الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في روايته »ليلة الريش«...جمال ناجي يعري زيف القيم الرأسمالية...*سعد الدين شاهين

تم نشره في الجمعة 16 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
في روايته »ليلة الريش«...جمال ناجي يعري زيف القيم الرأسمالية...*سعد الدين شاهين

 

 
حين يسعى الروائي الى ترميم حالة الخراب فإنه يبحث عن أدواته بين الأنقاض ليخلق ما يشبه حالة الرفض لكل المعطيات التي تؤسس الى خواء لا نهائي والتي دفعته الى كتابة روايته.
فهو لم يتناول معول هدم ما تبقى من رماد بل يحاول ان يعجن هذا الرماد بعرقه ومداد قلمه وفكره ليكون لبنات يؤسس بها عالمه الطوباوي المليء بالانسانية مصارعا شخوصه حينا ومسالما حينا اخر سامحا لهم ان يتغلبوا عليه بين الحين والآخر ليهزم نهجهم أمام قرائه في ما يشبه لعبة الشطرنج مرمزا صورهم وبيئاتهم ومسبغا عليهم ألقا من نوع خاص كالذي يتألق به المخمليون في مجتمعاتنا المعاصرة معريا ما يخفونه من زيف سلوكي تحت أغطيتهم المخملية.
هكذا وبلعبة تشبه تحريك حجارة الشطرنج لا تخلو من الاشباع الثقافي ينقلنا الروائي جمال ناجي في روايته الأخيرة »ليلة الريش« عبر هوة متسعة بين جفاف عالم الارقام والمال الى ليلة واحدة هي عنوان روايته من ليال عديدة، متنقلا الى ما يريد أن يفصح عنه في عالمه الطوباوي عالم الوجدان الذي يؤنسن الحياة منذ صياح الديك حتى الاستفاقة المعتادة قبل انتهاء كل حلم جميل في الليلة التي تليها، يحرك فيها شخوص روايته بطريقة تشعرك انك واحد من بينهم تحمل جينات الخير والشر بنفس المقدار وتميل الى الخيرين منهم وترفض سلبية الآخرين نثر فيها أمامنا صورا متتالية من الخراب المتنكر بأقنعة الخير المخملية التي لا تصيب فردا بذاته بل تعم المجتمع بأسره وتنخر فيه. ربما ساعده على ذلك انه عمل في هذا الوسط بالذات، اذ لا يستطيع احد ممن هم خارج هذا الوسط أن يلم بكل الدقائق والتفاصيل حتى يكاد يكون أحد أبطال هذه الرواية وأظنه كذلك، مما ساهم في انجاح هذا العمل الروائي المتخصص والمتميز.
هي ليلة واحدة من عشرات الليالي يتجلى الصراع العنقودي فيها بصور شتى ليس صراعا من أجل السلطة ولا على موروثات المدينة ومقتنيات الحياة. بل هو نموذج أو شريحة لصراع عنقودي بين أصحاب العمل والمال والأرقام فيما بينهم وصراع أصحاب العمل والعاملين معهم من جهة أخرى، ما ان يتفجر صراع بين طرفين حتى ينشب عنه صراع آخر أشد قسوة ووحشية في صمت المخمل وملمسه وهو على هدوء سماته التي يظهر عليها من سياق الرواية والاحداث صراع صغار الموظفين فيما بينهم من اجل الصعود الى المراكز المتقدمة، ولو على حساب الآخرين، صراع المدراء والادارات صراع بين هيئة أو نقابة تدافع عن حقوق المنتسبين اليها من العاملين الذين هم ايضا في صراع صامت فيما بينهم، بعضهم لا يريد للهيئة أن تكبر ويصبح لها سطوة والبعض الآخر يريدها أن تحقق له مطالبه دون ان يظهر في الصورة ويجازف بمكتسباته الحالية وفي نفس الوقت يلعب بين الجهتين ليستطيع قيادة الصراع الدائر بين كبار الموظفين من اجل الوصول (لكل مغامرة ثمنها يا عامر الحاوي....، ليرد عليه قائلا... ولكل مؤامرة رائحتها يا اسماعيل الحربان... ها أنت تفهمني... لو كنت مكانكم لتآمرت على الهيئة ... هذا مفهوم ص240) هذا الحوار ببساطة يجعلنا نعيد طرح السؤال الايديولوجي الى اي مدى يؤدي تصوير المستغلين الى اطالة أمدهم والى أي مدى يمكن تصوير المستغلين المستغلين على انهم منحطون ثم السنا ملزمين بان نميز تلك الاشكال المزدرية والمنقصة من القدر وتلك التي تحلل القبح والعنف في موجة الرفض والإنكار الكاسحة باعتبارها فنا راديكاليا كما يسميه رايموند وليامز.
بأسلوب روائي شيق يشرح جمال ناجي شخوص روايته الكثر متغلغلا في نفسياتهم كل حسب طبيعة دوره وموقعه ووظيفته بما يجعلك تشعر انك متورطا مع هذه الشخصية أو تلك، تحبها، تكرهها، تتحيز لها أو ضدها.
ومع ان الموضوع الرئيس لليلة الريش يبحث في كومة المال والأعمال عن ظل الانسانية المفقود كمن يبحث عن إبرة في كومة قش الا ان اسلوب جمال ناجي في وضع هالة من التفصيلات حول الشخصية نفسها جعل لكل شخصية جانبا ولو بسيطا يضيء بالانسانية، الانسانية المفقودة بين الأب وابنه بسبب جمود الارقام التي جمدت الدم في العروق فاثارت الشكوك الدائمة بينهما ثم بين الرئيس ومرؤوسيه والأم وابنتها.
ثم كيف يتغلغل قطاع المال والاعمال في معرفة خبايا الحكومات وتعديل مسارات الكثير من قراراتها وقوانينها وسياساتها الداخلية والخارجية أحيانا.
(لم تكن الحروب تعني دمارا او تحريرا او خرابا بالنسبة اليه انما هي واحدة من مصادر الثراء اذا احسن استثمارها قبل حدوثها وبعد انها تعني تصرفا استباقيا ازاء الاحداث وغارات خاطفة على الاسهم والسندات والاستثمارات الاخرى).
ثمة رؤية مركبة يتغلغل قطاع المال والأعمال في معرفة خبايا الحكومات وتعديل مسارات الكثير من قراراتها وقوانينها وسياساتها الداخلية والخارجية أحيانا.
(لم تكن الحروب تعني دمارا أو تحريرا او خرابا بالنسبة اليه انما هي واحدة من مصادر الثراء اذا احسن استثمارها قبل حدوثها وبعد أنها تعني تصرفا استباقيا إزاء الأحداث وغارات خاطفة على الأسهم والسندات والاستثمارات الأخرى).
ثمة رؤية مركبة في الرواية لعملية اجتماعية متعددة القيم لا تعني بالضرورة الا تطورا فعليا للطليعة ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا بل وسياسيا في مدى نشط لعامية الحياة اليومية في قطاع واحد هو قطاع المال، للقارىء ان يجتهد ويقيس عليه بقية القطاعات الخدمية بعد الحفاظ على مصادر الأمل والقوة. بالتأكيد ان عالم المال عند جمال ناجي ليس فاسدا بالمطلق ولكنه يسلط الضوء على هامش الفساد فيه الذي يؤوله صراع البقاء والتنامي في هذا الوسط من استغلال للآخرين وتزييف وقروض بدون ضمانات وشيكات بالحبر السري أو السائل المضغوط سريع الجفاف الذي ترش به الشيكات ليسهل تفتيتها تلقائيا والتلاعب ببذور الخير والحماس لدى المواطنين البسطاء المتبرعين لصالح المنكوبين في العراق وفلسطين وذر الرماد في عيونهم بارسال شحنات متواضعة مزينة بلافتات الدعاء والتمني بالنصر الحتمي والموت الأكيد للصهاينة والأمريكان رواية ليلة الريش ليس عملا ابداعيا تتجلى فيه اللغة الروائية الابداعية العالمية فحسب بل هي رواية الادانة وكشف المستور لقطاع من أهم القطاعات التي تتحكم بمصائر العباد في هذا القرن سواء للقائمين عليه او للمتقاتلين على تقسيم الغنائم التي جمعوها من الدول الخليجية لصالح الفقراء والمحتاجين ولا يكتشفون الا عند تنازعهم على اقتسام الحصص ص 237 نماذج الفساد الاداري والمالي التي يسوقها في سرده الروائي كثيرة يشكل كل نموذج لوحة مرادفة لشخصية صاحبها وهي جديرة بالتوقف عند دراستها واحالتها الى شخصياتها لنعرف كم من الغبن يلحق بعامتنا نتيجة ذلك بحيث يتجلى بوضوح كيف ان الشكل الأدبي تحدده منظومة من التوقعات الاجتماعية والايديولوجية الخاصة حيث ان العلاقات بين المشروع الادبي وتشكيله علاقة حاسمة لا تقبل التخبط دون دراية وفهم لجوانيات وتفصيلات دقائق ذلك العمل (المشروع) وهذا في اعتقادي نقطة لصالح نجاح العمل كما هو في ليلة الريش، فالتباطؤ القصدي الذي يلجأ اليه العاملون في انجاز أعمالهم ومعاملاتنا في حقيقته تخريب تخريب قصدي نذهب ضحيته في حين يكون المقصود المباشر الضغط على اداراتهم مثل افتعال تعطيل الحاسوب او اعادة الشيكات والمعاملات بحجة اختلاف في التوقيع او عدم وضوح الكتابة ثم دراية أخرى بالتشكيل النفسي للخصم في الرواية ليخرج من خلاله بتحريض القارىء واستقطابه في تحيز واضح بجانب الضعفاء حين يتعسف الأقوياء باجراءاتهم:
(كان يتساءل الحاج عما اذا كان الموظفون يقضون أوقاتهم في المراحيض أم وراء مكاتبهم وعما اذا كانوا يمسحون مؤخراتهم طوال ساعات الدوام ص241 مشيرا الى القيمة العالية للفاتورة التي يوقع عليها لصرف لفافات الورق الصحي الذي كان يتسرب في مؤخرة سياراتهم«.
ثمة فنية عالية في خلق حوار داخلي ساكن بين شخوص الرواية يحس به القارىء دون ان يقرأ سطوره مباشرة بل من خلال تفسيره لهذه الشخوص وكشف سماتها وإلقاء الضوء عليها وربطها بأيديولوجية موضوع الرواية الذي يسعى لتظهيره منذ الفصل الأول وحتى ليلة الريش الدامية التي أوصلت الصراع الى حافته وأدت بالتالي الى اختفاء الحاج أحد ابطال الرواية الرئيسيين وانتهاد عهده مع البنك ليبدأ عهد جديد لجيل آخر جيل الابناء الذي لم يكن احسن حالا من الذي سبقه وإنما اكثر مكرا ودهاءا واستغلالا لبيا دق الرواية التي كان الروائي جمال ناجي يتفنن في تحريكها ضمن مساحة تقع تحت سيطرته حريصا على تحطيم عامل الزمن الذي لم يكن يعنيه تراتبيته بل عمد الى بعثرته فيما يشبه لعبة اللوغو التي تتمخض في النهاية عن لوحة متكاملة تقول كل ما تريد، يشرك ويورط القارىء في حل ألغازها، ومع اننا كنا نلمس بعض المحطات الزمنية الناتئة التي لا يمكن للقارىء ان يغفل عنها والتي كانت تشكل مفاصل انتقالية في تاريخنا وفي الرواية بالذات مثل الاشارة اكثر من مرة الى حرب الخليج وارهاصاتها والحصار والانتفاضة الفلسطينية.
ربما ليس من قبيل الصدفة ان يكون عدد الشخصيات الاساسيين في هذه الرواية الشطرنجية يكاد يتساوى مع عدد حجارة رقعة الشطرنج فيما اذا اضفنا اليها شخصية الراوي وشخصية القارىء المتورط رغما عنه في انحيازه والتي استخدم فيها اسلوب اللعب بحجارة الشطرنج وتحريكها بذكاء ومهارة تقنية عالية لا تكاد تخلو من الذكاء فما ان تتقدم شخصية على الواجهة والى الصفوف الأولى حتى نلمس غرض تحركا الى ساحة الخصم في تكتيك لضرب مصلحة ما، لتتقدم بعده كل البيادق وتستفز ويتولد حوار وصراع خفي من جديد وتبدأ مرحلة الكش بحجارته الصغيرة (البيادق) مقابل حجارتهم من نوع الوزير والأحصنة والفيلة والقلاع ليجعل من عامر الحاوي هذا البيدق الكارزمي الموظف الصغير في قسم الاعتمادات ان يتحرك بهدوء الواثق من مساره وينضوي مع الآخرين في هيئة بيادق تدافع عن حقوقها بشراسة في مساحة غير مسموح فيها التراجع بل محكومة بالتقدم بحماية البيادق من كادر الرقعة الى ساحة الخصم من اجل الوصول الى منطقة الخصم واعتلاء ظهر الحصان لانقاذ الآخرين منطلقا من ايمانه بعدالة قضيته ومطالبه، يبقى أن أقول أن ليلة الريش عمل روائي مدروس وموثق محكم الخطط يحتفظ بقيمته الابداعية وهو خطوة يعتد بها في رصيد المشهد الابداعي الروائي الأردني.

*شاعر وكاتب اردني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش