الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرضت على مسرح مركز زها الثقافي: مسرحية `ابن آدم قادم` السعودية تأخذ حضورها نحو جماليات الطفولة

تم نشره في الاثنين 6 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
عرضت على مسرح مركز زها الثقافي: مسرحية `ابن آدم قادم` السعودية تأخذ حضورها نحو جماليات الطفولة

 

 
عمان – الدستور - تم مؤخرا على مسرح مركز زها الثقافي للأطفال عرض مسرحية ابن آدم قادم كأحدى فعاليات الاسبوع الثقافي السعودي المقام ضمن الاحتفالات الختامية لعمان عاصمة للثقافة العربية.
وقد حازت المسرحية على اعجاب الحضور وعلى تفاعل كبير من الاطفال الذين حضروا من المدارس المجاورة لمتابعة أحداث المسرحية، وتحكي المسرحية التي قدمتها فرقة مسرح الطفل في الرياض وأخرجها نايف خلف وألفها عبدالرحمن المريخي عن قصة غابة يدير الاسد (ماجد ماضي) شؤونها وحول الثعلب - (عصام العميدي) والحمار (طارق الحربي) والنمر (عبدالعزيز النعمي) والدب (محمد الغامدي) والقط (عبدالله الدوسري) وجميعهم قانعون بحياتهم قبل أن يدخل الحمار مفزوعا ويخبر الأسد وباقي حيوانات الغابة أن (ابن آدم قادم) وتسببت مبالغة الحمار بوصف بطش ابن آدم وبأنه يحمل بين يديه سلاحا بتسرب الخوف الى الأسد وباقي الحيوانات واقتراح الثعلب بما يتميز به من ذكاء وحنكة بان يعمل الاسد على ترضية ابن آدم وبالتنازل له عن التاج مؤقتا لكسب الوقت الكافي للتفكير بطريقة تتخلص من خلالها الغابة من الانسان نهائيا. وفعلا تم ما اقترحه الثعلب بإطار كوميدي وصار ابن آدم سيد العابة الجديد، ولتنظيم شؤون الغابة عين الثعلب مستشارا له ومديرا لاعماله وهذا بدوره عين الدب الحيوانات من أكل اللحوم بشكل عام والاستعاضة عنها بأكل الفواكه والخضروات وهو الامر الذي لم يرق لاحد من الحيوانات وعلى رأسها الثعلب كبير المستشارين ومدير اعمال ابن ادم. والى ان تحول التذمر والرفض للقرار تدريجيا الى عقد النية على التآمر على ابن آدم وتكليف الثعلب بالتصدي لهذه المهمة وابتكار طريقة بدهائه ومكره للتخلص من حكم ابن آدم، وقد تم ذلك للثعلب بعدما وضع الأسد في مواجهة مع مسؤولياته تتطلب منه اخذ المشورة في مشكلتين وقعت احداهما بين الحمار والنمر والأخرى بين الذئب والكلب وتتخلص المشكلة بان الحمار اعطى وعاء زيتون للنمر كان ادعى للأسد أنه قد خبأ داخله كل ثروته ومدخراته من ذهب وغيره وبان النمر ينكر ذلك.
في حين تتعلق الثانية بدين استدانه الكلب من الذئب الذي اشترط قبل قرضه المبلغ أن يقطع الكلب كيلو غرام من لحمه كتعويض عن الدين في حال عجز عن تسديده للمبلغ في الموعد المحدد للسداد، وعندما تعذر على الأسد البت في القضيتين المعقدتين طلب مشورة الثعلب الذي اخبره أن (شجره الحكمة) وحدها القادرة على حلهما. واخبره فيما يتعلق بالمشكلة الأولى بان الشجرة تشترط ان يعطيها ابن آدم تاجه لتبلغه بما تقترحه من حل لها. ثم عاد واخبره انها تشترط ان يسلمها سلاحه قبل ان تقدم له حلا للمشكلة الثانية، وقد رضخ ابن آدم لتنفيذ الشرطين اخلاصا منه لما حمله من مسؤوليات وفي سبيل ان يحل مشاكل الحيوانات التي أولته ثقتها ومنحته قيادتها وتاجها مما سهل من استغفاله وتجريده من صلاحياته ووسائل قوته.. قبل ان يكشف الكلب انه كان دون علم منه شريكا في المؤامرة ضد ابن آدم مما دفعه الى تحذيره وارشاده لمخبأ التاج والبندقية لكن ابن آدم ورغم وصوله التاج والسلاح واستعادتهما من جديد قرر التخلي عن كل صلاحياته في الغابة حيث اخبر الحيوانات قبل ان تمضي ويلحق به الكلب رمز الوفاء والاخلاص ان لديها كنزا ثمينا هو كنز العمل بنظام وانتظام والعيش برخاء ومحبة وسلام وهو الدرس الذي سرعان ما استجابت الحيوانات له وبدأت بتحويله الى حقيقة ماثلة على ارض الواقع وهي تغني اغنية السلام. وفي نهاية العرض قدم رئيس الوفد المسرحي السعودي السيد عبدالرحمن الرقراق درعا تذكاريا لمديرة مركز زها الثقافي السيدة فاتنة عميرة تعبيرا عن شكرهم وامتنانهم لمركز زها وادارته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش