الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتحاد الكتاب ينتدي حول «محمود درويش شاعرا وقضية »

تم نشره في السبت 22 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
اتحاد الكتاب ينتدي حول «محمود درويش شاعرا وقضية »

 

 
الدستور - خالد سامح

نظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين مساء الأربعاء ندوة بعنوان "محمود درويش شاعراً وقضية" وتأتي الندوة متزامنة مع الذكرى السنوية الاولى لرحيل الشاعر الكبير ، حيث تناول المتحدثون مسيرة درويش مع الشعر والسياسة كما بينوا مزايا قصائده الفنية .

وقدم المحاضرون الدكتور محمد ذيب المطافي الذي قرأ قصيدة كان كتبها في رثاء محمود درويش و تحدثت الدكتورة تهاني شاكر عن الأسطورة في ديواني لا تعتذر عما فعلت وكزهر اللوز أو أبعد وقالت إن علاقة محمود درويش بالأساطير علاقة قديمة قدم تجربته الشعرية ذاتها ففي ديوانه الثاني عاشق من فلسطين قصائد تدل على عمق الظاهرة الأسطورية في شعر محمود درويش ومثال ذلك قصيدة في انتظار العائدين التي وظف فيها اسطورة عوليس تعبر عن التضحية فثقافته الإسطورية عمية ومحمود درويش غالبا لا يحشد الرموز الإسطورية في نصه بل يستلهمها ومحمود درويش فكر بالبداية والنهاية فتراه يقول

الآن في المنفى ......... نعم في البيت ـ في الستين من عمر سريع ـ يوقدون الشمع لك فافرح ، بأقصى ما استطعت من الهدوء ، لأن موتا طائشا ضل الطريق إليك الآن ، في المنفى ... نعم في البيتً ، في الستّينَ من عُمْرْ سريعْ ـ يُوقدون الشَّمعَ لك ـ فافرح ، بأقصى ما استطعتَ من الهدوء ، لأنَّ موتاً طائشاً ضلَّ الطريق إليك

من فرط الزحام.... وأجّلك ـ قمرّ فضوليّّ على الأطلال ، يضحك كالغبي ـ فلا تصدًّق أنه يدنو لكي يستقبلك ـ هُوَ في وظيفته القديمة ، مثل آذارَ ـ الجديدً ... أعادَ للأشجار أسماءَ الحنينً".

وقال الدكتور حامد قنيبي استاذ الأدب في جامعة الإسراء إن حياة الحرمان والمنافي أثرت كثيرا في أدب محمود درويش وعدد الشاعر محمد سمحان مراحل تطور القصيدة الدرويشية في نصف قرن بدأ من قصيدة أخي العبري وإنتهاء وتحدث عن البدايات والمنفى والإقامة في بيروت والإستقرار في باريس ومرحلة مواجهة الموت وقال الدكتور عمر الساريسي على لسان محمود درويش في إحدى اللقاءات أنه ليس مطمئنا إلى صواب مسيرته الشعرية السابقة بالمعنى الجمالي وأورد الأستاذ يوسف الطريفي مراحل حياة درويش السياسية وأنهى حديثه بقول محمود درويش: أقول للمحكم الأصفاد حول يدي ـ هذي أساور أشعاري واصراري ـ في حجم مجدكم نعلي ـ وقيد يدي في طول عمركم المجدول بالعار.

من جهته قدم الكاتب يوسف الطريفي ورقة بعنوان"محمود درويش في حالة سياسية" أكد فيها ان الراحل الكبير كان من اشد المدافعين عن قضية بلاده وبقي وفيا لفلسطين رغم تشرده في المنافي وابتعاده عن ارض الوطن لعقود طويلة كما استعرض المراحل المهمة التي مر بها حيث قسمها لثلاث مراحل الاولى عندما كان طفل صغير شاهد بعينه مأساة بلاده وتشرد شعبه وهدم منزل عائلته والثانية عندما انضم الى الحزب الشيوعي والثالثة كانت المرحلة التي تلت حرب عام 1976 ، واشار الطريفي ان هذه المراحل اثرت على وعي الشاعر وتوجهاته وحياته الابداعية والفكرية والسياسية.



Date : 22-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش