الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحجارة حين تفصح عن حميمة المكان: بلدية الفحيص ورواقها يطلقان مشروع المحافظة على (الفحيص) القديمة

تم نشره في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
الحجارة حين تفصح عن حميمة المكان: بلدية الفحيص ورواقها يطلقان مشروع المحافظة على (الفحيص) القديمة

 

 
الدستور - محمد العامري: ما ان تدخل بلدة الفحيص حتى تدخل في قدسية المكان. المكان بوصفه ذاكرة للماضي الجميل، ماضي الجدات والاجداد، حيث الحجارة تفصح عن لغة حميمة والنوافذ تطل عليك من رؤوس التلال لتشكل هذه البلدة نافذة ثقافية وتراثية مهمة عبر رواق البلقاء ومهرجان الفحيص الدولي مرورا ببلديتها التي تنحاز للفعل الثقافي كفعل مواز للبنى التحتية، تماما كما هي بلديات الغرب المنتجة للثقافة والراعية للمشهد الجمالي العام للمدينة.
وتعتبر بلدة الفحيص انموذجا يحتذى به باعتباره مشهدا يطمح للمحافظة على خصوصية البلدة وتراثها الثقافي والمعماري. فبلدية الفحيص وبالتعاون مع رواق البلقاء يقومان الان على انجاز مشروع بعنوان (المحافظة على بلدة الفحيص) ويتمثل المشروع بترميم الاوابد المعمارية والمحافظة على رائحة المكان وهويته الاجتماعية والثقافية عبر اعادة تأهيل البيوتات القديمة واشغالها بالانشطة الانسانية والثقافية وكذلك القيام بعملية توعية للمواطنين عبر الاعلام والبوستر للعمل على الاحتفاظ بتراث الاجداد الذي يشكل مرجعية ثقافية واجتماعية مهمة تسهم في تنشيط البلدة ثقافيا وسياحيا الى جانب العمل على ربط الفعل الثقافي والمهرجان تحديدا بالفنان الاردني عبر اشتباك اللوحة بالمكان الاصلي والعمل على اعادة انتاجه فنيا وثقافيا.
وسيقوم الرواق بعرض تجربة فنية تتواكب مع فعاليات مهرجان الفحيص للفنانين محمد العامري ومحمد عبدالسلام (ريمون) عبر معرض خاص (بروح المكان) حيث سيتناول المعرض جماليات النوافذ والابواب والعمارة في بلدة الفحيص وبعض بلدات البلقاء القديمة كجزء من رسالة جمالية تسعى الفحيص الى تحقيقها من خلال تراكم ثقافي وسبق للرواق ان قام باكثر من مشروع عن بلدة الفحيص مثل تجربة الفنانين عتاب هديب وسناء كيالي وجورج بهجوري الى جانب الافلام التي عرضت في اكثر من مكان والتي شكلت مساحة مهمة بالتعريف بخصوصية البلدة وناسها.
وقد كان رواق البلقاء بالتعاون مع المؤسسات الوطنية وعلى رأسها بلدية الفحيص رائدا في ذلك ولم يتوقف الرواق عن اهتماماته بالصورة وجمالياتها بل ذهب الى تفعيل الامسيات واللقاءات الادبية مع كبار المثقفين العرب. حيث يدعو الرواق الى الاستفادة من تجربة الفحيص والعمل على تعميمها.
والمتأمل للفحيص يلحظ مباشرة بامكانية ان تكون المدينة محمية معمارية كنموذج من العمارة الاردنية القديمة والتي تتعرض لهجوم المساحات الاسمنتية وكم من مدينة اردنية احتلت من قبل القاعات الاسمنتية تحديدا في مناطق الجنوب والشمال الاردني.
اما اخر مشاريع رواق البلقاء فهو انتاج فيلم DVD بعنوان (حارس البوابة) من اخراج خالد نحاس وموسيقى كريم وصفي.
الفيلم يعكس في لقطاته الاسلوب الغرافيكي في تقديم جماليات المكان عبر اعادة انتاج الوانه وتقطيع المشهد واظهار جماليات التفاصيل حيث يدخلنا الفيلم بجماليات العمارة عبر لغة جديدة تأخذنا الى رحلة متعوية ويحتفي الفيلم بلغة الصورة وتأثيرها جماليا وعاطفيا على المشاهد حيث يقدم جرعة جمالية عالية التقنية ومشغولة عبر تقنية تجمع بين سيرة الصورة والعمل الاعلاني العالي ومثل هذه الافلام قليلة في الاردن ويعتبر رواق البلقاء الاول في انتاج مثل هذه الافلام التي تطمح لان تأخذ موقعها في جمال الفنون البصرية وجاءت الموسيقى لكريم وصفي لتعطي المشهد البصري عمقا جديدا ومهما.
ومن المشاريع المهمة التي تقوم بها بلدية الفحيص بالتعاون مع الرواق انشاء متحف للحياة الشعبية للفحيص يشتمل على صالات عرض الى جانب مسرح يستوعب اكثر من 3 الاف شخص وسيفتتح للمرة الاولى من خلال مهرجان الفحيص الدولي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش