الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلعجي : «رحلة مواجهة» كتاب عن قوة الإرادة والنفس لمواجهة تقلبات الزمن

تم نشره في الأحد 23 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
قلعجي : «رحلة مواجهة» كتاب عن قوة الإرادة والنفس لمواجهة تقلبات الزمن

 

عمان ـ بترا

جاءت فكرة كتاب (رحلة مواجهة) لمها قلعجي من أحد الأصدقاء الذي اقترح عليها تأليفه ليسرد حكايتها مع السرطان وفقا لقول قلعجي لوكالة الانباء الاردنية. وتشير إلى أنه "في البداية لم أكن متشجعة للموضوع لكنه بقي كفكرة تراودني إلى أن قررت إعداده وأنا في العناية المركزة بعد استئصال 60 بالمئة من كبدي عام 2009 كي أقوم بتوعية الناس من خلال عرض حكايتي مع السرطان منذ لحظة اكتشافه ولغاية الآن ، فما زالت رحلة المواجهة مستمرة".

وتؤكد أن هذه الحكاية تمتاز بان من ترويها امرأة قررت بشجاعة أن تخترق كل الحواجز لتروي حكايتها مع السرطان طوال سبعة عشر عاما وتشحذ عزيمة الأصحاء والمرضى بقوة الإرادة والنفس لمواجهة تقلبات الزمن.

لقد جعلت قلعجي مسافة بين المرض والمريض ، فمقاومتها الحثيثة والدؤوبة لمرضها في تحولاته وانعكاس هذه التحولات يجعلنا أمام قناعة راسخة بأنه لا يوجد مرض وإنما يوجد مريض وبقدر ما يقف المريض في وجه مرضه بقوته النفسية يتراجع المرض ويمكن السيطرة عليه.

تقول في كتابها (رحلة مواجهة) إنها اكتشفت أنها مصابة بسرطان الثدي في ربيع عام 1993 حيث اكتشفت وجود كتلة صغيرة في ثديها بعد حادثة وقوع لها قبل يوم واحد من اكتشاف الكتلة السرطانية ، وفي اليوم الثاني توجهت إلى طبيبها ليخبرها بعد الفحص السريري بأهمية إجراء صورة (ماموجرام) حيث ثبت أن لديها ورما بحجم سنتميترين في ثديها.

وتنقلت في رحلة علاجها بين بريطانيا والولايات المتحدة والأردن كونها عاشت طوال حياتها في بريطانيا ، ولذلك عادت إلى بريطانيا ثم بدأت بمراسلة مركز في الولايات المتحدة (ام دي اندرسون للسرطان) التابع لجامعة تكساس للمعالجة هناك ، إلى أن قامت باستئصال الورم في الولايات المتحدة وعادت إلى عمان.

وقد حرصت على إجراء الفحوصات اللازمة كل ستة اشهر خلال أول خمس سنوات منذ اكتشاف المرض إلى أن تبين في عام 1999 أن السرطان انتشر لديها حتى الكبد لتبدأ من جديد رحلة العلاج بين الكيماوي والهرموني .

تقول مها ، التي توفي والدها بسرطان الكلى ووالدتها بسرطان الرئة ، إن "الايمان بالله ساعدني كثيرا كي أصمد وأقاوم وأحارب المرض بشراسة كما أن التوعية ضرورية وزيارة الطبيب حال الشعور بأي شيء غير طبيعي إلى جانب الإرادة المستمدة من الأيمان والتفكير الايجابي والتفاؤل ينعكس ايجابا على حالة المريض".

ووفقا لها فان "على مريض السرطان مراجعة الطبيب بشكل دوري حتى في حالة استقرار صحته".

وبينت أنها استعانت بالمحرر كايد هاشم وهو الذي اقترح عليها تأليف الكتاب اضافة الى استعانتها بالكاتب محمد سلام جميعان لإطلاق هذا الكتاب بصورته النهائية والذي يعود ريعه لصالح مركز الحسين للسرطان.

يشار إلى أن القلعجي التي يضم كتابها (رحلة مواجهة) شهادات عنها عبر جميع مراحلها العمرية ، حاصلة على شهادة البكالوريوس في علم النفس من جامعة نيو انجلند في سسكس في بريطانيا وعملت في وظائف عدة حيث عملت في مركز معلومات الجمعية العلمية الملكية ثم في احدى الشركات التجارية وكانت من مؤسسي قسم العلاقات العامة في المعهد الدبلوماسي الأردني حيث عملت كمديرة للقسم لخمس سنوات والتحقت بالمعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة نور الحسين وتعمل حاليا في سفارة الولايات المتحدة الأميركية في عمان.





التاريخ : 23-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش