الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في افتتاح مهرجان مؤتة الخامس للثقافة والفنون: كلمات تستقرىء مؤتة التاريخ وقصائد شعرية تجسد هموم الامة

تم نشره في الأحد 15 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
في افتتاح مهرجان مؤتة الخامس للثقافة والفنون: كلمات تستقرىء مؤتة التاريخ وقصائد شعرية تجسد هموم الامة

 

 
الدستور ـ عمر ابو الهيجاء: افتتحت مساء امس في مجمع النقابات المهنية فعاليات مهرجان مؤتة الخامس للثقافة والفنون، والذي يقام هذا العام تحت عنوان »الاردن بوابة الفتح الاول وخيمة التحرير الاخير«. واشتمل حفل الافتتاح على كلمة رئيس اللجنة الثقافية النقابية د. نزيه عبابنة وكلمة رئيس مجلس النقباء د. هاشم غرايبة وتستمر الفعاليات حتى مساء الجمعة المقبل.
الدكتور نزيه عبابنة رئيس اللجنة الثقافية قال في كلمة الافتتاح ارحب بكم في هذا المساء »العماني« الجميل وبأسمي وزملائي اعضاء اللجنة التحضيرية لمهرجان مؤتة للثقافة والفنون تقدمه »جهاد كلمة« منوها الى ان الفكر اساس الحياة والنهضة والتغيير وبه يصنع المجد والتاريخ والتحديد لكل فكر والتعريف لكل مصطلح ومفهوم هما نقطة الارتكاز والانطلاق.
واوضح بأن مؤتة التاريخ كانت عنوانا ورمزا لارادة التحدي بين الدولة الاسلامية الناشئة وبين الدولة الرومانية الدولة الاولى في العالم آنذاك، اما مؤتة الجغرافيا فتعني الاردن هذه البقعة العزيزة والوطن الكريم من ديار الامة فكان »بوابة الفتح الاول« انطلقت منه جيوش حملة الدعوة والحق الى كافة بلاد الشام ومن ثم مصر جنوبا والى بلاد القوقاز شمالا، واليوم تداعت الامم علينا بعسكرها وغزوها الفكري، فعدنا نستلهم التاريخ ووجدنا انفسنا نقف من جديد في مؤتة المعركة لنجدد دروسا فتحت ابواب العقل الباطن لامتنا لتسكن فيه ولترسخ ذاكرة شعبية عمادها روح التحدي مؤتة، اما مهرجان مؤتة فهو مهرجان تعبوي يسعى لخلق ثقافة جادة ملتزمة.
الى ذلك القى رئيس مجلس النقباء د. هاشم غرايبة كلمة قال فيها: ان الثقافة ليست مجرد اكتساب درجة من العلم والمعرفة المجردة، بل تتجاوز ذلك الى الابداع والانتقال الى آفاق جديدة، وقد تباينت التعريفات لمفهوم الثقافة حسب مختلف درجات التطور المعرفي الانساني ولعل اشهر التعريفات ما جاء به المفكر »كوينسي رايت« على انها النمو التراكمي للتقنيات والعادات والمعتقدات لشعب يعيش في حالة الاتصال بين افراده وينتقل هذا النمو التراكمي عبر الاجيال من الآباء الى الابناء وعبر العمليات التربوية.
واكد ان المفكرين هم من يتحملون مسؤولية تقدم مجتمعاتهم من بعد تخلف او نهضتها من بعد تأخر عن مواكبة باقي المجتمعات اما المثقفون فهم الفئة المستنيرة في المجتمع وتمثل ادوات التغيير وعناصره وعلى عاتقها تقع مسؤولية انجاز هذا التغيير.
واضاف: لقد دأبت النقابات المهنية الاردنية على الاهتمام بشنر الوعي بين اعضائها وبين فئات المجتمع الاخرى فيما يواجه مجتمعنا من تحديات لمواكبة ركب التقدم المتسارع حيث تكونت فجوة هائلة بيننا وبين الامم المتقدمة عنا وهذه الفجوة متزايدة في الاتساع.
الى ذلك قرأ الشاعر ماجد المجالي من الاردن والشاعر المصري اشرف جلاهم مجموعة من قصائدهما المحمولة بعذابات الانسانية »القراءة الاولى كانت للشاعر ماجد المجالي حيث قرأ قصيدتين الاولى بعنوان مقاصد ورؤوس.. والثانية عن الشهيد الاعلامي طارق ايوب الذي استشهد في العراق، واستذكر فيها جميع الشهداء الذين سقطوا في العراق وفلسطين اثر احتلال الكابوي لحضارة الامة العربية مبينا فيها زيف الديمقراطية الامريكية.
من هذه القصيدة التي رثى فيها الشهيد طارق ايوب وشهداء الامة العربية نقرأ:
بظل حضارة الكابوي نحيا
ببحر مائج فلكل غارق
ديمقراطية الكابوي نهب
وارضاء لشهوة كل سارق
وأسود اسود الفجر الموشى
بتصنيع السواحق والمواحق.
الشاعر اشرف جلاهم القى قصائد وقف من خلالها على الويلات التي اجتاحت امتنا العربية، قارئا عبر قصائده الكثير من توجعات الانسان العربي المأزوم الذي ما زال يبحث عن تطلعاته ورؤاه المسكونة بالجراح والانتكاسات والهزائم، واستقرأ في احدى قصائد بطولات الانسان الفلسطيني والعراقي في مقاومة الاحتلال من قصيدته »المجد عنواني« يقول:
هيا اصهروا الاحجار في الوجدان هيا احملوا الانوار في الاكفان
طير ابابيل رعت وثباتكم
سجيلكم يمينكم حجران
حجر يفتح اعينا فيها العمى
وجنبهم حجر من الثيران

وتلا القراءات الشعرية حفل لفرقة الزجل الشعبي فدا قدمت مجموعة من الاشعار الشعبية تناولت عدة قضايا تصب في الحالة الرديئة التي يعيشها الانسان العربي ووقفت على تضحياته في سبيل التحرير والعودة.
وكان قد ادار حفل الافتتاح المحامية سميرة زيتون والمهندس الشاعر عصام السعدي.
اما فعاليات اليوم في مجمع النقابات المهنية فهي على النحو التالي.
في الساعة الرابعة مساء قراءة شعرية للاطفال للشاعرة شهلا الكيالي وعروض فيديو وفي السادسة مساء ندوة فكرية حول »وحدة الامة حلم طوباوي ام حكم شرعي واجب التطبيق«.
يتحدث فيها: د. عصام العريان من مصر، عبدالملك المخلافي من اليمن، وثابت الخواجا من الاردن، ويديرها د. محمد العوران وزياد خليفة ود. ناصر الشوملي »ثلاث جلسات« ويلي ذلك: امسية الزجل الشعبي وفرقة الدبكة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش