الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبدعون أردنيون في ضيافة «آل البيت»

تم نشره في الخميس 31 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
مبدعون أردنيون في ضيافة «آل البيت»

 

عمان ـ الدستور

نظم قسم اللغة العربية في جامعة آل البيت، أمس الأول، ندوة بعنوان «مبدعون أردنيون» شارك فيها كلٌ من رئيس المركز الثقافي العربي الروائي جمال ناجي والشاعر زهير أبوشايب والدكتور عبد الباسط مراشدة والدكتورة مها مبيضين من قسم اللغة العربية في الجامعة.

تحدث فيها الروائي جمال ناجي عن الرواية المعاصرة وسبب انتشارها بوصفها فنا أدبيا أكثر من غيرها في وقتنا الحالي معللاُ ذلك بميزات الرواية كونها تنتزع القارئ من عالمه وتنقله لعالم آخر جديد يتفاعل معه ويخوض تجربة ثقافية جديدة علاوة على العلاقة الوطيدة بين الرواية والهوية فالروائي يتحدث عن مجتمعه من مكان وزمان وعادات وتقاليد والتي تشكل بمجملها هوية الأمة فلها دور سياسي وتثقيفي متعلق بجذور الهوية الوطنية.

وميز الروائي جمال ناجي بين السيرة الذاتية التي هي سرد وعرض متسلسل للأحداث والوقائع في حياة الروائي وبين الرواية التي تستفيد من السيرة الذاتية كمادة خام أولية يقوم الروائي بتشكيلها في «معمل الروح» لتخرج كمادة فنية جديدة فيها أحداث وبنايات للوقائع تتقاطع في حيز مكاني وزماني عريض، أما القصة القصيرة فلها أدوات خاصة تنهج لاستلال اللحظة الزمنية وتوظيفها بشكل خاطف دون التوسع في التفاصيل.

وتحدث الشاعر زهير أبو شايب عن ثنائية فرضت نفسها في العصر الحالي وهي ثنائية الشاعر والناثر رغم عدم وجودها في الثقافة العربية فلابد للشاعر والناثر أن يستفيد من الآخر وإلا تتكسر تجربته وتضمر وأضاف أن النثر إحداثية أفقية أما الشعر فهو إحداثية عمودية.الدكتور عبد الباسط مراشدة من قسم اللغة العربية قال إن استضافة هؤلاء المبدعين الأردنيين جاءت كفرصة للتحاور بينهم وبين الطلبة من أجل إثراء ملكة التفكير لديهم والاطلاع على العمل الإبداعي.أما الدكتورة مها مبيضين فأكدت أن الرواية المعاصرة تشكل جزءًا كبيرًا من الوعي الجماعي فهي تؤثر بشكل إيجابي أو سلبي حسب مضمونها مستشهدة ببعض الروايات التي أحدثت فتنة في بعض المجتمعات.

التاريخ : 31-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش