الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في أمسية بمعهد تضامن النساء الدولي: نهلة الجمزاوي تقرأ قصصاً توظف الشهادة وتميل الى الرمز

تم نشره في السبت 21 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
في أمسية بمعهد تضامن النساء الدولي: نهلة الجمزاوي تقرأ قصصاً توظف الشهادة وتميل الى الرمز

 

 
عمان – الدستور - أقام معهد تضامن النساء الدولي مساء أول أمس أمسية للقاصة نهلة الجمزاوي قرأت فيها عددا من قصصها. وقد افتتحت أمسيتها بقصة بعنوان »المائدة« تناولت فيها حكاية الشهيد عصام جودة. وقد وظفت القاصة مشهد الشهادة كلغة حوارية جعلت من المتلقي يتعاطف سلفا مع مشهد الشهيد.
»المرأة تحملق في كتلة الشواء بعيون كالصخر، الأطفال يتحسسون أمعاءهم الخاوية التي جففتها رائحة الشواء حتى أنهم باتوا لا يشعرون بغير الرغبة في البكاء«. أما قصتها الثانية والتي كانت بعنوان »العناقيد« فتناولت فيها حكاية الحياة التي تبدأ بهرم الجوع وتنتهي بصفر الخلود اذ كانت ايقاعات هذا الجوع ثائرة متصاعدة نحو الخلود في تأمل لتفاصيل الراوي الذي يبدأ بصباحاته بالتفكير في كيفية الاستجابة لتلك المتطلبات ما بين البحث عن لقمة الخبز وتوفير قطعة من الكرامة: »ألا ترى ألسنة النار تسيح على أجسادنا؟ ثم لماذا نحن بالذات الذين علينا أن ندفع بأيدينا تلك الأغصان المحملة بعناقيد الحزن؟ وعلينا أيضاً ان نتعايش مع أعشاش العناكب والخفافيش«
واختتمت الجمزاوي أمسيتها بقراءة عدد من القصص القصيرة التي يغلب عليها عنصر التكثيف والامساك باللحظة وتناولت فيها منظومات رمزية تعالج قضايا معاناة الانسان المسحوق في عجلة الحياة اليومية كما تستنهض الشموخ لديه: »فجأة تسلقت الديدان على ظهر الجبل متحدية خشونة أشواكه التي حاولت ان تثنيها عن الصعود. وعندما اقتربت من القمة اختالت فرحا معتقدة أنها ستستطيع نخر ذلك الجسد الهائل حتى انها ازدادت اصرارا عندما اعتقدت ان الدم النازف من أظافرها كان مصدره الجبل«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش