الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معرض «حوارات في اللون».. تنوع في الأساليب والرؤى التشكيلية

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
معرض «حوارات في اللون».. تنوع في الأساليب والرؤى التشكيلية

 

عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

تنويعات وتجارب تشكيلية عديدة ضمها معرض «حوارت في اللون»، الذي أفتتح أمس الأول في جاليري 14، بجبل عمان. وتعكس الأعمال المقدمة في المعرض، من قبل عدد من الفنانين الأردنيين والعراقيين، جهداً مميزاً ولافتاً بذله المشاركون في بحوثهم الجمالية والبصرية، وذلك انطلاقاً من مرتكزات فنية وموضوعية عدة؛ أهمها: لغة اللون، وتكويناته الحداثية، واختيار المذهب الفني الأنسب للتعبير عن إحساس الفنان ومشاعره تجاه محيطه الإنساني والاجتماعي.

الفنانون المشاركون في المعرض، الذي يستمر حتى العاشر من الشهر القادم، هم: علي عمرو، وغسان أبولبن، وغادة دحدلة، وعياد النمر، وهند ناصر (الأردن)، وعمار العبيدي، ونجلاء الرماحي، وثائر كريم (العراق).

للمشاركين مسيرة حافلة في مجال الفنون البصرية، ولكل منهم بصمته الخاصة التي ميزت مسيرته الفنية، كما إن أعمالهم المعروضة تنوعت في أساليبها وتقنيتها، وكذلك في المدارس الفنية المختلفة التي تمثلها. فهناك المدرسة التعبيرية الألمانية، والتي تلقى رواجاً عالمياً ـ منذ نهايات القرن التاسع عشر ـ وتمتد الى أشكال عديدة من الفنون غير البصرية، أيضاً ، كما ضم المعرض لوحات تنتمي إلى التجريدية التشخيصية، والتعبيرية، والتجريد المعماري، بالإضافة إلى أشكال أخرى من الحداثة الفنية. ويقدم المعرض الفنانين بمجموعة من الأعمال لكل فنان، ما يتيح الفرصة للاطلاع على خصوصيات هذه المجموعة على حدة، وتقويمها على هذا الأساس، فيأخذ المشاهد صورة أوضح وأوسع عن عمل كل فنان.

نفذت بعض لوحات المعرض (كأعمال غادة دحدلة) بتكوينات تجريدية ضمن طرح فني جديد للمساحات المربعة والمستطيلة، وهي أعمال تعكس حساً عميقاً بالتوازن، ومهارات أصحابها في تقنيات فنية مختلفة، وتوقهم للتعبير عن أحاسيسهم تجاه المحيط، بحرية وجرأة مطلقة، (كما في لوحات الفنانة هند ناصر)، بينما تذهب أعمال أخرى نحو استحضار جسد المرأة، واستبطان موسيقاه، ضمن لمسات انطباعية شفيفة، وفيها الكثير من الإبداع والإثارة، وتطرق لوحات الفنان غسان أبولبن أبواباً أخرى للتجريب الفني، وبحثاً في الخامات واللون، على وَفق أسس أكاديمية، لا سيما أن أبولبن يدرِّس مادة التصوير في الجامعة الأردنية، وله مسار فني ميزه منذ سنوات.

كما قدم الفنانون العراقيون المشاركون أعمالاً منوعة، عبرت عن المزاج الفني الجديد في المشهد التشكيلي العراقي، وتأثرهم بالاتجاهات التشكيلية الحديثة في أوروبا، حيث يقيم الكثير منهم، وقد تونعت أعمالهم بين الانطباعية، ذات المنحى الإنساني، وبين التجريد والأساليب التعبيرية في الرسم، وهي ـ في مجملها ـ تجارب غنية وواعدة.

تأسس جاليري 14 قبل ثلاث سنوات، لصاحبته الفنانة هند ناصر، التي احترفت الرسم في منتصف السبعينيات من القرن الماضي، بعد التحاقها بمحترف ومرسم الفنانة الراحلة، الأميرة فخر النساء زيد، ودرست التاريخ والعلوم الاجتماعية والسياسية في الجامعة الأميركية ببيروت، وأقامت ثلاثة عشر معرضاً فردياً في الأردن، وإيران، وأميركا، وأسست المركز الأردني للحرف اليدوية (ارتيزانا)، وأسهمت في تأسيس المركز الأردني للحرف، كما أسست نادي (الإيكابانا) الأردني، التابع لنادي (الإكابانا) العالمي.

التاريخ : 07-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش