الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماد يبحث مع نظيريه التونسي والليبي تعزيز التعاون المشترك في المجالات الأمنية

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 

 عمان - الدستور - انس صويلح

التقى وزير الداخلية سلامة حماد في تونس امس نظيريه التونسي السيد الهادي المجدوب والليبي اللواء محمد الفاخري، وذلك كل على حدا.

وياتي اللقاءان في اطار الزيارة التي يقوم بها حماد حاليا على رأس وفد اردني، للجمهورية التونسية، وذلك للمشاركة في اعمال الدورة الثالثة والثلاثين لاجتماعات مجلس وزراء الداخلية العرب التي بدأت اعمالها امس.

واستعرض حماد ونظيره التونسي الاتفاقية الامنية الموقعة بين البلدين الشقيقين وكيفية تعزيزها للافادة منها بما يحقق الاهداف المتوخاة ، اضافة الى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وخاصة في المجالات الامنية والشرطية والسياسية.



واكد الجانبان ضرورة فتح مجالات اوسع للتعاون المشترك بين البلدين وخاصة تبادل الخبرات الامنية والشرطية للحد من الجريمة بشتى اشكالها الى جانب الاستمرار في عقد اللقاءات الثنائية على مستوى الوزراء ووضع تصورات عملية تضمن تحقيق وتعزيز الامن والسلم العربي والاقليمي.

كما تطرق الجانبان الى ضرورة الاستفادة من التطورات التكنولوجية والتقنية الحديثة في مواجهة الجريمة بمختلف اشكالها وتاهيل الكوادر اللازمة للتعامل مع هذه التطورات اضافة الى تبادل الزيارات والبرامج والخطط والمعلومات اللازمة في هذا الاطار.

واكد حماد خلال اللقاء استعداد الاردن تقديم جميع خبراته وامكاناته في شتى المجالات للاشقاء التونسيين ، وذلك في اطار تفعيل علاقات التكامل العربي الذي اصبح ضرورة ملحة في ظل التحولات والتغييرات التي تشهدها دول المنطقة والعالم.    

من جهته ابدى المجدوب رغبة بلاده في رفع مستوى التعاون القائم بين البلدين الشقيقين وضرورة الاستفادة من الخبرات الاردنية ولا سيما في المجالات الامنية والشرطية والتدريب والتاهيل، مشيرا الى إن الظروف التي تمر بها المنطقة العربية تتطلب تضافر الجهود وتكثيفها لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة.

  وحضر اللقاء امين عام وزارة الداخلية سمير مبيضين والسفير الاردني في تونس ومساعد مدير الدفاع المدني اللواء خالد الدباس ومساعد مدير الامن العام العميد عبد الوالي الشخانبة وعدد من المسؤولين الامنيين التونسيين.

كما استعرض حماد ونظيره الليبي سبل تعزيز وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات وكيفية مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة العربية.

واكد الجانبان أن تحقيق مصالح الدولتين وشعبيهما الشقيقين والمنطقة العربية يتطلب اتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق التكامل العربي على الصعد الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتعزيز آليات العمل العربي المشترك.

واكد  حماد حرص الاردن على تطوير علاقاته مع الدول العربية، نظرا لما يمر به العالم العربي من تغييرات وتطورات، تستدعي تكثيف الجهود لرص الصف العربي، وتوحيد الرؤى لمواجهة القلاقل والاضطرابات التي تعصف بالعديد من دول المنطقة، وبما يخدم مصالح شعوبها.

من جهته اكد الوزير الليبي ضرورة الاستمرار في دعم التعاون القائم بين البلدين الشقيقين وخاصة في المجال الامني وتعزيزه وتطويره في مختلف الجوانب الفنية والتقنية والتاهيلية والتدريبية وتبادل الزيارات بين المعنيين في كلا البلدين لترجمة هذا التعاون على ارض الواقع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش