الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترجمت كتبه للغات عديدة: كاتب قصص أطفال فلسطيني يقوم بجولة ثقافية في المغرب

تم نشره في الخميس 31 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
ترجمت كتبه للغات عديدة: كاتب قصص أطفال فلسطيني يقوم بجولة ثقافية في المغرب

 

 
الرباط - قدس برس- (منجي الميغري) يقوم الكاتب الفلسطيني الأصل، الألماني الجنسية، غازي عبد القادر، بجولة في عدد من المدن المغربية. وفي هذا الصدد نظم لقاء ثقافي في العاصمة الرباط، تحت إشراف المعهد الثقافي الألماني، واتحاد كتاب المغرب، وجمعية الشعلة المغربية، وذلك بحضور ممثلين عن هذه الهيئات، إضافة إلى السفير الفلسطيني المفوض بالرباط واصف منصور، وجمهور من المغاربة.
وتحدث غازي عبد القادر عن تجربته في كتابة الروايات الموجهة للأطفال باللغة الألمانية، والمتمحورة أساسا حول القضية الفلسطينية، وكان آخرها رواية »الحجارة المتكلمة«، التي تحكي عن أطفال الانتفاضة الفلسطينية الباسلة، وعن معاناتهم اليومية مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أن رواياته الموجهة للأطفال تلقى رواجا مهما في الأوساط الألمانية، رغم محاربة اللوبي المؤيد لإسرائيل لمثل هذه الإبداعات، مراهنا في مشروعه الأدبي على المستقبل، من خلال رهانه على الأطفال، لمحاولة تغيير النظرة السائدة في المجتمع الغربي عموما، والألماني بصفة خاصة عن القضية الفلسطينية، والجهل شبه التام بمعاناة الإنسان الفلسطيني في الأراضي المحتلة.
وفي هذا السياق يقول السفير الفلسطيني المنتدب بالرباط إن هذه التجربة تعتبر تجربة رائدة لأن أغلب الكتاب العرب المهاجرين والمقيمين في الغرب يخفون جنسياتهم الأصلية، وغالبا ما يكتبون ما يريده الإنسان الغربي، خصوصا الروائيين منهم، مما يجعل كتاباتهم الروائية هزيلة، ولا ترتفع إلى مستوى الإبداع الحقيقي، في حين نجح عبد القادر الغازي المولود في فلسطين عام 1948 والمقيم في الديار الألمانية، التي حصل منها على الجنسية، في الكتابة عن قضيته الحقيقية، وهو يتوجه من خلال أدب الأطفال إلى التعريف بقضيته والنضال من أجلها.
وقال الروائي الفلسطيني في سياق رده على تساؤلات الحضور، إن أكبر عقبة في طريقه هي غياب الدعم العربي، وأنه تلقى مئات الرسائل من الأوربيين ومن دعاة السلام والمتعاطفين مع القضية الفلسطينية للتعبير عن دعمهم له، في حين لم يتلق أي رسالة عربية واحدة في هذا الاتجاه.
وقال إن رواياته ترجمت إلى عدة لغات منها الصينية والهندية والإسبانية والهولندية، ولم يترجم منها أي سطر إلى اللغة العربية، رغم استعداده لذلك إذا وجد الجهة التي يمكنها أن تقوم بهذه الخطوة، مضيفا أن سر نجاحه هو نهم القراءة عند الطفل الألماني، الذي يقرأ كثيرا، مقارنة مع الطفل العربي، وذلك ليس بسبب نقص في قدرات الطفل العربي، ولكن بسبب غياب سياسات وطنية تدعم الكتاب الموجه للطفل في الدول العربية، في حين أن بعض الدول الأوربية تصل إلى درجة شراء وتوزيع بعض كتب الأطفال خاصة تلك التي تحوز على جوائز وطنية بالمجان، من خلال المدارس والمعاهد الثقافية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش