الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمال الشلبي يصدر «الإعلام والتعليم في الأردنّ في ظلّ العولمة»

تم نشره في الخميس 28 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
جمال الشلبي يصدر «الإعلام والتعليم في الأردنّ في ظلّ العولمة»

 

 
عمان ـ الدستور

"الإعلام والتعليم في الأردنّ في ظلّ العولمة" هو عنوان الكتاب الذي صدر للباحث الأردنيّ جمال الشلبي هذا العام عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر. وهو كتاب يقع في ثلاثة فصول تناول الباحث في الأول منها "الطور المؤسس للصحافة الأردنية والعولمة: صحيفة الرأي نموذجاً" ، وفي الثاني ذهب الشلبي إلى دراسة "تجربة الإعلام المرئي والمسموع في الأردن بين الخطاب السياسي والتشريع القانوني" ، أما في الفصل الثالث فدرس المؤلًّف "أثر العولمة في قطاع التكنولوجيا: المعلومات والتعليم في الأردن".

يرى جمال الشلبي أنّ "العولمة ، وما صاحبها من ثورة تكنولوجية ومعلوماتية" مجالان مهمان بوصفهما عنصرين من العناصر الأساسية المكونة "للتنشئة السياسية والاجتماعية في أية دولة" ، بتعبيره. والباحث في هذا السياق إنما يشدد على أهمية "التعرف إلى ظاهرة العولمة وما أفرزته من تحولات سياسية (ديمقراطية) وتكنولوجية" ، بحيث اصبحت الصحافة مع تطورهما وانتشارهما "مركز الرهانات لكل أنواع حريات الفكر" ، بتعبير د. الشلبي نفسه. بعد ذلك يعرف الباحث مفهوم "المؤسسية السياسية" على اعتبارها "إقامة مؤسسات فاعلة وقادرة على اكتساب قدر يعتد به من القيمة والاستقرار ، ومن ثم ، اكتساب شرعية ذاتية" ، ليُبرز لنا أنّ واحداً من "الفروق الجوهرية بين المجتمع المتقدم سياسياً والمجتمع المتخلف سياسياً هو أنّ الأول تحكمه مؤسسات مستقرة في حين أنّ الثاني يحكمه اشخاص".

يذهب الباحث كذلك إلى تقصي تاريخ الصحافة الأردنية ، وكيف أثّرت قوانين المطبوعات والنشر المتتابعة على طريقة أداء الصحافة الأردنية ، ونوعية أدائها ، وكمية ذلك الأداء ، ليخلص إلى الحاجة التي بدأت الحكومات الأردنية المتعاقبة تستشعرها من ناحية انْ يكون للحكومة صحيفة تتبنى مواقفها ، وتنطق باسمها ، وبخاصة مع بدء انتشار التيار الناصريّ. "على الرغم من التحول الديمقراطي الذي شهدته الصحافة الأردنية منذ عام "1989 ، يقول جمال الشلبي ، "إلاّ أنّ تأثير الماضي 'غير الديمقراطي' ما زال حياً في مؤسسات الدولة" ، وهو في هذا السياق يشير إلى الصعوبة التي يواجهها الصحافي في الحصول على المعلومة ، وكيف أنّ "هذه نتيجة منطقية للعقلية التي تتعامل مع المعلومات بمنطق السرية" ، وهو لا يرى غرابة إذن في "أنْ ننظرإلى الصحافة والصحافيين بنوع من الريبة والشك".

بعد دراسة اتسمت بالجدية والتحفز ، يخلص الباحث إلى "وجود تحولات سياسية ، واقتصادية ، واجتماعية في رؤية وقرارات النظام السياسيّ الذي يقوده الملك الشاب عبد الله الثاني" ، ومن هذه التحولات يذكر الباحث: "الإرادة السياسية لتشجيع اندماج الأردن في التطور الحاصل في مجال تكنولوجيا المعلومات والتعليم" ، و"المتطلبات الاقتصادية" التي تسمح بمثل هذا الإدماج ، ثم "التغيرات الاجتماعية" المرافقة لتقدم تكنولوجيا المعلومات. ومن الإشارات البارزة في الكتاب ، التقرير الصادر عن جامعتي كمبريدج وماساشوستس في آذار من عام 2001 ، والذي يصف الأردنّ بأنه بلد "يقدم نموذجاً يقتدى به للدول النامية بشكل عام ذات الموارد المتواضعة ، وذلك لقدرته على تنسيق مبادرات القطاعين العام والخاص ، والانضمام إلى مسار سريع يقود إلى تقنية معلومات مزدهرة".



Date : 28-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش