الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إلى الحوسانية الأجمل بهاء

جمال العلوي

الأحد 6 آذار / مارس 2016.
عدد المقالات: 898

بنت حوسان الفلسطينية التي كتبت بدمها الزكي اغنية « لسا الاغاني ممكنة « شهيدة الانتفاضة ، شهيدة انتفاضة القدس التي قدمت حتى الان ما يقارب 16 فتاة و190 شهيداً على طريق الامل والعزة والكرامة .

أماني حسن السباتين التي كانت تزهو بالثوب الفلسطيني المطرز والكوفية شقت طريق الشهادة بعملية دهس في مستوطنة «عتسيون»، اسئلة عديدة تثيرها هذه العملية في مقدمتها مدى صحة عملية الدهس وهل فعلا كانت الفلسطينية الحوسانية ابنة الـ 34 عاماً والام لأربعة اطفال بصدد تنفيذ عملية الدهس أم أن جنود الاحتلال المرعوبين قتلوها بدم بارد .

نحن لا نحاول نفي الشهادة عنها ولا الجرأة في تنفيذ عملية استشهادية لكن المعطيات حتى الان تجعلنا نميل الى أن عصابة «النتن ياهو « الارهابية قد قتلتها بدم بارد في اطار حرب التصفية التي تمارسها هذه العصابات ضد أبناء الشعب الفلسطيني الاعزل .

لا نريد أن نجعل فخرنا بالشهداء ودمهم الذي يراق فداء للوطن وللاقصى وقبة الصخرة يبعد الحقيقة أحيانا عنا ويجعلنا أن نتسامح في النظر الى طبيعة الجرائم الصهيونية ،ولا نريد أن نضع فاصلا بين الشهداء الذين يتقدمون المشهد على طريق بناء الامة وانارة فجرها القادم لا محالة والشهداء الذين يرتقون بفعل ذهنية الرعب الصهيوني الذي يجعلهم يقتلون بدم بارد كل من يتقدم نحوهم خوفا من عمليات الطعن والدهس .

طريق الشهادة واحد سواء كان بعمليات استشهادية بطولية أو من دفع دمه ثمنا للرعب الصهيوني الذي جعلهم يقتلون أحيانا ابناء جلدتهم خوفا وهلعا من القابضين على جمر السكين والذين يكتبون تاريخا جديدا في المنطقة لا تستقيم معه ذهنية التنسيق الامني في الداخل والخارج ،من أجل مكاسب فانية .

وعلى طريق البطولة نقول لابنة حوسان الاجمل حمى الله اطفالك وجعل طريقك راية خير ترفرف حولهم في سفر الوطن الجميل .



 [email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش