الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معرض «تنافذ» للفنانة ثريا ابو نبعة .. عوالم سوريالية وفضاء مغاير من التجريب

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
معرض «تنافذ» للفنانة ثريا ابو نبعة .. عوالم سوريالية وفضاء مغاير من التجريب

 

الدستور - خالد سامح

بحضور حشد كبير ولافت من التشكيليين الاردنيين وأبناء الجاليات العربية والاجنبية في عمان افتتح مساء الاربعاء معرض الفنانة ثريا ابو نبعة المعنون بـ "تنافذ" او "osmosis" وذلك في جاليري دار الاندى بجبل اللويبدة وضم اكثر من ثلاثين لوحة من اعمال حديثة للفنانة تكشف عن رؤية فنية مغايرة للسائد وتقترح لغة لونية متعددة المستويات والاوجه كما انها تذهب نحو فضاءات تجريبية ومساحات لونية واسعة وغنية ومدهشة.

وهذا هو المعرض الأول لثريا ابو نبعة في عمان حيث عرضت قبل ذلك لوحاتها في ميامي وباريس وترينداد وتوباغو وشنغهاي وبورتوريكو وسانتو دومينغو وقد لاقت استحسان وإشادة من عدد من النقاد العرب والاجانب ومنهم ماريان دي تولينتينو التي قالت إن تجربة الفنانة ثريا تعتمد على الخط و تحيل مجموعة من الخطوط الى فضاءات جماليه هي تضج بالاحساس و الحيوية والافكار.

جالت الفنانة ثريا ابو نبعة في العديد من البلاد ويبرز تأثرها بمناخات فنية وطبيعية مختلفة في لوحاتها التي وان اخذت منحى سوريالي في معظمها الا انها تبقى مرتبطة بعوالم الطبيعة والوان النباتات الاستوائية والمخلوقات البحرية.

ويلحظ الزائر لمعرض الفنانة ثريا ابو نبعة اساليب للعرض غير مطروقه مسبقا ومنها لجوءها الى الجسد البشري كمكمل لعمق اللوحة ومضمونها فقد اكتست فتيات نفس الوان وتصاميم بعض اللوحات من الرأس وحتى أخمص القدمين ووقفن امام اللوحات ليشكلن جزء لايمكن فصله عن اللوحة ، ورغم الغنى اللوني في لوحاتها وبكل التدرجات تبرز تتكأ الكثير من اللوحات على اللونين الابيض والاسود فقط وربما ارادت الفنانة التأكيد من وراء ذلك على ضرورة العودة الى هاذان اللونين كونهما الاصل الذي تولدت عنه كل الالوان الاخرى وهما الثنائي والتضاد الذي يسيطر على المشهد العام في حياتنا.

رسومات ثريا ابو نبعة فيها هوية متقاربة هي شخصية الفنانة وتقول الناقدة دي تولينتينو "نأت ثريا بنفسها عن الرسامين التقليدين وذهبت للتعبير برمزية مغلفة بعوالم سوريالية وتجريدية وفنها تحدْ لجذب الادهاش في تلوينها وأدائها مثل لعبة البحث بين المنحنيات والدوائر التي تتولى السيطرة عليها في الفضاء والابتعاد بخيال المشاهد الى حدود بعيدة "

والفنانة ثريا ابو نبعه من عائلة فنية والدها من ابرز مقتني الاعمال الفنية وشقيق و الدتها يمتلك اهم واكبر جاليري في ميامي في اميركا ويحمل اسم جاليري نادر ، اهتمت بها عائلتها منذ صغرها ووجهتها ورعت موهبتها.

ولدت الفنانة ثريا ابو نبعه في 23 اب 1985 في ملبورن في فلوريدا في الولايات المتحدة الاميركية وبدأت منذ سن 8 سنوات ، في دروس الرسم والفن ، و عندما كانت في سن 16 ، قضت الصيف في باريس ، وعند العودة لمسقط رأسها ، خضعت في دورة مكثفة استعدادا لدخول الجامعة والبحث عن المزيد من المجالات التي من شانها تطوير ابداعها ، واخذت المزيد من دروس الرسم وتاريخ الفن ، فضلا عن دورات في تصميم الأزياء في اكاديمية ألتوس دي شافون في سانتو دومينغو في رامونا عام 2006 التي ارتحلت اليها لاحقا ، وركزت في تدريبها التدرب على التشريح البشري في ، التحقت بعد ذلك في الأكاديمية الأميركية في باريس لمدة 3 سنوات ، حصلت فيها على بكالوريوس الفنون الجميلة ، في عام 2008 جربت مجال النحت في أكاديمية دي ارتي ، في فلورنسا ، ايطاليا. وتضيف دي تولينتينو لوحات الفنانة تحديا جديدا وطموحا مغايرا ، ففي خلال سنوات قليلة من الدراسة ، والمهارات المتقدمة في مختلف تقنيات الرسم. استوحت الفنانة من منظورها الخاص ملامح تجربتها وتكشف لوحاتها عن حرية حرية تصورها للاشياء.

ولوحات الفنانة ثريا سيميائية الملمح بمعظمها وقد برعت في فن الخط والدائرة والخطوط المتعرجة ، حيث انها صاحبة ريشة متأنيه تجمع بين الفكري المتواري والشكلاني وقد مارست قبل ذلك فن النحت والرسم الطبيعي والواقعي والبورتريه.

التاريخ : 28-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش