الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مؤتمر نظمته جامعة جرش الاهلية: باحثون اكاديميون يدرسون الخطاب الشعري العربي والحداثة في مؤتمر

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
في مؤتمر نظمته جامعة جرش الاهلية: باحثون اكاديميون يدرسون الخطاب الشعري العربي والحداثة في مؤتمر

 

 
جرش - حسني العتوم: بدأت في جامعة جرش الاهلية فعاليات المؤتمر النقدي السادس الذي تنظمه كلية الآداب تحت عنوان »الخطاب الشعري العربي المعاصر والحداثة« ويستمر لمدة ثلاثة ايام بمشاركة عربية ومحلية واسعة.
والقى رئيس جامعة جرش الاهلية د. خالد الكركي كلمة قال فيها ان الموضوع الذي اختارته كلية الاداب محورا لهذا اللقاء يظل في ميدان النقد الادبي دون نهاية موجها شكره للمشاركين على الدراسات المتميزة في اسئلة الخطاب الشعري العربي المعاصر بكل مكوناته.
واضاف اننا في زمن الحداثة التي يراها النقاد رحلة اختراق ومشروع كشف وريادة نتساءل عن حداثة الامة والدولة والمؤسسة والمعرفة في هذا الزمن المنكسر لا عن حداثة الشعر فتلك سابقة عليه وهو صورة من رؤآها وتجلياتها كما وتساءل عن الصلة بالنقد الغربي ومعاييره التي اعدنا انتاجها وترجمتها وكذلك عن النصوص لا عن الشعراء وعن الرؤى لا عن المعاني وعن الغموض الجميل لا عن الناصع المكشوف وعن النص الخالد الذي يقرأ الكون والانسان رفضا وتمردا وسموا وابداعا فنيا لا عن النصوص التي تفتقد روعة الرؤى ولا يتشكل فضاؤها غيما من قلق وحنين.
وقال انه فيما يلتمس النقاد في كلية الآداب طرقا ومناهجا للدرس النقدي ويطرحون اسئلة الحداثة العربية في الحياة والفن ويقرأون في ديوان المتنبي كيف نظر الاعمى الى ادبه واسمعت كلماته من به صمم حيث المكان فيه من التاريخ شواهد لا تخفى وفي الفن قد يقوم النص من صلة عميقة على التاريخ وقد يتداخل الشعبي والرمزي ويجد الباحث نفسه حائرا بين اسئلة الخطاب والحداثة، اسئلة التأصيل والتأثير والصلة بالآخر.
كما القى رئيس قسم اللغة العربية في كلية الآداب كلمة اشار فيها ان اللغة العربية تشكل جذورنا وهويتنا والقنا الروحي وامتدادنا في التاريخ وعلى هذا اصطنعنا هذا المؤتمر واستكتبنا النخب من ابناء العربية في كل انحاء الوطن فتداعوا حرصا على هذه اللغة مشيرا الى ان المقاصد التي تسمو اليها النفوس بهذا الخطاب الثقافي ايجاد منظومة متوازنة بين الاصالة والحداثة وبين الثوابت والمتحولات.
وتحدث عميد كلية الآداب د. محمد ربيع مشيرا الى ان عنوان هذا المؤتمر جاء انعكاسا لحاجات ملحة في ميدان البحث الادبي يجسد الرغبة الملحة والتطلع لايجاد معادلة متوازنة بين الاصالة والحداثة وضرورة الانفتاح على المتغيرات والمستجدات في مختلف الصعد الثقافية من غير اهدار لقيمنا ومن غير تفريط في ثروتنا.
ويشتمل المؤتمر على محاضرات واوراق عمل تتناول مجموعة من المحاور النقدية منها اشكالية التلقي وقصيدة النثر بين الاشكالية والتطبيق وتحليل قصيدة حداثية نقديا وتوطين الحداثة وفلسفة التناص ومرجعياته والتجدد والتجذر في التناص واوراق من سلطة النص الى سلطة القارىء والتحول الحداثي في الشعر الحرفي الاردن وقراءة حداثة النص الشعري واشكالية النص في بناء القصيدة.
يتحدث فيها الاساتذة د. ابراهيم خليل، د. عبدالرحيم مراشده وخالد الجبر ود. يوسف عليمات ود. عبدالفتاح النجار ود. محمد الخلايله ود. عبدالباسط مراشده من الاردن.
ومن مصر د. شكري بركات ود. عبدالفتاح احمد يوسف ود. صالح عطيه مطر، ومن الجزائر د. احمد صيدوش، ود. يحيى شيخ، ود. نسيما قطاف، ود. سكينا زواعي.
ومن العراق د. احمد حمدي، د. بشرى البستاني، ومن سوريا د. خليل الموسى، ود. راتب سكر ود. رضوان القضماني.
من المغرب د. محمد خرماش، ومن لبنان د. عبيدالمجيد زراقط، ومن السعودية د. عبدالله الفيفي ومن عُمان د. حسنه الزهار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش