الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي برواية صبحي فحماوي «الإسكندرية 2050»

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
المكتبة الوطنية تحتفي برواية صبحي فحماوي «الإسكندرية 2050»

 

عمان - الدستور هشام عودة

وصف الدكتور محمد القضاة رواية «الإسكندرية 2050» للروائي صبحي فحماوي بأنها تحمل رؤية خيالية جديدة في عالم الرواية العربية، وقد تزامنت مع ظروف عربية سياسية واجتماعية متناقضة.

وأضاف د. القضاة، في ورقة نقدية قدمها مساء أمس الأول، ضمن حفل (كاتب وكتاب)، الذي تتبناه المكتبة الوطنية للحديث عن رواية «الإسكندرية 2050»، أن الروائي المتخيل قد تنبأ بما حدث في مصر من تغييرات مهمة، وهذا ما أشار إليه عدد من المتحدثين أيضا، واصفين رواية الفحماوي الصادرة في بيروت 2009 بأنها بشرت بثورة مصر، غير أن الروائي نفسه أكد في شهادته أنه لم يكن يتوقع سرعة التغيير الذي شهدته مصر، وإن كان يتوقعه وأشار إليه في صفحات الرواية.

وأشار د. القضاة أن مهمة الفحماوي في روايته كانت البحث عن الإنسان العربي في خضم بعد حضاري أساسه التناقضات والانقلابات في المفاهيم والمرجعيات والتحولات الاجتماعية التي تتخذ من التساؤلات أطروحاتها واعتراضاتها وحوافزها وموضوعاتها، واستند القضاة في رؤيته النقدية إلى استشهادات جاء بها من متن النص الروائي ليؤكد من خلالها ما ذهب إلى قوله، أو ما يدعم استنتاجاته في هذا الشأن.

ومن جهته قدم الروائي صبحي فحماوي شهادة خاصة عن روايته موضوع الاحتفاء، مشيراً أنه كتبها عام 2006، ذاهبا إلى شرح الأسباب التي دفعته لكتابتها، أو التي جعلته يختار مدينة الإسكندرية مكانا للرواية وموضوعا لها، باعتبارها مدينة تملك هويتها التاريخية والحضارية التي تحملها من جميع الحضارات البشرية التي تعاقبت على حكم المدينة.

وأشار فحماوي إلى أن صعوبة الأوضاع الاجتماعية في حياة أهل عمان، وطبيعة العلاقات المحافظة التي يتميز بها المجتمع العمّاني، هي التي منعته من اختيار عمان مكانا للرواية، وذهب إلى الإسكندرية، انطلاقا من أن مصر هي أول دولة عربية تؤسس مرتكزات واضحة للدولة المدينة، وأنه من خلال ذلك يملك القدرة على قول ما يريد بحرية أكثر.

«الإسكندرية 2050» هي العمل الروائي السادس للروائي فحماوي، بعد عدد من المجموعات القصصية التي أصدها، وشهدت الرواية مناقشات سابقة منذ صدورها، غبر أن هذه هي المناقشة الاولى التي تتم بعد انتصار ثورة الشعب المصري، التي حملت اسم ثورة 25 يناير، وهي رواية كما أشار عدد من المتحدثين تميزت بنوع لافت من الخيال العلمي الذي رافق بعض أحداثها.

التاريخ : 29-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش