الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقام حاليا في معهد ثيربانتس بعمان: فنانون اسبان يعكسون مستويات الغرافيك العالمية في اسبانيا

تم نشره في السبت 21 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
يقام حاليا في معهد ثيربانتس بعمان: فنانون اسبان يعكسون مستويات الغرافيك العالمية في اسبانيا

 

 
عمان – الدستور: افتتحت الاميرة رجوة علي في المركز الثقافي الاسباني في عمان معرض الحفر الاسباني المعاصر، الذي اشتمل على نماذج مهمة في فن الحفر عبر تنوع التقنيات مثل الحفر على المعدن والموفوتايب والمونو برنت والحفر على الخشب (والغرافيك والكولاج) والسلك سكرين.
المعرض يعكس الاهتمام الشديد من قبل الفنان الاسباني في فنون »الغرافيك«، حيث نلحظ ان الفنانين الاسبان مارسوا في فن الحفر كل العصور لتصبح اسبانيا من اهم الدول في مجال الغرافيك الى جانب بلغاريا وبولندا وروسيا والمانيا.
وفي هذا المعرض نلمس بشكل واضح حرفية الغرافيكي الاسباني في مجال الحفر واجتهاداته وصولا للطباعة التي تشتمل على احد عشر لونا، وقد ساهم فن الغرافيك بشكل عام في انتشار العمل الفني بين الناس لتميزه في طباعة اكثر من نسخة في البالتيه الواحدة على خلاف (الرسم).
وفي اطار هذا المعرض الذي يقدم مجموعة من الفنانين الاسبان على اختلاف اتجاهاتهم منهم لويس فييتو وانطونيو الكاثار واجيدادي لاييسا وخواكين كابا وخيرا ودو رويدا وماريا لويسا سانت واوسكار بينيري وانا سوير والفريدو الكايين وبيلادكوسيو وايفان اراوخو وخيراردو اباريثير وكاسترو اورتيغا ولولا ديل كاستييو وخوان مانويل روميرو.
هذه النخبة من الاسماء الغرافيكية في اسبانيا تقدم لنا انموذجا مهما في الغرافيك العالمي ومدى تأثيراته على الغرافيكيين العرب عبر الدراسة والاحتكاك والتواصل وكذلك يعكس اجتهادات الغرافيكي الاسباني في استخداماته للمادة بدءا من الورق اليدوي وصولا للطباعة الالكترونية. (كمبيوغراف) الى جانب الاجتهاد في الاضافات على المطبوعة الغرافيكية من تلوين بالريشة وكولاج، فمادة الغرافيك مادة مغرية للاكتشاف، اكتشاف تفاعلات الالوان وضغط المكبس وفاعلية الاحماض على المعدن وصولا الى تأثيرات الخشب وحساسيات المونوبرنت.
فهي فرصة حقيقية لاشتباك الفنان الاردني في هذا المعرض الذي يطرح سؤالا جماليا في التقنية الغرافيكية وامكاناتها التعبيرية على صعيد الفن الحديث.
وما زال معهد ثيربانتس يقدم لجمهور الاردن مساحة مهمة في فنون اسبانيا في مادة الرسم والغرافيك والسينما والرقص وصولا لتعليم اللغة، فلا بد من التواصل من قبل المثقف الاردني مع هذه المؤسسة التي تطمح لنشر الثقافة الفرنكفونية كمعادل موضوعي للعولمة، كمنبر حر نستطيع من خلاله الافادة والاستفادة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش