الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقدم مسرحية »بلا سياسة بلا همّ«.. عيسى سويدان: حاولت أن أقدم عملاً يدعو للتماسك وينبذ الكراهية

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
يقدم مسرحية »بلا سياسة بلا همّ«.. عيسى سويدان: حاولت أن أقدم عملاً يدعو للتماسك وينبذ الكراهية

 

 
الدستور - طلعت شناعه - رغم ان مسرحية »بلا سياسة بلا همّ« توحي للمتفرج بأنها بعيدة عن السياسة إلا أن عنوانها يحمل »نقيضه« وبخاصة حين يذهب المرء لمشاهدة العمل الذي يعرض في فندق أرينا سبيس.
المسرحية كوميدية تأليف واخراج الدكتور عيسى سويدان وبطولة الفنان داود جلاجل والفنانة نجلاء عبدالله والفنان عبد الكامل الخلايلة والفنان خالد المسلماني والفنانة شيرين الخطيب وغيرهم.
وعن فكرة العمل يقول د.سويدان:
عندما سافرت من الاردن في السبعينات كانت العلاقات الأسرية متماسكة أكثر وحين عدت اكتشفت الضيق والمشاكل التي اصبحت تعاني منها العائلة الأردنية. وربما كان السبب العامل الاقتصادي وربما التغيرات الأخرى التي واكبت حياتنا.
وحاولت - يقول المؤلف والمخرج - ان اقدم عملاً يدعو للتماسك ونبذ الكراهية التي تعد من أخطر الأمراض التي تسبب ضعف وحدتنا الوطنية وبالتالي ضعفنا امام أعدائنا وبخاصة وأننا مستهدفون.
وعن الشخصيات قال د.سويدان: في البداية رسمت الشخصيات بدون لهجات ثم اخترت الممثلين وتركت لهم الخيار بأداء اللهجة التي يريدون وضمن فكرة المسرحية - وحرصت على تقديم اية لهجة محكية في الاردن.
وكأكاديمي أردت تكوين خلطة واقعية مع إدخال العبث الذي تجلّى في بداية المسرحية وهو معروف في مسرح (بريخت) واعترف د.سويدان بوجود جرأة غير مسبوقة في العمل يتمثل بتقديم شخصية (البابا) الذي يذهب إليه (أبو الفهم) و(أم عطير) لتسليمه رسالة من الرئيس ياسر عرفات والمشهد يعد من أكثر المشاهد سخرية.
وقال: ربما أبدّل هذا المشهد في العروض التي ستلي شهر رمضان حيث سوف تعرض المسرحية في عدة محافظات أردنية.
وعن الغناء والموسيقى التي جاءت من اعداد المخرج ذاته يقول د.سويدان: أردت ان أطرح ابتهاج الشعوب التي تتعرض للظلم والقهر كما (شعوب البلقان) كرد فعل على التدمير الذي يستهدفها وكأنهم يقولون للمعتدين: رغم كل شيء فاننا متعلقون بالحياة وأسبابها.
وقد برر رقصة الباليه في المسرحية والتي بدت غريبة للمشاهد بأنها اشارة جدية وحزينة لواقع يعيشه ابطال المسرحية.
وقد جسد الفنان داوود جلاجل شخصية (أبو الفهم) القادم بالخبرات من خارج البلد وكانت شخصية (أم عطير) والتي ادتها الفنانة نجلاء عبدالله بمثابة ضمير الأمة المتألم.
ومثل الفنان عبد الكامل الخلايلة شخصية الانسان المتعصب (ابو نعمان) أما شخصية الخائف فجسدها الفنان خالد مسلماني وقدمت شخصية الزوجة غير الراضية بالواقع الفنانة شيرين الخطيب.

أبو الفهم
أما الفنان داود جلاجل فقد قال ان السياسة تدخل كل حياتنا وقد قدمناها في المسرحية بشكل خفيف وغير معمق.
وأشار الفنان جلاجل الى طرح المسرحية التي تقدم شريحة من المجتمع التي ترفض الجديد حتى لو كانت الحقيقة قادمة من الخارج وتتهم هذه (الخبرات) بنقل أفكار معادية.
كما تتناول المسرحية بالادانة مسألة تأسيس حزب دون فهم أهدافه.
ونفى أن يكون نص العمل كلاسيكياً بل هو أقرب الى الفرجة بما يحمله من مضامين وأبعاد وقيم اجتماعية.
واعتبر الفنان جلاجل ان الدور يعد إضافة لتجربته الفنية وهو سعيد بما قدمه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش