الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفود ومسيرات تؤم بيت عزاء الشهيد الزيود . ووقفات تضامنية مع الأجهزة الأمنية

تم نشره في السبت 5 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

محافظات- الدستور و»بترا»

أمت بيت عزاء الشهيد الرائد راشد حسين الزيود وفود من المواطنين وأبناء العشائر ومختلف ممثلي مؤسسات المجتمع المدني من مختلف محافظات المملكة لتقديم واجب العزاء ومشاركة آل الزيود وأهل الشهيد الذي فاضت روحه الطاهرة الى ربها دفاعا عن ثرى الأردن الطهور.

وأكدوا اعتزازهم وفخرهم بالشهيد ورفاقه الأبطال من منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الباسلة الذين يسهرون على أمن الوطن واستقراره وحماية ممتلكاته لتحقيق الراحة والاستقرار لأبنائه واستمرارية مسيرة الخير والمحبة التي أرادها قائد الوطن سبيلا وهدفا ليكون الأردن على الدوام وطن العزم والعزيمة.



الزرقاء

فقد نظمت مديرات ومعلمات وطلبة عدد من مدارس تربية الزرقاء الاولى مسيرة باتجاه بيت عزاء الشهيد الرائد راشد حسين الزيود.

واكدت المشرفات على المسيرة وقوف ابناء الوطن رجالا ونساء خلف القيادة الهاشمية ومنتسبي القوات المسلحة والاجهزة الامنية الباسلة في تصديها لزمر الارهاب والتطرف والحفاظ على مكتسبات الوطن التي تحققت بفضل جهود ابنائه والتي روتها دماء الشهداء الابرار.

واشرن الى ان الارهاب لن يكون له في اردن الهواشم موقع قدم وسيتصدى له الصغار قبل الكبار كونهم تعلموا الرجولة من خلال البطولات التي سطرها ابناء الوطن منذ فجر التاريخ وكتبت تلك البطولات باحرف من ذهب ، مؤكدات ان الاردن سيبقى وطن الامن والامان ووطن الانجازات وملاذ الفارين من الدمار والخراب وملجأ المستضعفين من ابناء الامة.

واكد والد الشهيد اللواء الركن حسين الزيود ان وقفة ابناء الاردن الواحدة خففت من المصاب , مبينا ان اشقاء الشهيد سيكونون مشاريع شهادة يفتدون الوطن وترابه وقيادته في كل ساعة ويقدمون ارواحهم رخيصة من اجل استقرار الاردن وتطوره ونمائه مثمنا وقفة الجميع الذين مثلوا بحق صورة العائلة المتراصة الموحدة في مواجهة مختلف التحديات.



منتدى الخليل

ودعا منتدى الخليل للتنمية الشاملة الأردنيين جميعا إلى مزيد من التضامن والوعي الوطني ، وحشد الطاقات خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية « الجيش العربي « للتصدي لجميع المحاولات التي تستهدف سلامة وأمن واستقرار الأردن الحبيب .

وقال الدكتور يعقوب ناصر الدين رئيس الهيئة الإدارية للمنتدى إن ما قامت به الأجهزة الأمنية من مواجهة استباقية شجاعة للقضاء على مجموعة إرهابية كانت تعد نفسها للاعتداء على أرواح أهلنا وممتلكاتهم ومكتسباتهم الوطنية يؤكد من جديد نوايا قوى الشر والظلام تجاه بلدنا الذي سيظل حصنا منيعا في وجه المنظمات الإرهابية التي عاثت فسادا وقتلا وتدميرا اينما حلت في ربوعنا العربية ، وفي أنحاء مختلفة من العالم .

وأكد أن قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية هي حامية حصننا المنيع ، وأن وعي الأردنيين ووقوفهم صفا واحدا وراء قيادتهم الهاشمية النبيلة هو الضمانة الأكيدة لرد كيد المعتدين بل والقضاء على مخططاتهم الإرهابية ، ومشرايعهم المشبوهة ، وأن الشعب الأردني مستعد دائما لتقديم التضحيات وافتداء الوطن بالنفس والنفيس .

وأضاف أن استشهاد البطل الرائد راشد حسين الزيود ، وإصابة عدد من رفاقه في تلك المواجهة التي أسفرت عن القضاء على تلك المجموعة الإجرامية ما هو إلا دليل على عطاء الدم الذي قدمه أبناؤنا البواسل على مر الزمن في الذود عن الأردن ، والتصدي للشر والأشرار.



السلط  

 نظمت الفعاليات الشعبية والهيئات الثقافية والاندية الشبابية والجمعيات الخيرية بعد صلاة الجمعة امس في محافظة البلقاء وقفة تضامنية دعما للقوات المسلّحة والأجهزة الأمنية  بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على اثر إحباطها للعملية الأرهابية لعصابة داعش الارهابية واستشهاد الرائد راشد الزيود.

وشهدت محافظة البلقاء عدة وقفات في قصبة السلط وامام مديرية الشؤون الفلسطينية في مخيم البقعة لتؤكد على الوحدة الوطنية ورص الصفوف خلف القيادة الحكيمة التي تتصدى لعصابات الارهاب الظلامي.

وتجسد هذه الدعوة العلاقة التاريخية بين فلسطين والاردن وتأكيد على عمق العلاقة التاريخية بين الشعبين.

ودعا المشاركون خلال الوقفة  الاجهزة الامنية الى الضرب بيد من حديد على يد كل عابث بأمن الاردن العربي رافعين لافتات تؤكد على انهم سيبقون الاوفياء لمباديء الاردن العظيم ومباديء الثورة العربية الكبرى.

وتوجهت بعدها الفعاليات الى ديوان عشيرة الزيود للمشاركة في عرس شهيد الوطن.



لواء الشوبك

دانت فعاليات شعبية في لواء الشوبك امس الجمعة الإرهاب والزمر الإرهابية التي تسعى لزعزعة أمن واستقرار الوطن كما جددت ولاءها وانتمائها للوطن وقائد الوطن والقوات المسلحة والمؤسسة الأمنية.

وكانت فعاليات شعبية وممثلون عن القطاعات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني في لواء الشوبك عقدوا لقاء في بلدية الشوبك دانوا فيه الإرهاب وثمنوا دور القوات المسلحة والمؤسسة الأمنية في تصديها لأعداء الوطن مؤكدين ولاءهم المطلق للقيادة الهاشمية الرشيدة في مختلف الظروف والتحديات.

وأكد رئيس بلدية الشوبك عادل الرفايعة التفاف فعاليات الشوبك حول القيادة والجيش والأجهزة الأمنية درع الوطن الحصين في مواجهة مخططات الفئة الضالة التي تستهدف المدنيين الأبرياء وأمن الوطن مضيفا أنه يجب على الجميع الوقوف صفا واحدا في وجه تلك المخططات الإرهابية، وتوجيه الدعم المطلق للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في معركتها ضد الإرهاب والتطرف.

وقال الدكتور بجامعة الحسين عمر الخشمان إن بلدنا واجه تحديات وأزمات عصفت به وحاولت النيل منه إلا أن حكمة القيادة الهاشمية واقتدار قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية المحترفة والتفاف الشعب حول القيادة تمكنت جميعها من الصمود وتجاوز تلك الأزمات.

وأكد عضو مؤسسة المتقاعدين العسكريين العميد المتقاعد عبد القادر الشقيرات أن الأردن سيبقى حيا في ضمير كل إنسان شريف وأن فئات المتقاعدين العسكريين هي رديف للقوات المسلحة ضد أي فئة تحاول المساس بهذا الوطن وأن وعي الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة والمؤسسة الأمنية ضرورة وطنية تحتمها الظروف وطبيعة المرحلة .

من جانبها ثمنت رئيسة الاتحاد النسائي بسمة الهباهبة دور الجيش العربي والأجهزة الأمنية في حماية أمن الوطن والمواطن ودورها في إحباط المخطط الارهابي الذي كان يستهدف أرواح الأبرياء .

وبينت عضو المجلس البلدي  فريال البدور أن الأحداث الأخيرة التي وقعت في مدينة إربد أثبتت مدى عمق الثقة بقيادتنا الحكيمة وجيشنا العربي وأجهزتنا الأمنية التي تسهر على توفير الأمن والأمان للمواطن .



بني كنانة

أصدرت عشيرة العبيدات في لواء بني كنانة وفي شتى مناطق المملكة بيانا ، أشادت من خلاله بالأجهزة الأمنية على إختلاف مسمياتها .واشار البيان بأن هذه الأجهزة الأمنية قد أجادت وأتقنت العمل ، وأن الشهيد بإذن الله الرائد راشد حسين الزيود كما غيره ممن قضوا على الأرض الاردنية رسموا لوحات عز وفخار ستبقى في ذاكرة الحالمين والتاريخ إنموذجا لدماء طاهرة زكية روت أرض إربد دفاعا عن أطفال وبنات الوطن , ودفاعا عن ثراه  وعن امنه وأمانه  .

وأوضح البيان بأن عشيرة العبيدات في كافة ارجاء الوطن العربي تنعـى الشهيد راشد الزيود الذي ارتقى الى الرحمن الرحيم بجسده الطاهر وروحه التي ستبقى للأردن باذن الله حارسا ... وتشد عشيرة العبيدات على ايدي اجهزتنا الامنية الباسلة وجيشنا العربي المصطفوي في الحرب ضد الارهاب الذي لا دين له ولا موطن، وسيبقى هذا البلد بقيادته الهاشمية الحكيمة وشعبه العظيم بلد الامن والامان والاستقرار .

 دير ابي سعيد

 نظمت بلدية برقش في لواء الكورة مسيرة مركبات تضامنا مع الاجهزة الامنية وتاييدا لها في ملاحقة الخارجين عن القانون والمنتمين لمجموعات ارهابية.

  وانطلقت المسيرة بمئات المركبات المزينة بالاعلام الوطن وبصور جلالة الملك عبدالله الثاني وصور شهيد الوطن الرائد راشد الزيود من مدخل بلدة كفرابيل الى امام مركز البلدة في بلدة كفرراكب وسط هتافات المشاركين بحياة جلالة الملك والتنديد بمخططات اعداء الوطن التي اشلها نشامى المخابرات العامة والقوات المسلحة.

واكد رئيس البلدية سامح الدهني الذي شارك في المسيرة الى جانب عدد من اعضاء المجلس البلدي وجهاء عشائر ورؤساء فعاليات شعبية ان الدم الاردني غالي ولن تناله ايدي لجبناء.

وقال «ان امن الوطن سيبقي عصي على كل المتربصين والذين يرد كيدهم الى نحورهم بفضل همة ويظة نشامى اجهزتنا الامنية والقوات المسلحة».

 وحيا روح الشهيد البطل الرائد الزيود وجميع الشهداء الذين سبقوه في الشهادة دفاعا عن الوطن مثلما حيا ايضا اطالنا في القوات المسلحة والاجهزة الامنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش