الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقاما مؤتمرا صحفيا على هامش حفلهما الليلة.. وديع الصافي: انا هرمت لكن فني لا يهرم* خوسيه: تجربتي مع وديع الصافي فرصة عظيمة

تم نشره في السبت 20 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
اقاما مؤتمرا صحفيا على هامش حفلهما الليلة.. وديع الصافي: انا هرمت لكن فني لا يهرم* خوسيه: تجربتي مع وديع الصافي فرصة عظيمة

 

 
عمان – الدستور - قال الفنان وديع الصافي: في الاردن نحن لسنا ضيوفا بل نحس هنا بالمواطنة العربية، واضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر امس مع الفنان الاسباني خوسيه فرناندز على هامش حفلهما الذي سيقام في الساعة الثامنة من مساء اليوم في جبل القلعة ضمن فعاليات سوق عكاظ 2002 اننا نقيم دائما في المكان الذي نجد فيه الحب والالفة.
وحول »الديوتو« المشترك الذي يقدمه مع خوسيه قال وديع الصافي: بهذه التجربة التي يقدمها معي الشاب الفنان والعبقري خوسيه استطعنا تقديم فننا العربي وموسيقانا العربية الى العالم الغربي الذي اعتدنا على الاقتباس منه سابقا، موضحا ان الذين يتكلمون الاسبانية والبرتغالية يشكلون ما يقارب المليار مشيرا الى ان هذا يسوق النغم العربي والكلمة العربية، منوها الى ان هذه التجربة مع خوسيه اضافت للموسيقى الغربية والفلامنكو الاسباني »ربع المقام« مشيرا الى ان ربع المقام في الموسيقى الشرقية هو المساحة الخفيفة في الموسيقى لكل ما هو روحاني وشفيف.
وقال الصافي: ان التجربة مع خوسيه واللغة الاسبانية والفلامنكو تؤكد الاصول المشتركة والمزاج المشترك بين العرب واسبانيا الاندلس.
واضاف: لقد اخترت من كلمات الاغاني التي غنيتها ما يناسب هذا التقارب التاريخي بيننا وبين اسبانيا موضحا ان الاغاني الكاملة هي في المعنى والمغنى.
وحول تباعد العمر بينه وبين خوسيه قال وديع: انا هرمت كانسان لكني لا اهرم فنيا هذا لا يوجد مجاملة في الفن موضحا ان الفن الذي يقدمه هو لكل الاعمار.
واضاف: ان الصوت مهما كان جميلا لا يصل الى القلوب ان لم يحمل الروح والشجن وهذه هي رسالتي.
وقال: لقد تلقيت دعوة من جلالة الملكة رانيا العبدالله للمشاركة باحتفال افتتاحية عمان عاصمة للثقافة ولكن اعاقني المرض عن المشاركة وساقدم هذه الليلة اغنية لعمان وكتعويض عن عدم حضوري وهي من كلمات الشاعر اللبناني يونس الابن.
الفنان الاسباني خوسيه فرناندز عرف بنفسه قائلا انا غجري من الاندلس انحدر من عائلة تعشق الموسيقى وقد بدأت علاقتي مع الموسيقى مذ كان عمري خمس سنوات حيث كنت اغني في الاعراس، بعد ذلك بدأت علاقتي بموسيقى الفلامنكو التي احبها، لكن المفصل الحقيقي له هو لقائي مع الفنان وديع الصافي الذي اعتبره فرصة عظيمة، ومن خلال هذه التجربة اشعر باني اعمل على ترجمة الاحساس الذي يتفجر في اعماقي حيث تلتقي العاطفة الداخلية عندي مع الموسيقى، ومع الفنان وديع الصافي اشعر بانني دخلت الموسيقى من بابها الواسع وتعرفت على المقامات الاساسية في الموسيقى وتعرفت على اصولها، منوها الى ان الموسيقى الشرقية هي الموسيقى الاساس في العالم.
وتحدث عن مصطلح »الدونيدي« في الفلامنكو الاسباني والذي يوازي بالعربية فكرة السلطنة حيث يدخل الفنان في الارتجال والهيام والوجد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش