الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقامت مؤتمرا صحفيا في المركز الثقافي الملكي.. نانسي باكير: احتفائية عمان تطمح لتفعيل التواصل الثقافي بين الاردن والثقافة العربية والعالمية

تم نشره في الأربعاء 24 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
اقامت مؤتمرا صحفيا في المركز الثقافي الملكي.. نانسي باكير: احتفائية عمان تطمح لتفعيل التواصل الثقافي بين الاردن والثقافة العربية والعالمية

 

 
الدستور - عثمان حسن - عقدت المنسقة العامة للجنة الوطنية لاعلان عمان عاصمة للثقافة العربية نانسي باكير صباح امس في المركز الثقافي الملكي مؤتمرا صحفيا اداره الاعلامي جرير مرقة تناولت فيه رؤيتها للبرامج المتبقية من فعاليات عام الثقافة ،2002 كما تناولت الموضوع الثقافي من ناحية ادارية بصفتها المنسقة العامة للجنة الوطنية لاعلان عمان، وكانت المنسقة العامة قد اعربت في بداية المؤتمر عن سعادتها بما انجز من فعاليات عام الثقافة لغاية الان واشادت بدعم الملكة رانيا العبدالله ومشاركتها في مختلف الفعاليات الثقافية التي كان اخرها افتتاح الملكة لشارع الثقافة واصفة هذه المشاركة بالاثر الايجابي الذي ينعكس على اداء معظم العاملين في اللجنة الوطنية، وقالت باكير لقد فوجئت بعدد لا يحصى من الفعاليات المتنوعة التي دلت على التحضير الجيد قبل سنتين والذي نقطف ثماره الان، ومن موقعها الجديد كمنسقة عامة للجنة العليا قالت باكير انها تشعر باهمية الجانب الثقافي الذي سوف يشهد نقلة نوعية في هذا العام الذي يشكل عاما مفصليا وحاسما في مسيرتنا الثقافية، وفي هذا الاطار فقد شكرت المنسقة العامة المؤسسات التي تقوم بجهد بارز في سبيل انجاز المشاريع الثقافية ومنها وزارة الثقافة التي تألقت هذا العام وكانت بحق احد اركان دعم المشاريع الثقافية وايضا امانة عمان الكبرى الداعم والمشارك الهام في فعاليات عام الثقافة والذي كان وجودها يؤكد التميز الذي تحظى به الثقافة في هذا العام.
وتحدثت المنسقة العامة عن جانب مهم يتعلق بعملية الانفاق على الثقافة الذي وصفته بالايجابي سواء ما تعلق منه بتأسيس البنى التحتية او فيما يتعلق باقامة النشاطات والبرامج الثقافية المتنوعة، وعزت المنسقة العامة اسباب نجاح خطط عام الثقافة هذا الى عدة اسباب من ضمنها نشاط وسائل الاعلام المختلفة في تغطية برامج اللجنة الوطنية العليا شهرا بشهر سواء في التلفزيون او الصحف التي سلطت الضوء على جانب كبير من الفعاليات الثقافية.
واوردت باكير عددا من الاهداف التي وضعتها اللجنة واسهمت في تحقيق غاياتها ومن ضمنها: ابراز المكانة الحضارية لعمان والمملكة، وما تزخر به من تراث متنوع ورصيد ثقافي ومخزون حضاري وما تضطلع به من دور في دعم الابداع الثقافي والفني والفكري وتنشيط المبادرات الخلاقة واستعرضت في هذا المجال عددا من البرامج التي تتضمن الاصدارات والمسوحات واهم المشاريع التي تتضمن اصدار عدة مجلات ومجلدات وعدة كتب، ومن الاهداف ايضا: تفعيل التبادل الثقافي بين الاردن ومحيطه العربي والدولي وبيان انفتاح الحركة الثقافية في الاردن على ثقافات الشعوب وحضاراتها من حيث المعارض والملتقيات الابداعية وامسيات الفرق الشعبية والايام الموسيقية العربية الشعبية التي عقدت على مدار العام ومهرجان المسرح الاردني الذي سيعقد في الفترة من 25 تشرين الاول - 5 تشرين الثاني المقبل وملتقى عمان الثقافي العاشر.
وحول تأكيد دور الثقافة باعتبارها ركيزة اساسية من ركائز التنمية الشاملة عددت باكير مجموعة من مشروعات البنية التحتية واهم المشاريع التي انجزت مثل: بيت الفن وشارع الثقافة ومؤتمر وزراء الثقافة العرب، ومن الاهداف: نشر الوعي الثقافي بين مختلف فئات المجتمع العربي وتشجيع المؤسسات الوطنية على المساهمة في نشر الوعي الثقافي والنهوض بالحركة الثقافية وما تضمنه هذا المجال من احتفالات جماهيرية وفعاليات ثقافية وفنية خاصة بالاطفال وتكريم الرموز وسن عدد من الجوائز في كافة الحقول.
كما تطرقت لعدة مشاريع مثل: اصدار شريط للاطفال بعنوان (لعمان نغني) واعداد بطاقات معايدة للاطفال ونوهت بالحفل الرسمي لاحتفالية عمان عاصمة للثقافة العربية للعام 2002.
ومهرجان فرق الاطفال للفنون الشعبية ومسابقة التصوير الفوتوغرافي (عمان جميلة بعيون اطفالها وشبابها) ومهرجان اغنية الطفل العربي الثامن الذي سيعقد في 15 - 22/10/2002 ومهرجان مسرح الطفل الخامس في ايلول ومهرجان مسرح عمون الخامس للشباب في آب المقبل وغيرها من المشاريع.
واشارت باكير الى هدف آخر يتعلق بتعزيز الممارسة الديمقراطية الثقافية وحرية الفكر والتعبير، ومتعلقات هذا الهدف من مؤتمرات وندوات وحوارات ومحاضرات وتأليف ونشر وعدة مشاريع منها: مؤتمر الاستشراق ومؤتمر الاسلام والقضايا المعاصرة ومؤتمر وزراء الثقافة العرب والاعلان عن نتائج مسابقة الابداع الشبابي واعلان نتائج مسابقة التأليف والنشر والمهرجان الثقافي الاردني للشباب.
وقالت باكير: ان ما ذكر اعلاه يبين ببعض التفصيل ما تم انجازه على الساحة الثقافية، ولكن تجمع الغالبية بان هذا الكم غير معروف للكثيرين ولم تسلط الاضواء الكافية عليه اعلاميا، باستثناء الايام القليلة الماضية التي شهدت تطورا اعلاميا ملحوظا)، في حين ان الدول الاخرى تعامل اعلامهم بذكاء، واستطاع ابراز الفعاليات والانجازات الثقافية - على قلتها ومحدوديتها - بشكل واضح ومؤثر، ولعل هذا اللقاء يكون محفزا لنا جميعا على اجراء تعديلات على خطتنا الاعلامية لتتناسب مع الجهود والطموحات والامال، ولتحقيق الهدف الرابع وهو: نشر الوعي الثقافي بين مختلف فئات المجتمع، وتشجيع المؤسسات الوطنية على المساهمة في نشر الوعي الثقافي والنهوض بالحركة الثقافية في وسائل الاعلام، بهدف الاستفادة القصوى لما تبقى من زمن، وتأسيسا للانتشار الثقافي في المستقبل، علما ان الادوات الاعلامية ووسائل التنفيذ كثيرة ومنوعة وتتفاوت في درجة تأثيرها على المواطن.
وفي معرض اجابتها على اسئلة الصحفيين اكدت باكير على ضرورة توثيق تجربتنا في عمان عاصمة للثقافة العربية لهذا العام ودعت الفنانين والكتاب الى ضرورة المبادرة لحضور فعاليات الثقافية المختلفة في هذا العام كما اكدت اعتزازها بدور الفنان الاردني والكاتب الاردني ووصفت عام الثقافة هذا بانه يشكل ارضية صلبة يمكن البناء عليها والتخطيط مستقبلا لكي تتشكل الثقافة فعلا حقيقيا على ارض الواقع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش