبة الاديب جمال ناجي الذي ثمن تجربتها الروائية وأهمية أبحاثها في مجال تاريخ الفن وقال: "تنقلت الكاتبة بين بريطانيا وروسيا وموطنها العراق حيث مسقط رأسها وبلد أمها ، وهي ان كانت انكليزية الا انها تعشق الادب العربي والثقافة الشرقية وقدمت في ذلك المجال الكثير".

أما مدير دار فضاءات الشاعر جهاد ابو حشيش فقال: "في ظل ما نشاهد ونراقب من مصطلحات لا تخدم بأي حال من الاحوال الا لغة الموت والدماروكأن الحياة آفة نكرهها. كان لا بد لنا في دار فضاءات ان نسعى لاستنهاض مقولة قد نرددها جميعا ، لكن السؤال الى اي حد يحاول كل منا تمثل هذه المقولة ، الا وهي ثقافة الحوار والرأي والرأي الاخر ، ولست هنا بصدد الخوض في المعطيات والحيثيات ، ولكنني استغل هذه الفرصة التي جمعتني بكم لأؤكد اننا في دار فضاءات قد بادرنا للاتصال بالعديد من الاساتذة والمثقفين ، محليا وعربيا ، ونعمل على الاتصال الان ببعض الاسماء الاوروبية القادرة على المساهمة فيما نحن بصدد العمل عليه ليس كمشروع كتاب وينتهي بل كورشات عمل دائمة".

كما تحدث القاص والروائي العراقي عبد الستار ناصر منوها بأهمية التجربة الابداعية للكاتبة واضاف "أمل بورتر عراقية الروح والانتماء أشعر وأنا أقرأ رواياتها كمن يرى رسومات من عصر النهضة ، لكن بفرشاة بغدادية حينا وبصراوية حينا ومصلاوية حينا آخر. وهي عاشقة للمفردات الشعبية كأنما تستجير بها من الغربة ، وها هي اليوم في عمان ، العاصمة الأكثر شبابا في الدنيا ، جاءت بثلاث روايات مطبوعة مع مذكرات الاميرة البابلية ماري تيريز اسمر وهذه المذكرات ستبقى طرية وممتعة ومفيدة برغم مرور زمانها".

وفي كلمة له بعنوان "المكان وأثره عند امل بورتر" قال الناقد احمد ابو صبيح: "لقد اعتمدت بورتر على المكان ، والأمكنة لديها قادرة على تلخيص تاريخ الحالة الروائية مع احتفاظها بخصوصيتها التشكيلية ، وعلى قدرتها على إعطاء طاقة خيالية وحسية حيث إنها أماكن واقعية لها قدرة تطويرية مختزنة بالإنسان مما أهلها لإحداث تغيير في نوعية ما قدمته ، والأماكن التي اختارتها بورتر يكتشف القارئ من خلالها أنها أحدثت تأثيرا مباشرا في الوعي ، فهي تتحول من مدركات بسيطة إلى معقدة متشابكة لتشكل نواة العمل ، وبذلك استطاعت الكاتبة أن تحول المكان الشعبي المحدود إلى موقف تاريخي شامل".

في آخر الحفل قدمت الكاتبة امل بورتر شهادتها وأبدت سعادتها الغامرة لتوقيع كتبها في الاردن.

وأمل بورتر مولودة من اب بريطاني وام عراقية وهي حاليا عضو هيئة تدريسية في الجامعة الحرة بأمستردام.

Date : 11-04-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش