الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`في الفضاء الروائي - الرواية الاردنية نموذجا`: مراشدة يدرس جدلية المكان والزمان في السرد الروائي

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
`في الفضاء الروائي - الرواية الاردنية نموذجا`: مراشدة يدرس جدلية المكان والزمان في السرد الروائي

 

 
عمان - الدستور - رزاق علوان - ضمن سلسلة كتاب الشهر الذي تصدره وزارة الثقافة الاردنية، صدر كتاب (الفضاء الروائي - الرواية في الاردن نموذجا) للدكتور عبدالرحيم مراشده، ليكون مثابة اكتراث جديد لتوثيق الرواية الاردنية المعاصرة، وتوثيقا لاسماء مهمة في الرواية الاردنية واغناء تجاربها وبلورة مفهوم اسلوبها وتوظيف بنية الفضاء الروائي.
ويشكل الكتاب الذي يقع في 305 صفحات من الحجم الكبير ويعتني عبر اربعة فصول بالفضاء الروائي وعلاقته بالبناء والمكان والزمان والحدث والشخصية بأسلوب صياغة اللغة المركزة والاهتمام بحركة الفضاء الروائي في النصوص الروائية الاردنية.
واستخدم الدكتور عبدالرحيم مراشده مفهوما معاصرا يحمل تحليلا بصريا وتطبيقيا لنماذج واشكال روائية متعددة وبصيغ علاقة النص بالواقع وعلاقته بالايديولوجيا والحضارة والتوغل بأساليب اللغة والمكنونات الشعرية وخلق وشيجة ترتبط ارتباطا وثيقا بالتنظير والتطبيق، وفي اسلوبية مراشده: اهمية في توثيق الحركة الروائية لتكون على شكل نموذج جديد - كتاب - مفتوح بايحاء الفضاء على مستوى الرواية - وتبلور شكل الرواية الاردنية واختيار نماذج ايديولوجية ومكانية وحضارية برموز مفهوم النموذج في الرواية عبر الحركة والبنية والاسلوب واللغة والنص والشخوص والحوار وجمال الشعر.
اعتمد المؤلف في كتابه على دلالات منهجية وامهات المعجمات العربية وانبثاق صاحب اللسان لابن منظور وخلق تشكيلة للوصول الى الفضاء الذي يشكل عنده مكانا واسعا في الارض والفعل فضاء: يفضو، فضوا فهو فاضي، ويعد هذا النص اللغوي من اقدم ما كتب في كلمة فضاء في المعجمات العربية والاكثر انتشارا، الا ان مراشدة اخذنا الى الاتساع، الفراغ، الحيز، العراء، الخلو، وخلق مفردات اكثر تفسيرا وتأويلا وبأسلوب مرجعية مفهوم الفضاء عند الفلاسفة القدماء غير العرب.. وبهذا الجهد يؤسس دلالات بحثية في النقد العربي ووضع محور جديد بعلوم الدين والفلسفة الاسلامية بصيغ دقيقة وأساليب تنطلق من حساسية الاشياء في الافق والمدى، انطلاقا من الفلسفة اليونانية وكتاب غاستون باشلار - شعرية الفضاء - وصولا الى المدرسة »الايليه« في الفلسفة واسلوبية زينون الايلي 430 ق.م وبارميدس وأفلاطون وأرسطو ويحيى بن عدي، ايسيودس، المدرسة الذرية، والفلسفة الابيقونية واسماء أخرى ترسم الدلالات الكامنة التي تشير الى وجود الفضاء.
ويتعمق الحوار البحثي في فضاء الدكتور عبدالرحيم مراشده لمفهوم الفضاء عند ابن سينا وابن رشد لترسم ملامح جديدة في مفهوم البنية وأصولها التكوينية بأسلوب مرجعي فلسفي عميق.. واعتماد البنية في دراسة الفضاء في الرواية بمضمون اثراء البعد الدلالي لحركية الازمنة والامكنة وتكوين بنية فضائية أساسا في تطبيق النص الروائي.
ووضعنا كتاب الفضاء الروائي امام نماذج في الرواية الأردنية كالأعمال الكاملة لتيسر السبول وغالبا هلسا وذلك الارتباط الحسي في فضائية المكان عند نجيب محفوظ في روايته »زقاق المدق« وعن بريخت في روايته (البنسات الثلاثة) كتجارب أولى في بنية المحيط العام.. وأخذتنا اختيارات - نموذج - الدكتور عبدالرحيم مراشده في فضائه لاسماء في الرواية الاردنية فكانت: الايديولوجيات في الفضاء في روايات احمد الزعبي وابناء القلعة، رواية زياد قاسم و(شجرة الفهود) و(تقاسيم الحياة) لسميحة خريس و(الطريق التي بلحارث، لجمال ناجي وروايات مؤنس الرزاز (جمعة الغفاري) و(يوميات ذكره) و(مذكرات ديناصور) و(مقامات العمال) لسليمان طراونه و(رجل وحيد جدا) ليحيى عبابنه و(عشيات وادي اليابس) لعرار/ مصطفى وهبي التل.
وانفرد الكاتب بخصوصية في استلهام الفضاء - المكان - ومعطيات الحداثية الشخصية - النموذج المحوري في روايات هاشم غرايبة: »قصص أولى - المقامة الرملية - المخفي اعظم وبيت الاسرار« واضاء على العوالم الفضائية عند الروائي ابراهيم نصر الله في روايته (براري الحمى) التي تمثل المكانة لأبرز في الرواية الاردنية... وفي الاسماء المختارة ايضاً - كنماذج - لرواية الاردن: (أبعد من ذاكرة المدينة) لمفيد نحله و(سيماء العنوان) بسام فطوس و(حوض الموت) لسليمان قوابعة، وفي هذه المحاولة - التوثيقية - تجربة ريادية في رسم المشهد الروائي في الاردن - النماذج - الأكثر نضجاً، تجربة، تواصلاً وارتباطاً بـ (مسميات الكتاب) محور الفضاء داخل اللغة المكانية في الرواية الاردنية.
واستطاع الكاتب عبد الرحيم مراشده ان يحقق بعدا جمالياً وتوثيقياً لمفهوم الفضاء في البنية والحركة والفضاء المكاني عبر ازمنة الواقع واللاواقع واسلوب حوار المشهد وروح النص في تقنية ومهارة الحوار المسرحي والسينمائي ومرجعية »الفضاء« لغة ومارسة العين لغة أخرى في تنشيط الذاكرة البصرية واستخدام عناصر الشعر كلوحة اساسية توثق بصرية الروائيين وتعطي للمكان: الفضاء أهمية ثقافة واكتراث!
ويبدو ان مراشده بذل مكابدة وجهدا في خلق منجزه الابداعي - كتابه - من رؤيتنا لمصادره المتنوعة في الرواية والنقد والترجمة والبحوث والدراسات التي تزيد على أكثر من 120 مصدرا اضافة الى عشرات المجلات والاصدارات الثقافية في العالم العربي من بين هذه المصادر سماء في النقد الروائي مثل: زكريا تامر، ادونيس، رولان بارت، غاستون باشلار، محمد براده، طراد الكبيسي، فاتح عبد السلام، جبرا ابراهيم جبرا، احسان عباس، عبد الستار جواد، جمال الغيطاني، جون لاينز، وحميده نعنع واسماء كثيرة اضافة لفلاسفة عرب واجانب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش