الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد تصاعد ظاهرة العداء للامركة في الوطن العربي: الادارة الامريكية تصدر مجلة (Hi) وتوجه اهتمامها لجيل الشباب العرب

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
بعد تصاعد ظاهرة العداء للامركة في الوطن العربي: الادارة الامريكية تصدر مجلة (Hi) وتوجه اهتمامها لجيل الشباب العرب

 

 
الدستور - ترجمة عثمان حسن: تواجه ادارة بوش تصاعدا في ظاهرة العداء لكل ما هو امريكي بين العرب بسبب استمرار الصراع العربي الاسرائيلي والاحتلال الامريكي للعراق، في هذا الشهر قامت الادارة بصرف عدة ملايين من الدولارات لاصدار مجلة عربية من اجل استمالة قلوب وعقول الشباب العرب بين سن 18 و 35 عاما والذين يمثلون اكبر المجموعات الديموغرافية في المنطقة، انه الجيل الذي سينمو ليخلق القادة المستقبليين الذين نعول عليهم.
السفير كويستوفر روس المستشار الرئيسي للديبلوماسية الاميركية قال في مقابلة مع (ديلي ستار): لقد وجدنا انه من المناسب جدا اجراء حوار مع هذه الاجيال، اما ستيوارت هوليدي منسق البرامج الاعلامية في الادارة فقال في نفس المقابلة: نحن نواجه تحديا حقيقيا من قبل الشباب العرب والشباب الاميركيين كي يكونوا فعالين في المشاركة المعلوماتية، وهذه المجلة تمثل احدى المحطات الهامة للمشاركة حول الخطط والافكار المستقبلية التي تساعد الناس على ادراك ان امريكا ذات شأن وثيق بالمستقبل الافضل، وقال روس ان 72 صفحة شهرية تقول (مرحبا) صدرت من قبل طاقم المجلة وهي بمثابة صفحات راسخة بين عدة نشرات ومجلات في اغراض ومجالات متخصصة اخرى.
المشرف المسؤول في مجلة (Hi) هو السيد رافائيل كاليس وهو الخبير الصحافي الاميركي السابق والذي عمل محررا مسؤولا سابقا ونائبا لرئيس (اليونايتد برس) العالمية والمحرر في مجلة الشرق الاوسط الصادرة في لندن، اما السيد فضل الامين الليبي الجنسية فهو المحرر الاداري للمجلة، وللمجلة موزعون في بيروت، وهي تطبع في صفحات انيقة في مطبعة الحكومة الاميركية في (مانيلا) ويتم توزيعها في معظم الدول العربية (باستثناء العراق وليبيا)، كما توزع داخل فلسطين واسرائيل وقطاع غزة وقبرص واليونان، وهناك خطة لتوزيعها بين التجمعات العربية في المانيا وفرنسا.
اما سعر المجلة فهو سعر معقول يلبي اغراض ان تكون نافذة على امريكا ويتراوح بين (5.1 - 3) دولار امتثالا لما قاله هوليداي: »انه اصدار اولي سريع يوزع بواقع 000.50 نسخة وسيطرح في الاسواق قريبا، وسوف نقيم الوضع بعد ان نتخذ اجراءات مالية كبيرة من خلال وكالات ونرى كيف ان المجلة ستخطو قدما خلال الاشهر القليلة المقبلة.
ولان التفويض الامريكي للمجلة ساري المفعول خلال الستة اشهر المقبلة فان (هوليداي) لا يتوقع اية انتكاسة مع استمرار هذه المجلة، كما ان ميزانيتها السنوية من خلال النشر والاعلانات سوف تكون بحدود 3 - 4 ملايين دولار وهذا سيغطي شبكة الـ (Web Site) العالمية شاملا التسويق والتوزيع.
اما عنوان الـ (Web Site) فهو:
www.himagazine.com
او
www.himag.com
وقد حدد كل من (روس) و(هوليداي) اهداف المجلة في الاغراض التعليمية، والتكنولوجية والصحة وادارة او اسلوب الحياة والموسيقى، واوضح ان بامكان الناشرين عرض بنودهم التفويضية من خلال الاقسام التي تم افتتاحها في انحاء الولايات المتحدة ليتأكدوا من انهم مشاركون فعالون وبناؤون في سياسة المجلة، كما ان المجلة ليست سياسية - يجيب هوليداي - وانما ذات اهداف تعليمية تكنولوجية من اجل تطوير الامل والفرصة في تعزيز سياسة الولايات المتحدة التي تعد بالتطور الاقتصادي في كل المجالات ويضيف: »وهذا سوف يتحقق من خلال الجهود الكبيرة التي بذلت وستبذل لتوسيع رقعة الحوار والخروج بنتائج تحقق المصلحة المشتركة«.
ودعا هوليداي دول الشرق الاوسط للمشاركة في الاهداف الاميركية التي من شأنها تحسين فعالية الاداء الحكومي والمجتمع المدني والشفافية والتطوير الاقتصادي.
وعن اختيار اسم المجلة (Hi) قال (روس): »انها لغة شائعة في العالم العربي، الجسر اللغوي العذب، واضاف ان احد اهم ملامح المجلة تكمن في تشديدها على التداخل الاتصالي ما امكن ونحن ندعو الناس ليطرحوا آراءهم ومشورتهم واية اسئلة عن امريكا، وكل ذلك عبر الحوار الذي توفره المجلة وعبر الـ (Web Site).
وفي هذا المجال قال هوليدي: »ان ثورة الاتصالات المطبوعة والمرئية (الانترنت) في العالم العربي في العقد الاخير قد عززت من فكرتنا وانطباعنا لابتكار طرق جديدة في متناول الناس الذين يتطلعون الى اكتساب المعلومات، اما روس فقال: »نحن نحاول تحسين الطريقة التي نتصل من خلالها بجزء هام من العالم وهذه المجلة ستكون احدى الوسائل الواسعة الانتشار امام جمهور الشباب وعبر لغتهم وطريقتهم الفعالة، ان اهتمام الاميركيين باراء الجمهور العربي قد اخذ حيزا هاما من الاعلان«.
هذا وقد اختارت المجلة هيئة مستشارين (مجموعة ناصحين) وبناء على طلب من الكونغرس الامريكي لجنة من 16 عضوا اضافة الى روس واعضاء اخرين مثل: مأمون فندي، مالك حسن، فرهاد كاظمي، جورج سالم، شبلي تلحمي، جون زغبي، وفريد زكريا من النيوزويك وستيف كوهين (احد الوجوه الاسرائيلية)، وجودي ميلستون النائبة السابقة للرئيس المسؤول في الـ (CNN).
وبالاشارة الى ما اطلقه ادوارد جيرجيان السفير الاميركي السابق في لقاء صحفي فان الديبلوماسية تلعب دورا حيويا في توجيه العلاقات الخارجية الاميركية مع الدول التي لديها غالبية عربية اسلامية، حيث من المتوقع ان تدرس هذه المجموعة فاعلية الادارة الاميركية في العالم العربي والاسلامي وتزكي عدة افكار وخطط اساسية تضعها امام الكونغرس في اقرب وقت ممكن.
عن »ديلي ستار« اللبنانية
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش