الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«شمس باهتة» مختارات شعرية تترجم الأرق في تجربة رانة نزال

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
«شمس باهتة» مختارات شعرية تترجم الأرق في تجربة رانة نزال

 

عمان ـ الدستور

صدرت ، مؤخرا ، عن دار أزمنة للدراسات والنشر ، المجموعة الشعرية "شمس باهتة" ، وهي مجموعة مختارة من القصائد للشاعرة رانة نزال من مجموعاتها الشعرية الثلاث ، الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر: "فيما كان" ، و"مزاج أزرق" ، و"بيت العين" ، وقد قامت الشاعرة والمترجمة فاطمة ناعوت بترجمة المختارات ، وقد ضمنت خبرتها الشعرية ، واختصاصها في الترجمة ، وعلاقتها الوطيدة بالترجمات الأدبية ، وهي التي انبرت لترجمة العديد من التجارب الأدبية في تجربتها ولغتها.

وقد عبرت الشاعرة فاطمة ناعوت عن سعادتها بترجمة المجموعة لأنها شكلت تحدْ حقيقي للغتها ببعديها العربي والانجليزي ، فالنص المكثف والمركب تركيبا عاموديا استدعى عقد ورشات عمل جمعت بين الشاعرة والمترجمة في تجاذب لأطراف المعنى وللمغازي التي ترومها الشاعرة الأم في مقابل الترجمة التي تحاول النص ، وتسعى إلى الاندغام فيه وتجسيد ملامحه بلغة تحاول الوفاء ما أمكنها ، وتظل تراوح في بعض المعاني لمخاتلتها والتباسها واندغامها العميق باللغة العربية واستحالة العثور علآ لفظ مواز الأمر الذي استدعى تشكيل جملة إتلافية توازي الأصل - المفردة - في العربية.

وقد علّقت الشاعرة رانة نزال على التجربة بقولها: لقد افتتنت بروح فاطمة ناعوت منذ التقيتها لأول مرة على هامش فعاليات مهرجان جرش ، وقد شكل لقائي بفاطمة علامة فارقة في روحي فهي العذبة الرقيقة الشفيفة والأهم الراقية مع صدق وتدفق طفولي غير عابث بل أصيل ومسؤول والأهم أنها كائن جاد في مشروعه ومنح هذا المشروع كيانه ووجوده فأضافت الاضافات البارزة في الترجمات الأدبية التي أغنت بها المكتبة العربية ، وشكلت علامة فارقة في التجربة الشعرية الخاصة بها ، وقد غمرتني فاطمة عندما عرضت عليها فكرة الترجمة بحماستها مع سعادتها بالتحدي الذي تفرضه وفرضته هذه التجربة لما تشكله تجربتي الشعرية من أفلاك تمتاح من المعجم الصوفي وترتقي في معاريجه في البحث عن معنى للوجود والحياة ومسآلة الآخر والماضي مع خصوصية العنت الذي يكشف العناء الفلسطيني في الشتات والتنشئة في ظل البعاد عن الوطن بمعناه الشمولي أرضاً وأهلاً وعمقاً وامتداداً واتصالاً بالأرض ، وكان أن باشرت الشاعرة فاطمة الترجمة وانهالت علي بالأسئلة عن المعاني المضمنة في شعري وفتحت عيوني على أبعادي لم أملك معها إلا الستعانة بإهداء محمود درويش الذي طرز بقلمه على واحد من دواوينه جملة"بدل ضائع وضائعة".





التاريخ : 09-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش