الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة تعاين دور القيادة الهاشمية في وضع القدس بدائرة الاهتمام الدولي

تم نشره في السبت 16 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
ندوة تعاين دور القيادة الهاشمية في وضع القدس بدائرة الاهتمام الدولي

 

عمان ـ الدستور

ضمن الفعاليات الأردنية في إطار الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009 عقدت في مركز الحسين الثقافي ندوة حول دور القيادة الهاشمية في وضع القدس في دائرة الاهتمام الدولي وذلك بدعوة من وزارة الثقافة الاردنية واللجنة الوطنية العليا للقدس عاصمة الثقافة العربية.

وتحدث في هذه الندوة التي شارك فيها نخبة من رجال العلم والفكر والسياسة والاعلام والثقافة الدكتور فاروق الشناق مدير الدراسات في اللجنة الملكية لشؤون القدس وأدارها الدكتور احمد راشد مدير مديرية المشاريع الثقافية ومقرر المكتب التنفيذي للقدس عاصمة الثقافة العربية عن الخطاب السياسي الاردني العالمي وكيفية مخاطبة القيادة الهاشمية العالم في قضية القدس ونقلها الى دائرة الاهتمام الدولي مركزاً على المحاور ذات الصلة بالموضوع وابرزها العناصر الحاكمة للخطاب السياسي الاردني الموجه للعالم والجهات المستهدفة بهذا الخطاب وأبرزها الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل.

كما تطرق المحاضر الى آليات الخطاب الاردني العالمي وأبرزها الدبلوماسية والاتصال المباشر مع الجامعات ومراكز البحوث الامريكية والغربية والجاليات العربية والاسلامية في امريكا واوروبا والمؤتمرات والمنتديات الدولية والاقليمية وابرزها دافوس والبحر الميت. كما تعرض الدكتور الشناق الى فاعلية الخطاب السياسي الاردني في مواجهة الخطاب السياسي الاسرائيلي العالمي مقدماً لذلك بنصوص مقتبسة من رؤساء دول ومفكرين ورجال دين وعلماء وجنرالات عسكريين امريكيين واوروبيين وابرزهم جورج واشنطن مؤسس الدولة الامريكية ونابليون بونابرت الاول والتي تدور حول ان اليهودية الصهيونية هي بؤرة الشرق العالمية وأحد أهم اسباب اندلاع الحروب الاقليمية والدولية ومتسائلاً كيف أمكن للحركة الصهيونية أن تتحول بالرأي العام الغربي وبخاصة الامريكي الى النقيض تماماً وكيف أمكن لها اختراق دوائر صنع القرار السياسي الغربي والشرقي على حد سواء.

وقد أسهم المشاركون في الندوة باغناء الحوار من خلال مداخلاتهم واسئلتهم القيمة. حيث ركز الاستاذ عبد الله كنعان امين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس وعضو اللجنة العليا للقدس عاصمة للثقافة العربية على المنهج الحضاري لجلالة الملك عبد الله الثاني في مخاطبته للعقل الغربي على العكس من تلك الطروحات التي يطلع علينا بها البعض بين الفينة والأخرى المستعدية للآخر بدلاً من ان تكون نصيراً لنا في مواجهتنا للخطاب السياسي الاسرائيلي العالمي سواء في موضوع القدس او في باقي الاراضي العربية المحتلة. وفي مداخلة لمعالي العين سالم الترك ، أكد فيها على الدور الهام الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف لقاءاته في المحافل الدولية لدعم القضية الفلسطينية بكافة جوانبها ، أما النائب محمد الحاج ، فقد أشار إلى الخطاب السياسي الأردني الموجه لكافة الأطراف العربية والإقليمية والدولية خطاب متزن مبني على الحقائق والموضوعية والواقع بعيدا عن الانفعالية والارتجال ، ومن هنا تأتي أهمية الخطاب السياسي الأردني.



التاريخ : 16-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش