الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشارك في فعاليات عكاظ.. حنين: أحن الى القديم وتجربتي مع الفرقة ستستمر

تم نشره في الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
تشارك في فعاليات عكاظ.. حنين: أحن الى القديم وتجربتي مع الفرقة ستستمر

 

 
عمان – الدستور - على هامش مشاركتها في سوق عكاظ 2002 أقامت الفنانة اللبنانية حنين ظهر امس في فندق حياة عمان مؤتمرا صحفيا تحدثت فيه بداية عن ولادتها في قرية (عماطور) في جبل لبنان، موضحة انها بدأت موهبتها الغنائية في وقت مبكر منذ كان عمرها خمس سنوات، وانها كانت تستجيب للغناء والالحان في وقت مبكر ايضا مشيرة الى انها كانت تحفظ الالحان ولا تستطيع نطق كلمات الاغاني.
وتطرقت الفنانة حنين الى مراحل حياتها الغنائية مشيرة الى انهابدأت بغناء التراث اللبناني ومن ثم غنت الموشحات، ومارسيل خليفة واغاني عبدالحليم حافظ وعبدالوهاب.
وحول تجربتها مع الفرقة الكوبية وامتزاج الاغنية العربية باللحن الكوبي قالت: »لقد اثبتت الاغنية العربية التراثية والقديمة انها مرنة وقادرة على الامتزاج مع الموسيقى العالمية والكوبية مشيرة الى ان الموسيقى هي لغة العالم وان »المزج الذي اقوم به بين الموسيقى العربية والكوبية يؤكد هذا النهج وانا في الاساس احببت هذا الامتزاج«.
وعن مشاركتها لهذا العام في سوق عكاظ قالت: اعتبر مشاركتي في سوق عكاظ لهذا العام تجربة مميزة وانها ستترك اثرها على تجربتي الفنية والغنائية لان هذا المهرجان يتميز بالحضور الثقافي والفني الواسع عربيا وعالميا واعتقد ان هذا يشكل بالنسبة لي حالة اختبار مهمة، اضافة الى الجمهور الاردني السميع الذي اتمنى ان انال اعجابه بحضوري وغنائي.
وفيما اذا كان ارتباطها بالاغنية القديمة هو هروب من الاغنية الجديدة قالت: »نعم، لقد غنيت القديم هروبا من الجديد مع بعض الاستثناءات القليلة فأنا اخاف من الاغاني الجديدة، موضحة انها باتت مقتنعة من ان العالم يتقدم في كل شيء ما عدا الناحية الفنية، لان جمهورنا ظل يحن للقديم. وهذا شيء مؤلم« متمنية النهضة للفن العربي وعودة الانتعاش للحركة الفنية العربية، مشيرة الى انها ترفض فكرة الفنان الهرم الذي لا يتكرر.
وعن امكانية استمرار تجربتها مع الفرقة الكوبية قالت: »انا بطبعي الشخصي لا ارسم مشاريع طويلة الامد وبتجربتي مع الفرقة الكوبية ربما تكون طويلة الامد وانا احس انها تجربة خصبة وستستمر طويلا«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش