الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رواية "آدم وإيفلين" جديد "كلمة للترجمة"

تم نشره في الخميس 24 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
رواية "آدم وإيفلين" جديد "كلمة للترجمة"

 

عمان ـ الدستور

صدرت ، مؤخرا ، عن مشروع كلمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث ترجمة عربية لرواية آدم وإيفلين للروائي الألماني إنغو شولز (من مواليد عام )1962 الذي يعد من أهم الكتاب في ألمانيا ، وصاحب أكثر الكتب مبيعا ، والحائز جوائز مرموقة عدة ، والذي اختير مرتين لجائزة الكتاب الألماني ، وترجم الرواية الدكتور خليل الشيخ. تنتمي الرواية إلى ما يعرف بروايات التحول في ألمانيا ، وصدرت عام 2008 ، ويدور هذا اللون من الروايات في اللحظة التي سقط فيها جدار برلين ، وتمت فيها إعادة توحيد ألمانيا. تتمحور حبكة الرواية حول حياة شخصية آدم الخياط ومصمم الأزياء النسائية الذي يبلغ الحادية والثلاثين من العمر ، ويعيش مع صديقته إيفلين التي تصغره بـ 10 سنوات ، حيث اكتسبت مهنة آدم أهمية في ذلك المجتمع الاشتراكي نظراً الى غياب الاستهلاك وغياب القدرة على متابعة الموضة التي تغمر الأسواق في المجتمعات الرأسمالية ، لكن آدم يحب إيفلين ، ويقع في علاقات تشبه علاقة بجماليون بالتمثال الذي صنعه ، فما يكاد آدم يخيط زياً لامرأة من زبوناته حتى يقوم بالتقاط صور لها ويمنحها لقباً فنياً ، فكأنه بذلك يحولها إلى كيان فني قام بصناعته.

وتبلغ الأمور ذروتها في الرواية عندما تقرر إيفلين تركه ، عند هذه اللحظة يبدأ سفر الخروج ، فتغادر إيفلين منزل آدم وتذهب إلى صديقتها سيمونة التي كانت هي الأخرى تريد الخروج مع ابن عمتها ميخائيل المقبل من هامبورغ ، لتقضي - في الظاهر - إجازتها في هنغاريا ، وإن كانت تخطط للذهاب في حقيقة الأمر إلى ألمانيا الغربية للزواج من ميخائيل ، كما أعلن عن ذلك ، فيسافر آدم بسيارته القديمة المصنوعة في ألمانيا الشرقية والتي تعود إلى عام ، 1962 في حين تسافر إيفلين بسيارة ميخائيل الحديثة ، إلى هنغاريا عن طريق تشيكوسلوفاكيا ، لينفصل آدم عن إيفلين ثم يعودا إلى بعضهما ، ويقرران الهرب إلى ألمانيا الغربية. تتكون الرواية من 55 مشهداً تتباين من حيث الطول وتتنوع من حيث الفضاءات.



التاريخ : 24-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش