الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشريد 440 فلسطينيا وتدمير 323 منزلاً منذ بداية 2016

تم نشره في الأحد 6 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

القدس المحتلة - انتقد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية «اوتشا» التابع للامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية، إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن ما يقارب 18بالمئة من مساحة الضفة الغربية وهي ما تسمى المنطقة (ج) كمناطق إطلاق النار، خاصة ان هناك 38 تجمعا فلسطينيا بالمنطقة، وتمنع سلطات الاحتلال العسكرية الإسرائيلية البناء فيها، وتنفذ اوامر هدم محرمة دولياً. وقالت «اوتشا» في بيان لها امس، إن قوات الاحتلال الإسرائيلية دمرت منذ بداية العام الحالي 323 منزلا ومنشآت أخرى في جميع أنحاء الضفة الغربية، غالبيتها في المنطقة (ج)، وشردت هذه العمليات العسكرية الإسرائيلية نحو 440 فلسطينيا، نصفهم من الأطفال، كما فقد ما يقارب 1700 فلسطيني مصدر دخلهم، مشيرة الى ان هذه نتائج التصعيد الإسرائيلي ووصوله أعلى مستويات الهدم والتشريد التي سجلتها الامم المتحدة منذ عام 2009.

وحذرت من توسيع «منطقة إطلاق النار» الإسرائيلية، واستهداف الفئات المهمشة والمحرومة في المجتمع الفلسطيني بهذه المناطق، ولاسيما المزارعين والبدو الذين يتم استهداف اماكن سكنهم ومراعيهم ومناطق قوتهم ومصدر رزقهم الوحيد، مؤكدة ان القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني يحرم ما تنتهجه إسرائيل بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

يذكر ان الحكم العسكري الإسرائيلي هدم في هذه التجمعات اكثر من 41 مبنى في المنطقة (ج) معظمها في خربة طانا، جنوب شرق مدينة نابلس.

واوضحت ان الهدم تسبب في تهجير عشر أسر مكونة من 36 فرداً، بينهم 11 طفلا، وقد أثرت على سبل عيش خمس أسر أخرى.

من جانبها، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، إن الولايات المتحدة تراقب عن كثب أعمال الهدم والطرد للفلسطينيين التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية ما يؤدي إلى جعل كثير من الفلسطينيين بلا مأوى.

وأكد كيربي في تصريحات صحفية امس الاول، إن مثل هذه الأعمال تعتبر مؤشرا على توجه عام للهدم والتشريد ومصادرة الأراضي الفلسطينية في الوقت الذي لا يزال فيه النشاط الاستيطاني مستمرا وهي جميعها أعمال تضر بإمكانية التوصل إلى حل الدولتين بين الفلسطينيين وإسرائيل كما يدعو ذلك إلى التشكك في التزام إسرائيل بحل الدولتين .

وأوضح أن موقف الولايات المتحدة تجاه سياسة الاستيطان والهدم الإسرائيلية لم يتغير، مؤكدا التزام الولايات المتحدة بمواصلة العمل لدفع الجهود من أجل إمكانية تحقيق حل الدولتين.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين واراضيهم شرق مدينة غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال فتحت نيران اسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين واراضيهم شرق حي الزيتون في مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

الى ذلك، دان البرلمان العربي الإعدامات الوحشية الإسرائيلية في الشوارع، والتي تقتل الفلسطينيين بدم بارد ومنهم النساء والشيوخ ولا تتوانى حتى عن قتل الأطفال.

وقال رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان في بيان للبرلمان امس، إن عنجهية ووحشية قوات الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن السكوت عنها، مستهجنا أن يتم إعدام الناس في الشوارع بوابل كثيف من النيران ثم تركهم ينزفون حتى الموت بناء على شكوك واهية، مؤكدا أن تصفية الناس في الشوارع عمل إجرامي  وغير مبرر حتى ولو فرضنا صحة الرواية الاسرائيلية المشكوك فيها.

وأضاف الجروان ان البرلمان العربي يطالب جميع مؤسسات حقوق الإنسان في العالم والمجتمع الدولي ككل الذين يدعون إلى وقف أحكام الإعدام في المحاكم، إلى إدانة الإعدامات الاسرائيلية الوحشية في الشوارع ودون أي تهم أو تحقيق أو محاكمات، مؤكدا أن استمرار المجتمع الدولي في غض الطرف عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي لا يخدم مسيرة السلام في المنطقة.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش