الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوصفات الانتخابية تحير الصيادلة

تم نشره في الاثنين 7 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 كتب: ايهاب مجاهد

عانت نقابة الصيادلة ولا زالت من الوصفات الانتخابية التي لم تشف اوجاع هيئتها العامة فعادت تبحث مجددا عن وصفات تتماشى مع تشخيص الحالة التي عاشتها النقابة منذ فترة.

ويحاول الصيادلة في خضم استعداداتهم لانتخابات نقابتهم التي ستجري في العشرين من ايار المقبل لاختيار نقيب واعضاء مجلس النقابة تجنب الوصفات الانتخابات الماضية وما قد يؤدي الى تكرار تجربة حل مجلس النقابة الاخير وتلافي اسباب ذلك الحل الذي كان نتيجة لخلافات انتهت باستقالة سته من اعضاء المجلس وتشكيل لجنة حكومية لادارة النقابة.

وفيما يبحث صيادلة عن وصفات جديدة داخل قوائمهم المغلقة، عملت قوائم اخرى على توسيع الاستشارات الانتخابية للوصول الى الوصفه الانتخابية الاكثر تأثيرا، فيما يحاول صيادلة التمرد على الاطر التقليدية في صرف الوصفات الانتخابية معولين على حدوث اختراقات في تلك الاطر.

وفي هذا السياق تسابقت التجمعات الصيدلانية في نقابة الصيادلة الاسبوع الماضي في فرز مرشحيها لمركز نقيب الصيادلة ،فبعد ان سجل التيار الاسلامي الصيدلاني سابقة نقابية بترشيح النائب الاسبق الدكتورة حياة المسيمي لمركز النقيب، اعلن إئتلاف التجديد الصيدلاني ترشيح النقابي د.رأفت ابو صالح لمركز النقيب، وتلا ذلك ترشيح عدة تجمعات صيدلانية لامين سر النقابة السابق الدكتور زيد الكيلاني لذات المركز.

وقد رافق اختيار الدكتورة المسيمي لمركز النقيب انقسام بين اعضاء الهيئة العامة للتيار عكسه التصويت وقت ذلك على ترشيحها، حيث رجح صوت واحد قرار ترشيح الدكتورة المسيمي، وسط دعوات اطلقها عدد من انصار التيار للتحالف مع التجمعات النقابية الاخرى او دعم مرشح من غير التيار لمركز النقيب.

وفتح الانقسام الذي شهده التيار الاسلامي شهية القوائم والتجمعات الصيدلانية على التكتل واختيار مرشحيهم لمركز النقيب، الا ان التخمة اصابت تحالف القوميين واليساريين والاسلاميين المستقلين جراء جود عدد كبير من المتنافسين على الترشح لمركز النقيب ادت الى انقسامات بلورتها اعلان ترشيح ابوصالح والكيلاني لمركز النقيب.

ويملك كل من الكيلاني وابوصالح تجارب نقابية وانتخابية من خلال عضويتهما في مجالس النقابة وخوضهما للعديد من الانتخابات على الرغم من ان الحظ لم يحالف الكيلاني في انتخابات النقابة الاخيرة التي نافس فيها على مركز النقيب، فيما لا يوجد في سجل المسيمي أي تجارب انتخابية على مستوى نقيب الصيادلة او عضوية مجلس النقابة، وتقتصر تجربتها النقابية على دعم مرشحي التيار في الدورات الماضية وتوليها رئاسة لجنة الصيدلانيات لفترة طويلة.

اما الهيئة العامة لنقابة الصيادلة فتمتلك العديد من التجارب الانتخابية، الا انها بانتظار الوصفات الانتخابية حتى تقرر أي منها سيتم صرفها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش