الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخللته كلمات لناجي ومقدادي: قراءات قصصية للسواحري والاطرش وغرايبة في افتتاح ملتقى قصة رابطة الكتاب/ ازبد

تم نشره في الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
تخللته كلمات لناجي ومقدادي: قراءات قصصية للسواحري والاطرش وغرايبة في افتتاح ملتقى قصة رابطة الكتاب/ ازبد

 

 
اربد - الدستور - نزيه الشواهين - انطلقت مساء امس الاول فعاليات ملتقى القصة القصيرة في الاردن التي نظمتها الهيئة الادارية لرابطة الكتاب الاردنيين فرع اربد في مقر الرابطة بحضور الروائي جمال ناجي رئيس رابطة الكتاب الاردنيين وحشد من الكتاب والمهتمين.
والقى الروائي ناجي كلمة في حفل الافتتاح الذي اداره د. عمار الخطيب اشار فيها الى دور الرابطة في اربد بتحقيق خطوات ثقافية على الطريق الجاد واسهامها في بناء ثقافة وطنية وتطويرها بهدف الوصول الى الغاية الاساسية التي نسعى اليها جميعا بانجاز مشروع الثقافة الوطنية واشاد بدور فرع اربد باقامة ملتقى القصة القصيرة والذي شاركت فيه نخبة من القاصين المبدعين والذي يأتي استكمالا لملتقى الشعر الذي انجزته الرابطة مؤخرا.
واكد ناجي على دور الرابطة الام في دعم فرع اربد الذي يعتبر لبنة اساسية في المشروع الثقافي العربي.
والقى الدكتور محمد مقدادي رئيس رابطة الكتاب فرع اربد كلمة قال فيها ها نحن نقيم مهرجانا جديدا للقصة القصيرة تكريما لكتابها واحتفاء بمحبيها واذ نسعى للتعريف بكتاب القصة في الاردن وبالمستوى الذي وصلت اليه ابداعاتهم في هذا الضرب من الادب الحديث كغاية نرجو بلوغها فان توفير فرصة للشباب القادمين الى عالم القصة للاحتكاك بتجارب روادها واللاحقين بهم والافادة منها والبناء عليها هي غاية لا تقل شأنا عن سابقتها.
واكد تطلع الرابطة الى احياء ايام عربية لكل هذه الاجناس الابداعية لتأكيد قومية الثقافة العربية التي تخوض معركة البقاء امام محافل الغزو الثقافي الرامي الى استئصال هذه الامة من اروقتها بزعزعة ثوابتها وهدم مقدساتها وادخال الشك الى يقينها.
واضاف مقدادي وفي السياق نفسه نرى لزاما علينا ان نذكر باننا في حاضرة الشمال ندرك انه في العاصمة ما يغري بالاقتراب الى مركز القول الثقافي الا اننا في الوقت نفسه نعي ان الذي يتحقق في الاقتراب من بؤرة الضجيج هو الاغتراب عن مركز الفعل الثقافي نفسه ونعلم ونؤكد ان في الاطراف ثراء ثقافيا يتحقق في ظل ما يتاح من (الامكانيات) هو اكبر مما يتحقق في شوارع الثقافة وصالونات الادب.
وكان فرسان الامسية الاولى من فعاليات الملتقى الذي يستمر ستة ايام القاصون خليل السواحري وليلى الاطرش وهاشم غرايبه حيث قدم القاص السواحري مقطعا (الورقة السابعة) من اوراق (سلمان التايه) تناول فيها اشارات تلميحية لبعض الشواهد، فلسطين الباطون. العامل. الحواجز والجندي الصهيوني. في حين قدمت القاصة الاطرش قراءات من مجموعتها يوم عادي جذبت خلالها انتباه الحضور والوصول معها الى نهاية (اليوم العادي).
وقدم القاص غرايبة مقطعا من رواية مؤكدا بانه لا يستطيع مع جمهور اربد الا ان يقدم ما هو جديد حيث استطاع غرايبه شد انتباه الحضور الى الحوار الخاطف لشخصية روايته المحورية مقدما حوارا ينبع من الوعي الداخلي لهذه الشخصية .
وتشتمل فعالية اليوم (الاثنين) على قراءات يشارك فيها القاصون محمود الريماوي واحمد النعيمي ونهله الجمزاوي والزميل عدنان نصار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش