الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد صراع مرير مع المرض...رحيل الشاعر المغربي محمد الطوبي الشهير بأمير الصعاليك

تم نشره في الخميس 8 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
بعد صراع مرير مع المرض...رحيل الشاعر المغربي محمد الطوبي الشهير بأمير الصعاليك

 

 
عمان ـ الدستور
غيب الموت الشاعر المغربي محمد الطوبي بعد صراع مرير مع المرض والشاعر الطوبي من مواليد مدينة القنيطرة - المغرب ، سنة 1955 ، وابرز اعماله الشعرية: »سيدة التطريز بالياقوت« دمشق، اتحاد الكتاب العرب، 1980 »وصعودا أناديك سهوا« دمشق، اتحاد الكتاب العرب ، 1983 ، »وأيقونة العاشق المغربي« طرابلس ، المنشأة العامة للنشر 1985، و»صبوات المجنون« 1986 ، بغداد، »وفي وقتك الليلكي هذا انخطافي« بيروت ، دار الحداثة، 1987، و»ملك الصعاليك الجميل« 1990، دمشق. و»بتول ..بتول« 1992، دمشق، و»تجربة الاكليل في كمنجات الخريف« القنيطرة، »منشورات البوكيلي« ، 1995، و»أسطورة النورس القتيل« 1986، دمشق، »قمر الأندلسي الأخير« القنيطرة، منشورات البوكيلي، 1997، »وقت لجسد النشيد« 2003 ، الرباط ، »المجد لينا يا حضرة النبيذ« 2003 ، الرباط، وأعمال شعرية أخرى .
وكان الشاعر المغربي محمد الطوبي قد مر في الشهور الأخيرة بمحنة عصيبة من جراء مرض مزمن ألزمه الفراش بالمشفى ، مما أدى لرحيله .
وفي آخر حوار معه قال الشاعر الطوبي : »اجتزت مرحلة كانت قواي الجسدية منهارة تماما وأجد صعوبة في التنفس ..وفي فترة العلاج كانت المواد الكيماوية التي أحقن بها تصيبني بنوم عميق ولما أفيق يكون ذهني شاردا ومشوشا..لهذا ولحد الآن لاأستطيع الكتابة عن سيرة المرض لأني في وضع نفسي فيه الكثير من الشرود.«.
وأضاف : سيرة المرض عشتها أتأمل علاقتي بالعالم بالآخرين ..في لحظة صعبة كتلك عرفت من هم أصدقائي الحقيقيين الذين لم يغيبوا عني أبدا كانت الزيارات والهواتف .. في حين أن آخرين في مقاهي الرباط كانوا يشيعون أني في إحدى مصحات باريس أوأني مرتاح في جناح ملكي وهؤلاء لم يزرني منهم أحد ولاحتى هاتفني.. »ماذا لقيت من الدنيا وأعجبه - أني بما أنا شاك منه محسود « كما قال المتنبي ..
وقال حول السؤال : أنت تعيش الشعر بجنون وبعشق لذلك يلقبونك بملك الصعاليك الجميل ماذا أعطتك القصيدة وماذا أعطيتها من حياتك ووقتك وتأوهات مع الحرف ؟ الشعر أعطى ويعطي معنى لحياتي ..بالشعر استطعت أن أتخطى الكثير من الأزمات والصعاب ..وما أخلصت لأي شيء قدر إخلاصي للشعر ..حتى مؤسسة الزواج لم أنضبط فيها وتمردت على أصفادها وخرجت منها حرا طليقا ..
بالشعر عبرت قارات لم أكن لأعبرها لولا الشعر ..بالشعر أيضا تكبدت خسارات وعداوات لم تكن لولا الشعر الذي غمر حياتي بمفارقات عجيبة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش