الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعدالدين شاهين الرابطة.. بين القلعة والقيصر

تم نشره في الخميس 14 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
سعدالدين شاهين الرابطة.. بين القلعة والقيصر

 

سعدالدين شاهين

انتهت صولات انتخابات رابطة الكتاب الاردنيين وجولاتها، رجع المقترعون الى بيوتهم مدججين بالوعود؛ لا للإقصاء، مع رابطة للجميع، الكتاب هم... السياسة .... الثقافة .. التجمع ... القدس ..المستقلون....

الحقوق والمكتسبات النقابية ....النشر... دعم الفروع ... الإصلاح .... التشاركية .....رابطة كتاب وهيئة واحدة ؟؟؟؟!! وانتهى الاجتماع الأول للهيئة المنتخبة بكامل اعضائها الفائزين بالأمس والذي جسد بحق نظرية القلعة وبخر الآمال بكل ما طرح من شعارات يبدو انها صيغت بليل وبحبر من زبدة لورباك عدوة الشمس، اذ عززت الممارسات الأولى فيه حقيقة القلعة بالضغط من اجل اقصاء الشريك الآخر ممثل الاقلية في الفوز وحشره في دور إكمال الصورة فقط!

فما زالت القلعة منيعة وما زال القيصر محاطا بأبهة العظمة ونشوة الانتصار على فلول الغزاة وما زال قادة الأركان يتقاسمون الغنائم سلفا باسم الشعب وما زالت وستبقى أحصنة طروادة من سيل الشعارات والمناظرات مربوطة في اسطبلات مؤثثة بأثات يسرق لب الخصوم قبل الحلفاء فقد أدت ما عليها ولا بأس من انتظار الشتاء ليصبح خشبها حطبا يكفي لتدفئة القيصر وقادة أركانه طوال فترة حكمهم للقلعة ولتبقى الشعارات لوحات مؤطرة تزين جدرانها، وعلى الشعب ان ينتظر صياغة شعارات أكثر حداثة وتناسب المرحلة تليق بالدورة القادمة ومناظرات بعدد اكبر من الفضائيات قد تمنحهم دورة اخرى، ان بقيت الهيئة العامة صامتة وإن أتقنت أو قبلت الأقلية من الفائزين حمل حقيبة الإقصاء التي خصصت لهم سلفا.

فقد انتهت المعركة وتقاسم المنتصرون الغنائم والمناصب فهم يمثلون اغلبية النصاب الذي جر عربات خيلهم الى حصن رابطة الكتاب (رابطة اصحاب القلم والفكر؟؟!!) وعليهم ان يحصدوا الآن باسم الأغلبية باسم النصر، باسم الفارق القليل بعدد السهام التي صوبت لجيش المقترعين الذين أتوا من شتى الاتجاهات لا ليقتلوا تحت مسميات نتائج المعركة وذرائع النصر وحتى الذين نجوا منها، وأعلنوا استقلاليتهم عن الجيشين الرئيسيين (تيار القدس وتيار التجمع الثقافي الديموقراطي) فقد صدر الحكم سلفا بحقهم باسم الروح القيصيرية العنيدة، باسم هيبة النصر، باسم عدد حقوق النصف الذي فاز بفارق بسيط بعدد الأصوات

تستحق القلعة قيصرا صامتا يبدي نزاهته الفائقة بصمت تائه..... فهناك اباطرة واركان أشاوس حوله. يؤدون الدور نيابة عنه ببسالة باسم الصوت العالي وباسم فارق الاصوات القليلة التى حصلوا عليها، وباسم أغلبية الأركان!!

مبارك للقيصر، مبارك لنائبه ... مبارك لحافظ سره .. مبارك لممثل خارجيته ولأمين صندوقه أما انتم ايهاالأقلية التجمعيون والمستقلون فلكم اكمال البياض خلف الصورة على طاولة الاجتماعات أو لكم خياركم فلا حاجة لنا بمن يمثل نصف أعضاء الجيش المهزوم من اعضاء الرابطة ولو بفارق عدد من الأصوات لا يزيد عن عدد اصابع اليد اليسرى.



عضو الهيئة الادارية لرابطة الكتاب الاردنيين

[email protected]

التاريخ : 14-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش