الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتحه المعماري جعفر طوقان: معرض للمصور الفرنسي شيري عن القدس في المركز الفرنسي

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
افتتحه المعماري جعفر طوقان: معرض للمصور الفرنسي شيري عن القدس في المركز الفرنسي

 

 
عمان - الدستور - افتتح أمس في المركز الثقافي الفرنسي والتعاون اللغوي معرض (القدس 2000 - 2001) بمؤسسة المصور الفرنسي لوك شيري ورعاية المعماري المعروف جعفر طوقان.
وتعود الصور الى الفترة ما بين تشرين الاول من العام 2000 وحتى ايار من العام 2001 في لحظة احتدام واشتباك قاسية بين فلسطين ناهضة الى حلمها واشراقها و(اسرائيل) مغرقة في ظلاميتها.
لقد كانت القدس التي تحررت اسوارها في لحظة من لحظات انتفاضة الاقصى انذاك مجالا واسعا للعبة عض الاصابع فصبر الفلسطينيين في مدينتهم العتيقة رغم ان احد الحاخامات وصفهم بانه (صراصير).
آنذاك كان شيري يجول في القدس العتيقة التي من الواضح تماما انه قد افتتن بلعبة الظلال والضوء في أزقتها ومشاهد بيوتها والعاب اطفالها في الانتفاضة.
جاءت صور شيري شديدة الحدة وتحمل قدرا كبيرا من الابعاد النفسية التي حملها هذا الرجل تجاه معاناة الشعب الفلسطيني ونضاله بل اندفاعاته باتجاه الحياة وربما من هنا تبدو تلك الحدة في الاسود والابيض فما من تدرج للظلال بل انقسام واضح وعمودي بين ابيض واسود.. ايضا تلك التعبيرات القوية في الوجوه او الاعضاء الاخرى للجسد البشري الذي غالبا ما كان عربيا بل لعله دون افراط في التأويل يشعر المرء ان شيري قد التقط تلك الايماءات والاجساد التي اطلقتها بوصفها بؤرة اشعاع لحضور الشخص وتعينه في مكانه.
الكثير من هذا الوعي ما هو الا اسقاط لمشاعر شخصية لكن معاينة الصور وقراءتها بصريا تفضي وحدها الى هذا النوع من التأويل.
اناس جاؤوا بالامس كي يتذكروا مطارح من القدس اقاموا فيها او مروا بها في نوع من الحنين البادي في اشارة الاصبع الى هذا المطرح او ذاك فيما الرجل صاحب تلك الاصبع يتحدث لصغيره عن ذلك بشيء من المعرفة بالجغرافيا والتاريخ فيما الأم شاهدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش