الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقدمان حفلين غنائيين الاثنين والثلاثاء المقبلين: نينو بافيلينيشفيلي وديما بواب.. عزف وغناء من أجل خير الانسانية

تم نشره في السبت 26 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
تقدمان حفلين غنائيين الاثنين والثلاثاء المقبلين: نينو بافيلينيشفيلي وديما بواب.. عزف وغناء من أجل خير الانسانية

 

 
عمان – الدستور: قال السوبرانو ديما بواب إن صوتها وامكاناته التي لوحظت مبكرا من قبل مدربة كورال معروفة اثناء ما كانت طالبة قد قررت انها تتناسب اكثر وهذا اللون من الغناء ذي الطابع الخاص.
واضافت في مؤتمر صحفي، بصحبة استاذة البيانو العازفة نينو بافلينيشفيلي الفرنسية (جورجية الأصل)، عقدته السفارة الفرنسية لمناسبة اقامة أمسية غنائية أوبرالية ليلتي الاثنين والثلاثاء المقبلين يرصد ريعهما لصالح منظمات غير حكومية فرنسية عاملة في العراق.. اضافت بواب ان هذا اللون من الغناء وان لم يكن عربيا فانها تنظر الى نفسها هي التي تتحدث الفرنسية والانجليزية فضلا عن العربية، بوصفها عربية وتحلم ان تقف دائما على خشبة المسرح مهما اختلفت الانتماءات الثقافية للجمهور.
وفي حين تنبأ السفير الفرنسي جوميئيل كازان، الذي أدار المؤتمر الصحفي، بأن ديما بواب سوف تكون مغنية مشهورة ردت العازفة نينو بافيلنشفيلي، أستاذة الآنسة بواب في المعهد الوطني للموسيقى في مدينة تولوز الفرنسية، عن سؤال للدستور تعلق بمدى الموهبة الحقيقية لبواب التي عرفتها طالبة في المعهد بالقول: »منذ وصولها الى المعهد لاحظنا نوعا من التميز في صوتها وحساسية اذنها الموسيقية الجيدة وهذا أمر اساسي في تكوين اية مغنية اوبرا، كما لو ان صوتها قد خلق لهذا اللون من الغناء.
واضافت: ما تزال ديما صغيرة في السن ومن الواضح انها طموحة ولموهبتها قابلية ان تتطور وهي تنمو في اوساط موسيقية فرنسية متميزة والمستقبل سوف يشير الى ذلك.
وكان السفير الفرنسي قد افتتح المؤتمر الصحفي بالحديث عن الحفلين الغنائيين حيث يقام الأول في السابعة مساء بعد غد في منزل السفير الفرنسي في حين يقام الحفل الأخير في الثامنة مساء الثلاثاء في المركز الثقافي الملكي وتبلغ قيمة البطاقة 10 دنانير.
ثم تطرق السفير الفرنسي الى برنامج الحفلين الذي هو برنامج واحد فأشار الى أنه يتضمن مقطوعتين من الموسيقى الصافية للمؤلف الموسيقي الفرنسي ماسونيه: أرابيسك وضوء القمر تقدمهما بافلينيشفيلي، فيما تصاحب العازفة الفرنسية ريما البواب عزفا على البيانو في المقطوعات التالية التي ألفها أصحابها للغناء الاوبرالي بمرافقة الباينو فقط: أغنية الحب (لوليه) وصيادو اللؤلؤ (بيزيه) وروميو وجولييت (جونو) ومندولين وظهور (ديبوسي) فضلا عن أغنية اوبرالية حديثة لأوفينباك بعنوان (الحياة الباريسية).
وقد ولدت العازفة واستاذة البيانو نينو بافلينيشفيلي في تبيليسي (جيورجيا) عام 1967 وبدأت العزف على البيانو في سن الخامسة مع والدتها، ومن ثم باشرت دراسة الموسيقى في هذه المدينة. وفي عام 1982: حازت على الجائزة الأولى في المسابقة الوطنية لجيورجيا في العزف على البيانو، كما حازت على الميدالية الذهبية والجائزة الأولى في المسابقة الوطنية للعازف باخ.
وبدأت بعدها مسيرتها كعازف منفرد وأدى بها المطاف الى أوروبا وفي عام 1991 وصلت الى مدينة تولوز حيث رافقت المغنين المشاركين في المسابقة الوطنية للغناء.
واستقرت في هذه المدينة واصبحت المرافقة وقائدة الغناء في المعهد الوطني للموسيقى في منطقة تولوز.
ومنذ ذلك الحين، ترافق العديد من المجموعات الصوتية الموجودة في المنطقة بالاضافة الى عدد من المغنين، كما وتشارك في مختلف مهرجانات موسيقى الحجرة وقامت الأوركسترا الوطنية لمدينة تولوز والتي يقودها ميشيل بلاسون بدعوتها للعزف في عدة مناسبات.
اما ديما بواب التي بدأت تعلم البيانو في الرابعة من عمرها، ثم التحقت بدروس الغناء في المعهد الوطني للموسيقى في عمان بين عام 1993 و2000 ولأنها عضو في أوركسترا المعهد، فإنها تشارك في حفلاتها في الاردن والخارج. وقد اتجهت تدريجيا نحو الغناء وفي عام 1998 مثلت الأردن في مهرجان الأغنية الدولي الرابع في القاهرة. وفي آذار ،2000 حازت على الجائزة الأولى في الغناء وذلك في المهرجان الموسيقي للشباب في البحرين.
وفي آذار ،2000 حازت على الجائزة الأولى في الغناء وذلك في المهرجان الموسيقى للشباب في البحرين.
ومنذ ايلول عام 2000 التحقت ديما بدروس الغناء بصحبة البيانو مع السيدة آن بلوز في المعهد الوطني للموسيقى لمنطقة تولوز. وكان حفلها الأول في شهر كانون الثاني عام 2001 تحت رعاية الملكة رانيا العبدالله حيث ذهب ريع الحفل لاطفال الانتفاضة.
وفي نيسان 2002 شاركت في حفل كورال جمعية الشابات المسيحيات (YWCA) وكما قامت بترجمة أغنية ريما الناصر »القدس عربية«. وفي تولوز وضواحيها، وتحت ادارة مارك بلوز، مدير المعهد الوطني للموسيقى في تولوز، تحيي ديما الحفلات باستمرار وكانت في آذار من العام نفسه قد شاركت في حفلين: في أم قيس بصحبة ألفريد هيرزوج على البيانو، وكذلك في مسرح الحسين الكبير مع أوركسترا المعهد الوطني للوطني للموسيقى في عمان وتحت ادارة ألفريد هيرزوج ايضا ورصد ريعهما لصالح اعمار مدرسة هدمها الاحتلال آنذاك في بيت لحم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش