الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الأدب الإسلامي تستذكر التجربة الأدبية والإنسانية لراضي صدوق

تم نشره في الاثنين 21 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
رابطة الأدب الإسلامي تستذكر التجربة الأدبية والإنسانية لراضي صدوق

 

عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

نظمت رابطة الأدب الإسلامي العالمي ، مساء أمس الأول ، ندوة استذكارية عن الأديب الراحل راضي صدوق ، وتحدث في الندوة التي أدارتها الكاتبة هيام ضمرة كل من: الشاعر محمد سمحان ، ومحمد خير الكيلاني ، وصفوان البخاري.

وقدم سمحان ورقة حملت عنوان "راضي صدوق مسيرته الحياتية والأدبية ومقتطفات من شعره" ، وقف خلالها على مفاصل من سيرة صدوق الإنسانية والإبداعية ، وأشار خلالها إلى أن صدوق كان على علاقة مع وصفي التل أيام كان يعمل في (مشروع موسى العلمي) في أريحا ، وكانت لهما جلسات يتحدث فيها راضي عن عرار ، ما وثق الوشائج بينه وبين وصفي ، ومع تقلب الأوضاع وتغيرها طلب وصفي من راضي أن يلتحق بالعمل في الإذاعة الأردنية ودائرة المطبوعات فكان له ذلك ، وأشرف على إصدار مجلة "رسالة الأردن" ، وكان من مساعدي عبد الحميد شرف مدير الإذاعة آنذاك".

كما تحدث سمحان عن تجربة الراحل في الكويت ، مشيرا إلى أن راضي كان عمل في مجلة "الحرس الوطني" ، وامتد نشاطه الصحفي والإعلامي إلى صحف أخرى شارك بخبرته الصحفية والإعلامية في تأسيسها ، وبيّـن سمحان أن راضي لم ينقطع عن كتابة الشعر طوال تلك المرحلة ، بل لقد ساعدته ظروفه المالية بعد عمله في الكويت على البدء بإصدار دواوينه الشعرية ، والكتابة في مجلة "الآداب" التي راحت تستقطب كبار كتاب وشعراء ونقاد الشعر الحديث.

وقال سمحان: "كنت أعرف راضي صدوق من خلال سميح الشريف ، وعقلة حداد ، حيث جمعتهم جمعية تأسيسية في محاولة مبكرة لتأسيس منتدى أدبي ثقافي ، ولفت سمحان إلى أن الراحل كان أسس مجلة الرائد العربي مع عيسى الريموني ، كما وقف سمحان على بيت من الشعر شده إلى راضي ودفعه لمعرفته وإشراكه في مهرجان جرش للشعر إبان ترؤسه للجنة الشعر فيه سنة 1984 حيث يقول صدوق في هذا البيت معاتبا الزمن ومقرا بهزيمته الساحقة أمامه: "أبيعك تاريخي وشعري وموقفي ـ بلقمة أطفالي فهل أنت قابل".

تاليا تحدث محمد خير الكيلاني عن تجربته وعلاقته ومعرفته بالراحل صدوق من خلال عمله في مجلة "الاثنين" ، مشيرا أن الفترة التي عمل معه فيها كانت قصيرة لكنها كانت غنية وثرية ، حيث تعرف من خلالها على قدراته الإعلامية والفكرية والأدبية ، مشيرا أن المجلة أجرت أول مقابلة صحفية مع الأمير عبدالله ابن الحسين (آنذاك) ، وكانت أول مقابلة تجرى معه ، وقام الأمير (آنذاك) بزيارة المجلة شاكرا القائمين عليها.

من جانبه تحدث المهندس صفوان البخاري عن الراحل ، مستعرضا سيرته الذاتية ، فقال: "اختصر الراحل صدوق ، الشاعر ، والأديب ، والإعلامي ، سيرته ورحلة حياته الغنية ببضع كلمات ، ذلك عندما دعيت لتقديمه في نادي الكرك الثقافي ، تكريما لعطائه على أكثر من صعيد ، فدفع بين يدي وريقات ثلاث ، لا تتجاوز مساحتها كف يد واحدة ، في كل منها بضعة أسطر ، وهي بخط يده: شاعر ، روائي ، قاص ، ناقد ، دارس وباحث ، صحفي وإعلامي ، أنشأ العديد من الصحف اليومية والمجلات الأسبوعية والشهرية في عمان والقدس والكويت والسعودية ولندن وروما ، تخرج على يديه العديد من الصحفيين والإعلاميين من وزراء واعلام وثقافة ورؤساء تحرير في الأقطار العربية التي عمل بها". ومن ثم تحدث البخاري عن سيرة الراحل الأدبية والفكرية وإسهاماته الإعلامية.



التاريخ : 21-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش