الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤسسة »ابن رشد« للفكر الحر تمنح جائزتها لعزمي بشارة

تم نشره في السبت 21 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
مؤسسة »ابن رشد« للفكر الحر تمنح جائزتها لعزمي بشارة

 

 
الدستور – خاص - منح البرلماني العربي في الكنيست الدكتور عزمي بشارة جائزة ابن رشد للفكر الحر تقديراً لكفاحه السياسي ولاسهامه في تشجيع حرية الرأي والديمقراطية في العالم العربي.
وقد غصت قاعة الاحتفالات Werkstatt se Kulturem يوم السبت الماضي بالضيوف العرب والألمان المدعوين حيث حضر ممثلون عن المؤسسات العربية والعربية الالمانية وممثلون عن كل من السفارة الاردنية واللبنانية والفلسطينية. كذلك حضر ضيوف المان ممثلون عن البرلمان الالماني ووزارة الخارجية وعن بلدية برلين والمؤسسات الاكاديمية.
وفي كلمة الترحيب التي قرئت بالالمانية والعربية قال نبيل بشناق رئيس مؤسسة »ابن رشد«: عشرة من خيرة المناضلين البرلمانيين العرب من خمسة بلاد عربية وفلسطيني 48 تم اقتراحهم لجائزة »ابن رشد« للفكر الحر لهذا العام. فيكفي ان نقول ان اربعة منهم على الاقل يقبعون في السجون العربية والاسرائيلية وخامسهم اطلقت على ساقه النار اثناء مظاهرة احتجاج فقط لان لديهم الشجاعة للقول والعمل من اجل الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان. ان هؤلاء يمثلون جوهر الصحوة العربية للتغيير فوجب علينا تقديم الاحترام لهم جميعاَ.
وفي كلمة الترحيب للبروفيسور »الكسندر فلوريس« الباحث الاسلامي والمؤرخ للشرق الاوسط من جامعة بريمن، ركز على مطالبة بشارة الرئيسية »بأن على اسرائيل ان تكون دولة لجميع مواطنيها« وقال »لقد استطاع عزمي بشارة تعميق العلاقات وتقويتها بين الفلسطينيين والعالم العربي. ولقد اكد وشدد دائما علي ان القضية الفلسطينية يجب ان تحلل بعقلانية وذلك من جهة عرضها للخارج ومن جهة وضع استراتيجية واضحة للنضال نفسه. ان المهام التي تواجه المجتمع الفلسطيني صعبة جدا وبالعنف وحده سيكون من الصعب حل هذه المهام ومعالجتها. ولهذا فان الاساليب التي يعتمدها عزمي بشارة مهمة جدا ويجب ان تكون مدرسة للآخرين«. وانهى كلمته بقوله »ان جائزة ابن رشد للفكر الحر ليست فقط اعترافاً لمساهماته بل ايضا تشجيعا له ولكل الذين يسيرون على طريقه الصعب الذي لا بديل عنه«.
وشرح عزمي بشارة في محاضرته بعنوان »نوعان من المواطنة« عن الارتباط بين الديمقراطية والمواطنة وعن تطور اصطلاح المواطنة واظهر المشكلات التي تطرأ في المجتمع نتيجة استنباط حقوق المواطنة من خصائص بعض المجموعات الاثنية والعرقية والدينية مثلا، بينما في الديمقراطية الليبرالية الحديثة يتم استنباط حقوق الجماعات من حقوق المواطن التي يجب ان تكون هي الاصل.
واكد بشارة تحت التصفيق الحاد »ان الدولة الفلسطينية هي حقيقة واقعية« ويتبقى تحديد وقت لاستقلال وحدود الدولة. وقال: ان التخلص من الاحتلال والحصول على الاستقلال لن يحصل بالمفاوضات فقط بل بالمقاومة ايضا، وان اي حل سياسي سيكون ناقصاً ان لم يحتوِ على حق العودة لمشروع الذي هو اصل المشكلة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش