الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برعاية الملكة رانيا العبدالله: فعاليات المهرجان الاردني السابع لمسرح الطفل العربي تنطلق بعد غد

تم نشره في الأحد 3 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
برعاية الملكة رانيا العبدالله: فعاليات المهرجان الاردني السابع لمسرح الطفل العربي تنطلق بعد غد

 

 
* الحديدي تدعو الاسر الاردنية لحضور العروض وتؤكد ان الدعوة عامة
الدستور ـ احسان محمود الفقيه تحت رعاية صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله، ستنطلق فعاليات المهرجان الاردني السابع لمسرح الطفل العربي ـ الدورة العربية الثالثة ـ خلال الفترة من "5 ـ 5 1 " تشرين الاول الحالي في المسرح الرئيسي المركز الثقافي الملكي وسيكون الافتتاح في السادسة مساء. في لقاء لـ "الدستور" مع السيدة سهير الحديدي مديرة المهرجان اكدت ان المهرجان يعتمد على تقديم اعمال مسرحية اردنية وعربية مميزة اضافة لورشات عمل وندوات وملفات نقدية خاصة بمسرح الطفل، وهو امتداد لمهرجانات المسرح التي تقيمها وتدعمها وترعاها وزارة الثقافة والجهات والمؤسسات الثقافية الرسمية والشعبية ذات العلاقة.
واضافت الحديدي ذاكرة تفاصيل العروض المسرحية العربية والاردنية المشاركة فقالت : تبدأ بالمسرحيات العربية المشاركة اولا مسرحية "الفتاة النشيطة" من سوريا، اعداد عدنان سلوم، واخراج زكي كورديلو، وهي مسرحية "دمى" تتحدث عن سلمى وشرور، وهما طرفا الصراع الازلي، الخير والشر، فشرور يعشق الشر ويسعى دائما لتدمير الخير والاخيار في القرية الصغيرة كتدميره البيوت وقطع المياه وزرع الفتن بين الناس، تواجه سلمى الشر بافعال الخير مع اصدقائها فيأتي الحكيم ويكتشف سر شرور العملاق الذي يتقلص كلما ازداد فعل الخير الى ان يصل الى النهاية التي تقول كلما كبر الخير تلاشى الشر وبالعكس. ومن لبنان ستشارك مسرحية "يلا ينام مرجان" يخرجها "كريم دكروب" وتدور احداثها حول مرجان ابن السلطان الذي يمل من اللعب وحكايا الاطفال ويقرر ان يكبر بسرعة ليدخل عالم الكبار، لا يتمكن مرجان من النوم ويريد ان يسمع حكاية مختلفة ليست للصغار فحسب فيقوم بسجن معظم نساء البلاد لعدم تمكنهن من سرد حكاية الى ان تظهر شهرزاد التي تحمله الى داخل الحكاية فيصبح مرجان بطلا لها. الممثلون المشاركون في العمل: رشاد زعيتر، وسحر الافيوني وسلينا شويري ونور حسن.
ومن فلسطين تشارك مسرحية "بائعة الكبريت" وهي مأخوذة من قصة "هانس آندروسون" ومن اعداد خالد المصو واخراج رائدة ابو غزالة.
وهي مسرحية غنائية استعراضية تتحدث عن حقوق الاطفال المنتهكة، فتتناول حياة طفلة تم تجريدها من حقها في الشعور بالامان وحقها بالحصول على الطعام والتعليم والعلاج والتمتع بطفولتها. يسافر الطفل عبر رحلة درامية الى عالم "ياسمين" بائعة الكبريت ليتعرف على حقوقه بأسلوب درامي شيق.
الممثلون المشاركون : خالد المصو، ونقولا زرينة وربى صبحي، وتقدم فرقة شهاب للفنون الدرامية من الجزائر مسرحية بعنوان "دورة حول زحل" من تأليف السعيد الدراجي واخراج جماعي لفرقة المسرح الجهوي.
وكم هو جميل ان نأخذ الطفل من الارض الى السماء ليرى الشمس تطل كل يوم على كوكبة "الارض" فتزيدها رونقا وسحرا حتى يكون عنده اطلاع ولو للحظات على الاقل ـ على كل ما يدور في السماء ويدور في رأس طفلنا.
المسرحية تركز على تنمية ملكة الخيال عندا لاطفال. الممثلون المشاركون بها: حنان تراي وعبدالرحمن مجموعي، وسامي غريسي وصابر برحايل واخرون.
ومن العراق تشارك مسرحية الامنيات الذهبية من تأليف عواطف نعيم واخراج اقبال نعيم وسينوغرافيا هيثم عبدالرازق اما المسرحيات الاردنية المشاركة فهي مسرحية "اطفال المنجم" من تأليف حسن ناجي واخراج سمير خوالدة. تتحدث المسرحية عن مجموعة اطفال داخل منجم يبحثون عن شيء لا يعرفونه حتى الآن، ولكن قيل لهم ابحثوا في هذا المكان، تبدأ المشاكل تتفاقم بين الاطفال لأن بعضهم يقوم بالاعمال السهلة والبعض الآخر يقوم بالمهام الصعبة، فينتظرون القاضي ليفصل بين الجميع، في تلك المرحلة يظهر اثنان غرباء كانوا قد جاءوا الى المنطقة في مهمة ما، فينقسم الاطفال الى فريقين فريق يطالب بأن يفصل "الغريبان" بينهم وفريق يرفض ذلك وينادي بانتظار القاضي.
بعد اصرار من الفريق الاول يوافق الجميع على ان يكون الغريبان هما الحكم في الموضوع، وبعد ان يحكموا بينهم يسيطرون على الاطفال والمكان الذي هم فيه، فيتحولوا الى اسياد والاطفال الى عبيد عندهم، ويتحكموا بهم ويقومون بخطف الفريق الثاني الذي رفض في البداية ان يكونا حكمين، ويقنعوا باقي الاطفال ان الفريق الاول هرب بعدما سرق محتويات المكان وبعد تطورات درامية ينتبه الاطفال للوضع وكيف انهم تحولوا الى احجار شطرنج، فيعلنون تمردهم وثورتهم على الغريبين ويسجنونهما، ويجمع الجميع على انتظار القاضي الذي يمثل "القانون" ليحكم بين الجميع وحالة اتفاقهم الايجابي هذه تأتي على عكس الحالة التي كانوا عليها في بداية المسرحية حيث كانوا منقسمين وغير متفقين، وتستمر رحلة بحثهم في "المنجم" الذي يمثل الارض والجذور على شيء ما يرمز الى التاريخ والحضارة والتراث والتقاليد العربية التي تتسم بالخصوصية والجمال.
المسرحية من تمثيل نضال البتيري، ادريس الجراح، ريم الريان، والاطفال : المثنى والقواسمة ورانيا الشلبي ونور خشان، ورنيم القواسمة وآية البدري وليث الخوالدة. اما مسرحية "ابو الغيوم" لمخرجها ومؤلفها حسن سبايلة، فهي تؤدي رسالة هادفة وهي "ان يقدر الطالب الصدق في حياته ويعرف مدى أهميته وان يحافظ على الصداقة، وتدعو الى العمل الجماعي ونبذ الانانية والعزلة". وتتحدث المسرحية عن شخصية ابو الغيوم الذي يمتلك "دميتين" دمية من ذهب ودمية من فضة ويحاول ان ينشيء قصة حول هاتين الدميتين، فيختار الطلاب الموهوبين والمجتهدين فقط، ولكن احد الطلاب كان غير مجتهد او موهوب "ولشعوره بالعجز او النقص" يحاول ان يغير مسار هذه التمثيلية بأساليبه الشريرة، ثم يكتشف ذلك ابو الغيوم ويحوله الى ضفدع، وفي هذه الحالة لن يعود الى طبيعته الا اذا فعل "خيرا" فيفعل خيرا لأحد الاشخاص فيعفو عنه ابو الغيوم ويعود لطبيعته بعد ان تلقى درسا لن ينساه ابدا.
الممثلون المشاركون هم : رانيا اسماعيل وموسى السطري، واحمد خليل صمادي ومجدي ابو نجم وتيسير العيق وغدير حوسو.
وتبرز مسرحية "نور والبئر المسحور" من تأليف محمود ابو العباس واعداد رائد التميمي واخراج علي الجراح، الجانب السلبي الذي يرتبط ارتباطا كبيرا بالصراعات التي تدور في رؤوس الزعماء والساسة ولكن باطار درامي بسيط وعميق في نفس الوقت.
تدور احداث المسرحية "التي تمثل العصر البدائي، وتدور قصة العمل حول قبيلة في ارضها "بئر ماؤه اسود" ويصدر عنه روائح كريهة، يقوم زعيم القبيلة الظالم والمتسلط احيانا بمعاقبة الخارجين عن طوعه من افراد القبيلة بأن يغتسل المذنب بماء البئر الاسود، هذا الماء الاسود يعكس نفسية "السيد" زعيم القبيلة الذي يصاب بحالات متكررة من الصرع.
في مجرى القصة يقوم "زعيم القبيلة" بنفي احدى الشخصيات اسمها "نور" وطردها خارج القبيلة، وفي احدى نوبات آلامه وصداعه بسبب الصرع يأمر افراد القبيلة ان يحضروا له مصباح الليل الكبير، ليستطيع النوم ولكن يفشلون في الحصول عليه، ويقترحون حلا بشرط ان تعود "نور" التي تمتلك العلاج الى القبيلة، يوافق وتدخل نور وتعطيه وصفة شفائه وهي ان يضع على عينيه من ماء البئر الاسود ليصبح لون الليل دائما في عينيه، يوافق على ذلك ومع الوقت يدمن على الماء الاسود الى ان ينهار ثم يموت.
وبذلك تتخلص القبيلة من "السيد" الذي يحل محله "البئر الاسود" الذي يمثل النفط، ويصبح سيدا لجميع التحولات والمواقف والمتغيرات في ذلك الزمان، يشارك في العمل نخبة كبيرة من النجوم الاردنيين.
وتشارك كذلك مسرحية "رحلة الاحلام" من تأليف "فتحي عبدالرحمن" واخراج محمد الشوابكة وتدور احداثها "التي تصنف ضمن اعمال الخيال العلمي الادبية" حول طفلين اثنين ينتقلان عبر الخيال الى كوكب "الازرق" وهو كوكب وهمي، يشاهدان عليه مخلوق غريب يرصد كوكب ا لارض منذ فترة، فيخبرهم بأن كوكبهم الارض معرض للدمار بسبب الاسلحة النووية واسلحة التدمير الشاملة التي ستستعمل على "تدمير الكوكب" وان التقدم العلمي لم يخدم مصالح كوكبهم، فالبيئة مهددة بالخراب والناس كذلك معرضون للفناء بسبب ظلم حكامهم واسيادهم الذين يتصارعون فيما بينهم والضحية شعوبهم.
الطفلان والرجل الآلي الذي صاحبهما في رحلتهما تلك، يوجهون رسالة الى باقي البشر بأن يحافظوا على كوكبهم الجميل ويحيطوه بالعناية لتعم المحبة وينتشر السلام.
المسرحية من تمثيل بكر قباني ومرعي الشوابكة ومي الدايم بمشاركة الطفلين منذر خليل مصطفى وصفاء عبدالجواد. وعلى هامش المهرجان تشارك مسرحية "اهل السماح" من تأليف يوسف العموري واخراج عمر قفاف، ومسرحية "الليلة الكبيرة" مقدمة من مركز أمان للتربية الخاصة، ومسرحية "طين" من مركز الفنون الادائية، ومسرحية "ليلى ذات البرمود الاحمر" للمخرج اشرف العوضي، ومسرحية "وقفة في زمن البرمجة" تأليف حكمت النوايسة واخراج وصفي الطويل اضافة الى مسرحية "حنين" للمخرج عبدالصمد بصول.
وفي يوم الثلاثاء الثاني عشر من الشهر الحالي ستكون هناك ندوة متخصصة تقدم خلالها اوراق عمل متخصصة في مسرح الطفل وهي لهذا العام بعنوان "اثر التكنولوجيا والمعلوماتية على مسرح الطفل ويدير الندوة الفنانة ريم سعادة ويشارك فيها كل من الاستاذ محمد العوني من تونس والاستاذ محسن العزاوي من العراق والاستاذ وسام مهدي من العراق وكذلك والاستاذ محمد جمال عمرو من الاردن.
اضافة الى عدة ندوات نقدية موازية للعروض الرسمية والموازية ويشارك بها الجمهور والمسرحيون المشاركون سواء العرب او الاردنيون ومن الكبار والاطفال.
وتعقد الندوة في قاعة المؤتمرات ـ المركز الثقافي الملكي من 0 1 ـ 2 1 ظهرا اما ورشة العمل التي ستستمر من 7 ـ 9 الشهر الحالي في فندق ديليفيو" في جبل عمان الدوار الثاني وهي بعنوان "اطفال يعدون مسرحهم" للاستاذ "عدنان سلٌوم" وزارة الثقافة السورية، ادارة المسارح وذلك في الايام المذكوة من الساعة 4 ـ 6 مساء.
وفي قاعة المؤتمرات في المركز الثقافي الملكي سيتم تكريم المجلس العربي للطفولة والتنمية وموسسة عبدالحميد شومان كمؤسسات اما كافراد فسيتم تكريم الاستاذ نبيل نجم من الاردن والاستاذ محمد العوني من تونس، وذلك يوم الاربعاء الثالث عشر من الشهر الحالي. وستنقل لكم "الدستور" الفعاليات اليومية الخاصة بالعروض.
ومن الجدير بالذكر ان العروض المسرحية تقدم على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي من الساعة السادسة مساء طيلة ايام المهرجان، وعلى المسرح الدائري في المركز الثقافي الملكي اعتبارا من الساعة الخامسة طيلة ايام المهرجان كذلك. اما على مسرح اسامة المشيني في دائرة المسرح والفنون الكائن في جبل اللويبدة فسيكون هناك عرضان مسرحيان في الساعة الرابعة يومي السابع والحادي عشر من الشهر الحالي.
وفي مسرح مركز الحسين الثقافي في رأس العين في اليوم السادس ومن اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر من الشهر الحالي اعتبارا من الساعة الرابعة مساء. واكدت السيدة الحديدي ان الدعوة عامة وتمنت على الجمهور المشاركة في حضور فعاليات المهرجان لقضاء اوقات مفيدة ومسلية هم واطفالهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش