الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبدعون أردنيون : التفرغ الإبداعي مشروع محفز وفضاء ابداعي حر

تم نشره في الاثنين 2 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
مبدعون أردنيون : التفرغ الإبداعي مشروع محفز وفضاء ابداعي حر

 

الدستور - خالد سامح

رغم ان المنجز الابداعي لا يمكن تقييده بفترة زمنية معينة الا ان فكرة "التفرغ الابداعي" التي اطلقتها وزارة الثقافة قبل سنتين لاقت ترحيبا كبيرا وواسعا من قبل المبدعين والمثقفين الاردنيين فرغم فترتها المحددة بسنة فإنها تمنح المبدع فرصة للانعتاق من قيود العمل والسعي وراء لقمة العيش وهموم الوظيفة لتعيده الى فضاءه الحر وهي بذلك تساهم في اغناء المشهد الثقافي والابداعي في الاردن كما قال عدد ممن حصلوا على تلك الفرصة لهذا العام والتقتهم "الدستور" وكان اطلاع موجز على اهم ما أنجزوه في القصة والشعر والرواية والنقد وغيرها من حقول الابداع.



سليمان قوابعة: فرصة لتثوير الابداع

الروائي سليمان قوابعة اكد في حديثه ان مشروع التفرغ الابداعي يشكل فرصة مهمة لتثوير جهد المبدع وأفكاره كي يقدم خلاصة ابداعه خلال عام وأضاف حول ما أنجزه خلال الاشهر السبعة الاخيرة"في الواقع تختلف الامور من جنس أدبي لآخر فأنا بدأت بكتابة رواية وأنهيت مسودتها الاولى وهي بعنوان"سفر برلك ودروب القصر" وبالتأكيد فان انجاز الرواية يختلف عن الديوان الشعري او المجموعة القصصية وغيرها من الاجناس الادبية التي تأتي على شكل ومضات ، ذلك ان الرواية بحاجة الى رواية ودراسة كافية وعودة الى كتب اخرى وسعة اطلاع ".. الا ان القوابعة اكد ان روايته ستكون مكتملة قبل حلول الصيف القادم وقدم شكره العميق لوزارة الثقافة والقائمين على مشروع التفرغ الابداعي.



فايز محمود: تتوافق مع تحديات المرحلة

الناقد والكاتب فايز محمود اشار الى ان مشروع التفرغ الابداعي فرصة كبيرة ليقدم المبدع اعمالا تتناسب مع تلك المرحلة التاريخية التي يعيشها الوطن والامة وتابع"ان الوضع الثقافي السائد في عالمنا العربي منزاح عن تلك الآفاق التي تعيد للمبدع بعضا من حريته السليبة نتيجة العمل اليومي والوظيفة"واكد الكاتب فايز محمود ان التفرغ الابداعي من شأنه ان يعالج ولو جزئيا معضلة الاوضاع المعيشية الصعبة للكتاب والمبدعين ورغبتهم في الانجاز والتحليق في فضاءات الثقافة المؤثرة والفاعلة بتجلياتها المختلفة من شعر ورواية وقصة ونقد ومسرح وفن تشكيلي وغيره.

ولم يتحدث الناقد فايز محمود عن تفاصيل منجزه خلال فترة التفرغ لكنه اكد ان الامور تسير بشكل سلس وطبيعي.



محمد لافي: فكرة محفزة ولافتة

من جهته قال الشاعر محمد لافي "هي فكرة جيدة ومحفزة للمبدع لانتاج كتابه ضمن مشروعه الابداعي وان كان ثمة بعض الملاحظات التي يمكن لفت النظر اليها خاصة فيما يتعلق بالشعر حيث ارى من خلال تجربتي وقد شارفنا الآن على الثلث الاخير من سنة التفرغ ان الشعر لا يمكن ان يخضع لمخطط مسبق اذ يمكن المقاربة من هذا المخطط ولو من بعيد وهذا يختلف عن الرواية مثلا حيث يمكن ان تندرج في سياق افكار عامة محددة مسبقا كأن تعالج على سبيل المثال جانبا اجتماعيا ما فهذا قابل للتطبيق لدى الروائي ولدى القاص ايضا خلافا للشعر الذي لايمكن حسره في افكار وخطط مسبقة وعليه ارى ان يجري اختيار الشاعر من قبل اللجنة المشرفة تأسيسا على انجازه الشعري السابق ومدى حضور هذا المنتج في التقييم الابداعي النقدي وأعتقد ان اللجنة المشرفة سواء اكانت الموجودة حاليا ام التي سيجري تشكيلها لاحقا يفترض ان تكون على اطلاع وتماس ومعرفة جيدة بالمشهد الشعري في الساحة المحلية وتأسيسا على اطلاعها هذا يمكن اختيار الشاعر المتقدم للتفرغ اي بناء على قيمة منجزه الشعري الذي انجزه وليس تأسيسا على مخطط يمكن ان يتقيد به بالكامل كما في الرواية او القصة او المسرح او الكتابة النقدية ".

وتابع حول منجزه خلال تلك الفترة "اما بالنسبة لما انجزته فقد كتبت نصوصا في سياق المقاربة مع المخطط الذي قدمته وهو قصيدة الهامش وهذا المخطط يقترب اساسا من نهجي الشعري العام وهو القصيدة القصيرة وملامسة غبار اليومي والتفاصيل اليومية وحتى الآن لم احدد اسم الديوان".



ليلى الاطرش: فضاء ابداعي حر

وثمنت الروائية ليلى الاطرش فرصة التفرغ الابداعي وقالت "ما تم حتى الآن في التعامل مع المتفرغين يبشر بنجاح تلك التجربة فلم تتدخل الوزارة بأي شكل ولا اللجنة المشرفة على شكل او مضمون ما نكتب وكل ما يعرفونه هو مقدار ما أنجز في هذا العمل (هذا بالنسبة لتجربتي الشخصية) وارجو ان ينسحب حرية الفكر والتعبير على نشر هذه الاعمال وتسويقها مهما كان فيها من تجاوز للتابوهات فالتفرغ الابداعي حق للمبدعين لا يجوز ان يقيد بأي شكل من الاشكال ولكن التعامل مع مبدعيي السنة الاولى يطمئن الى حد كبير كما علمت ان الوزارة واللجنة نشرت هذه الاعمال بعد اجازتها وانا اعتقد انه ليس من حق احد ان يجيز تلك الاعمال بل تنشر كما هي فلا يعني التفرغ بأي شكل من الاشكال." ولم تفصح الاطرش عن الرواية التي تكتبها حاليا.



التاريخ : 02-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش